الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل قيادات من داعش بقصف جوي لموكب البغدادي

تم نشره في الاثنين 12 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

بغداد- اعلن مصدر عسكري عراقي امس استهداف موكب زعيم تنظيم داعش ابو بكر البغدادي اثناء توجهه الى اجتماع في منطقة الكرابلة على الحدود العراقية السورية. وافاد بيان لخلية الاعلام الحربي «تمكنت طائرات القوة الجوية من قصف موكب المجرم الارهابي أبو بكر البغدادي اثناء تحركه الى منطقة الكرابلة لحضور إجتماع لقيادات تنظيم داعش».
واشار الى ان العملية جرت «وفق معلومات استخباراتية دقيقة من قبل خلية الصقور و»بالتنسيق المباشر مع قيادة العمليات المشتركة. واكد «قصف مكان الاجتماع وقتل وجرح الكثير من قيادات التنظيم» موضحا ان «وضع المجرم البغدادي ما يزال مجهولاً حيث تم نقله محمولا». وافادت الخلية انها ستقوم «بنشر اسماء قتلى التنظيم الارهابي في هذه العملية لاحقا»، فيما تواردت أنباء عن نجاة البغدادي.
بدوره اكد المتحدث باسم وزارة الداخلية العميد سعد معن ان الضربة كانت ظهر السبت. وتبعد بلدة الكرابلة التابعة لمدينة القائم خمسة كليومترات عن الحدود السورية. وتتزامن هذه العملية مع اعلان القوات العراقية احكام الطوق على مدينة الرمادي من جميع الجهات واستعادة عدد من مناطقها.  يشار الى ان اغلب مدن الانبار، اكبر المحافظات من حيث المساحة، سقطت بيد التنظيم الجهادي الذي يفرض سيطرته على الحدود العراقية السورية منذ نحو عام.
وقال بيان عسكري إن طائرات القوة الجوية تمكنت من قصف موكب المجرم الإرهابي أبو بكر البغدادي أثناء تحرك الموكب الى منطقة الكرابلة لحضور اجتماع لقيادات تنظيم داعش الإرهابي. وأشار البيان إلى أن سلاح الجو قصف موقعا كان يعتزم البغدادي الاجتماع بقادة داعش فيه. وقالت مذيعة على قناة العراقية التلفزيونية تمكنت خلية الصقور الاستخبارية التابعة لوزارة الداخلية وبناء على معلومات استخباراتية دقيقة وبالتنسيق المباشر مع قيادات العمليات المشتركة ومن خلال القوة الجوية العراقية من تنفيذ عملية بطولية باستهداف موكب المجرم الارهابي ابراهيم السامرائي المدعو ابو بكر البغدادي وقصف مكان اجتماع قيادات داعش الارهابي.
الى ذلك كشفت مصادر في محافظة نينوى شمالي العراق، عن انسحاب كبير لعناصر عصابة داعش وقيادييها الاجانب من مركز مدينة الموصل وضواحيها. ونقلت وكالة العراق المركزية للانباء عن المصادر قولها ان» انسحابا مفاجئا شهدته مدينة الموصل لقياديي داعش بعد التقدم الكبير للقوات المسلحة في مدينة الرمادي.» واوضحت المصادر ان» مدينة الموصل شهدت خلال الـ 24ساعة الماضية انسحابا كبيرا جدا وواضحا للعيان لقياديي عصابة داعش الاجانب من الموصل بعد الانتصارات التي حققتها القوات العسكرية في الرمادي. وواصل الجيش العراقي زحفه باتجاه مركز مدينة الرمادي في حملة تحظى بدعم جوي كبير من قبل التحالف الدولي.
وقال العميد عبد الكريم محمد في قيادة عمليات الانبار ان التراجع الواضح لعناصر عصابة داعش الارهابية مع الحصار الشامل والاندفاع الذي يبديه الجنود العراقيون بمشاركة ابناء عشائر الانبار قطع شوطا كبيرا في تحرير العديد من المناطق، وقريبا سيتم تحرير المجمع الحكومي وسط الرمادي 110 كلم غرب بغداد.
واضاف ان الضربات الموجعة لعناصر داعش من قبل الطيران الحربي الاميركي والقوات البرية العراقية ساهمت بشكل فاعل في هروب اغلب القياديين من داعش والابقاء على العناصر الارهابية المحلية، مشيرا الى ان العشرات من الارهابيين قتلوا خلال المعارك الاخيرة ولم تعد لهم قوة فاعلة على الارض.
وقال ان الايام المقبلة سيتم حسم ملف الرمادي وسيطرد الارهابيون منها ويتحقق النصر.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش