الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسرحية فلسطينية تختزل مأساة النكبة والغربة في الوطن

تم نشره في السبت 9 شباط / فبراير 2008. 02:00 مـساءً
مسرحية فلسطينية تختزل مأساة النكبة والغربة في الوطن

 

 


رام الله (الضفة الغربية) - رويترز

تختزل مسرحية فلسطينية على مدار 55 دقيقة حكاية الفلسطينيين منذ اللجوء وحتى قيام السلطة الفلسطينية.

يقدم الممثل المسرحي الفلسطيني اسماعيل الدباغ منفردا هذه الحكاية في مونودراما مسرحية (الاحداث الاليمة في حياة ابو حليمة) عن قصة الشاعر الفلسطيني طه محمد علي (ما يكون) ومن اخراج الاسباني جاكوب امو.

بدأ الممثل الدباغ عرضه المسرحي الليلة الماضية على خشبة مسرح وسينماتك القصبة في رام الله بالضفة الغربية على وقع نشرة اخبار تقدمها مذيعة لا يسمع سوى صوتها وهي لديها مشكلة في نطق الحروف "الجيش الفلسطيني يجتاح ناتانيا بسبب استمرار شاس اطلاق الصواريخ على رام الله..." ويطل الدباغ على جمهوره بملابس داخلية لتبدأ الحكاية التي تحمل المسرحية اسمها (الاحداث الاليمة في حياة ابو حليمة) التي تقدم صورة سوداوية للواقع الفلسطيني منذ النكبة الى اليوم.

يروي ابو حليمة (الدباغ) حكايته في المخيم بعد هجرة اسرته عام 1948 وكيف بقي حتى بلغ عشر سنوات من العمر دون ان تكون اسرته قادرة على شراء حذاء له. ويضحك ابو حليمة الجمهور كثيرا من خلال تمكنه من استخدام كل حركات عينيه ويديه ورجليه وهو يروي اول قصة حب له مع حذاء شاهده في فاترينة احد المحلات في المخيم ولم تكن لديه القدرة على شرائه.

يقول ابو حليمة "ثاني يوم شفت ابن المختار لابسها (الحذاء) حسيت انو اغتصبها مني". ويواصل ابو حليمة سرد حكايته مع الحذاء مقدما صورة بائسة لاوضاع الفلسطينيين في المخيمات وكيف اشترى حذاء بعشرين قرشا حيث كانت فردتا الحذاء لنفس القدم اليمين.

وينتقل ابو حليمة بعد ذلك في عرض درامي لا يخلو من التراجيديا والكوميديا يوضح كيف التحق بصفوف الثورة من اجل ان يحقق حلمه بالعودة الى فلسطين.



Date : 09-02-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش