الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

داستن هوفمان يجد «فرصة أخيرة» للحب

تم نشره في الخميس 25 كانون الأول / ديسمبر 2008. 02:00 مـساءً
داستن هوفمان يجد «فرصة أخيرة» للحب

 

لوس انجليس - رويترز

يقول داستن هوفمان وهو في الحادية والسبعين من عمره انه لن يعتزل التمثيل ابدا ولكنه قد يبحث بعيدا عن هوليوود التي صنعت شهرته عن الادوار التي تناسب سنه.فيلمه الاخير "فرصة اخيرة هارفي" هو قصيدة صغيرة للبحث عن الحب في مرحلة متقدمة من العمر وهي فكرة تتماشى مع المشاهدين فوق سن الاربعين. ويفتتح الفيلم في دور السينما بالولايات المتحدة يوم عيد الميلاد.

ويريد هوفمان الذي يقوم بدور هارفي امام كيت التي تقوم بدورها الممثلة ايما طومسون ان يصنع مزيدا من الافلام للجمهور المسنين مثلما نجح في تمثيل جيل اصغر في دور بنيامين برادوك في فيلم "الخريج" قبل 40 عاما.

واضاف ولكن لو كنت استطيع تحدث الفرنسية او الاسبانية او الايطالية لصنعت أفلاما تهمني أكثر. انهم لا يزالون يحترمون قصص حب الناس الذين تجاوزوا السن. في اوروبا يمكن ان تشيخ. ويقول هوفمان الذي ولد ونشأ في لوس انجليس انه لم يفهم ابدا حتى عندما كان طفلا الهوس بالشباب وما سماه "عدم احترام المسنين هنا والذي لا يوجد في جميع الدول. وكتب فيلم "اخر فرصة هارفي" الذي الفه واخرجه البريطاني جويل هوبكنز خصيصا لهوفمان وطومسون وهما صديقان منذ اشتركا معا في فيلم "اغرب من الخيال" قبل عدة سنوات. وحرص هوفمان على ان يكون هارفي - بطل الفيلم - مثله شخصيا عازف بيانو محبط يهوى موسيقى الجاز.

ويتجه هارفي وهو مطلق ووحيد وعلى وشك فقد وظيفته الي لندن لحضور حفل زفاف ابنته. وبينما تراوده الهواجس للعودة الى نيويورك لانقاذ وظيفته يميل هارفي الي الفشل كاب حتى يلتقي مع كيت العزباء ذات المشاعر الرقيقة واليائسة.

كيت امرأة في منتصف العمر تحمل عبء أم تحتاج للرعاية وبلا عمل تحلم بان تصبح كاتبة. ويجوب هارفي وكيت شوارع لندن الرومانسية ويتشاركان الاحلام والرؤى في الحياة.وتاتي نقطة التحول عندما يعود هارفي الي حفل زفاف ابنته بناء على الحاح من كيت ويلقي كلمة كان يمكن ان تجعل الامور سيئة ولكنها بدلا من ذلك تصب في صالحه.



التاريخ : 25-12-2008

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش