الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عجلون : شكاوى من القاء مخلفات القصابين ونتافات الدواجن بالمناهل

تم نشره في الخميس 8 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً


 عجلون- الدستور- علي القضاة
قال مسؤولون ومواطنون ومهتمون بالشأن البيئي  في محافظة عجلون أن افتقار المحافظة لمسالخ حديثة، يتسبب بإقدام بعض القصابين وأصحاب نتافات الدواجن وبعض المزارعين على إلقاء مخلفات الذبائح والنتافات بمجاري ومناهل الصرف الصحي، ما يتسبب بإغلاقها بشكل متكرر وفيضانها على الشوارع والاراضي الزراعية ، خصوصا عند هطول الأمطار الغزيرة.
ويطالب سكان مناطق بلدية عجلون الكبرى بوضع حد لنتافات الدواجن خاصة في مدينة عجلون  التي أصبحت تشكل مكاره صحية وتضر بالبيئة والسلامة العامة، وإقامة مسلخ حديث يعالج هذه القضايا .
واشار مدير إدارة مياه عجلون المهندس عيد أبو عابد  إلى ان من أهم أسباب فيضان مجاري الصرف الصحي والمناهل قيام بعض القصابين والعاملين بنتافات الدواجن  والمزارعين في منطقة وادي كفرنجه بإلقاء مخلفات الذبائح والدواجن فيها، ما يتسبب بفيضانها في عدة مواقع، مشيرا إلى أن المشكلة تتفاقم عند هطول الأمطار الغزيرة ودخول كميات كبيرة إلى المجاري بسبب ربط كثير من السكان لمزاريب أسطح منازلهم على الخطوط داعيا المواطنين واصحاب هذه المحال إلى الابتعاد عن هذه الامور لافتا إلى ان سيطبق على كل مخالف قانون العبث بممتلكات السلطة ويعرضون انفسهم للمساءلة  .
وطالب احمد الصمادي  بلدية عجلون بالحد من ظاهرة الانتشار العشوائي لنتافات الدواجن بين الأحياء السكنية وما ينجم عنها من روائح ومخلفات تضر بالبيئة والسلامة العامة، داعيا إلى إنشاء مسلخ للدواجن يخدم جميع مناطق المحافظة.
وقال الناشطة البيئية المحامية علا القضاة أن المشكلة تتفاقم بسبب عدم التزام العاملين في تلك النتافات بشروط الصحة والسلامة العامة، خصوصا وأنهم في الغالب من العمال الوافدين لافتة إلى الروائح الكريهة التي تسببها هذه النتافات .
وإعتبر  حسني بني سلمان إن وضع المسلخين في عجلون وكفرنجة غير مرض وتنقصهما خدمات أفضل بكثير مما عليه الآن، كالاهتمام بقضايا السلامة العامة والحفاظ على البيئة وتوفير سيارة مبردة لنقل الذبائح، بدلا من نقلها بالبكبات المكشوفة.
   وقال سائق سيارة الجت في إدارة المياه ( ابوانس النواطير ) انه تمكن والعاملين على السيارة من فتح عدد من مناهل الصرف الصحي في وادي كفرنجه كانت مغلقة بالحجارة والخيش بعد فقان اغطيتها  وتتدفق المياه العادمة من هذه المناهل على الاراضي الزراعة ملوثة المزروعات مبينا ان هذا يحدث غالبا اوقات الزراعات الصيفية والخريف مؤكدا ان فيضان مثل هذه المناهل يتسبب بالاثار السلبية على السكان ايضا  .
 وأكد رئيسا بلديتي عجلون الكبرى وكفرنجه الجديدة المحامي نبيل القضاة وفوزات فريحات وهما البليتان اللتين تخدم مناطقهم شبكة الصرف الصحي  أن الحل الأمثل يكون بإنشاء مسلخين للذبيحات والدواجن للتخلص من الآثار السلبية التي تؤثر على البيئة والسلامة العامة وتعرض شبكات الصرف الصحي لاضرار بسبب الاغلاق .
 إلى ذلك فقد أكد مدير صحة محافظة عجلون الدكتور تيسير عناب  ضرورة الإسراع بإنشاء مسلخ حديث بعيدا عن المناطق السكنية لضرورته الصحية والبيئية للسكان والمنطقة مشيرا إلى أن المديرية ما تزال ترصد العديد من المخالفات حيث تتابع كوادر الصحة تلك المحال بزيارات مفاجئة تحرر خلالها المخالفات للمحال التي لا تنطبق عليها شروط الصحة العامة، خصوصا نظافة المحلات واستخدام المعقمات.
وقال أن عشوائية المحال الحرفية والنتافات قد تتسبب بانتشار أمراض الجهاز التنفسي وتشكل بيئة ملائمة لتكاثر الفيروسات والجراثيم وتهدد سلامة البيئة.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش