الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جمعية «أسر أحادية الوالدين» تبث الأمل في نفوس عائلات كثيرة

تم نشره في الثلاثاء 27 تموز / يوليو 2010. 03:00 مـساءً
جمعية «أسر أحادية الوالدين» تبث الأمل في نفوس عائلات كثيرة

 

الدستور - رنا حداد

قضى الله سبحانه وتعالى منذ بداية الخليقة بأن يأتي الأبناء من اتحاد الرجل والمرأة كزوجين ، وأن يتم التعاون بينهما من ذلك الوقت فصاعداً في إنشاء عائلة. وهذا هو النموذج المثالي. ولكن حقيقة الواقع أن هذا النموذج المثالي قد لا يتحقق. فهناك أطفال يولدون خارج نطاق الزواج ، وهناك آباء وأمهات يموتون ، وهناك آباء يُطلقون. وتكون النتيجة هي بروز عائلة أحادية الوالدين.

ومع تزايد أعداد الأطفال الذين يعيشون مع عائلة أحادية الوالد (الأب أو الأم) بسبب الطلاق أو الهجر أو الموت طرحت فكرة تأسيس جمعية الاسر احادية الوالدين في الاردن مطلع عام 1999 ومركزها عمان .

وانطلقت الجمعية بهدف تمكين هذه النوعية من الأسر من مواجهة الآثار السلبية الناشئة عن الطلاق او الترمل والوقوف في وجه التحديات وتخطي المشكلات الحادة في حياة الأسرة واعادة التوازن الى نظامها لتمكين افرادها من رعاية وتنشئة ابنائهم نشأة سليمة ومساعدتهم على اداء دورهم الفاعل في بناء المجتمع.

وهذه المشكلة تجعل الآب الوحيد أو الأم الوحيدة مسؤول ـ مسؤولة عن اتخاذ قرارات كثيرة جداً دون استشارة طرف آخر ، وكذلك عليه واجبات لا يستطيع شخص واحد القيام بها ، وتكون النتيجة توترًا واحباطاتْ كثيرة ليس لها حل جذري.

من هنا عمد بعض الناشطين الى ايجاد هيئة تجمع هذه الفئة الموجودة فعليا في مجتمعنا: يتبادلون من خلالها الخبرات وتجمعهم ظروف معيشية ونفسية متشابهة.. وقد افتتحت الجمعية رسميا برعاية وزير التنمية الاجتماعية هالة لطوف بسيسو كإحدى الجمعيات الرسمية العاملة في خدمة المجتمع.

وتأتي الجمعية ، التي تم ترخيصها في وزارة التنمية الاجتماعية ، وتضم بين صفوفها المطلقين والأرامل ممن لديهم أطفال ، متنفسا حقيقيا لمثل هذه الاسر للاجتماع والتشاور والاندماج بهدف الارتقاء بوعي افراد الأسر احادية الوالدين وكذلك تنظيم وتوحيد الجهود والطاقات في سبيل الاصلاح والحد من ظواهر الانفصال التي قد تواجه الأسر.

وعن نشاطات الجمعية تشير سلوى الريس رئيسة الجمعية أنها متنوعة وتشتمل على عقد ندوات ومحاضرات تثقيفية واجتماعية ونفسية للأطفال وذويهم ومساعدتهم للتعايش مع وضعهم الجديد ، بالإضافة إلى أخرى ترفيهية تقام بصورة دورية لأعضائها نساء ورجالا.

وترى الريس فائدة كبرى بدمج الأطفال بنظرائهم الذين جمعتهم ظروف معيشية متشابهة ما يمنح كثيرين فرصة للخروج من ازمات نفسية واخرى اجتماعية فرضت عليهم.

واكدت الريس تنامي عدد المنتسبين للجمعية في الفترة الأخيرة مشيرة الى ان عددا من المنتسبين كانوا فيما مضى يخفون انتسابهم لمثل هذه الجمعية الا ان الوعي بأهمية الانفتاح ومواجهة المجتمع ادى بكثيرين الى الافصاح عن انتسابهم الى الجمعية وكذلك زيادة اعداد افراد الأسر المشتركة في الجمعية.

واشارت الريس الى ان جمعية الاسر احادية الوالدين عقدت ندوتها الوطنية برعاية وزيرة التنمية الاجتماعية هالة بسيسو لطوف في مقر الجمعية دليلا على تقديم الوزارة الرعاية والدعم المادي والمعنوي عن طريق المشاركة بهذه الفعالية والتي تهدف الى التعريف بأهداف الجمعية لخدمة الأسرة الاحادية الوالدين والتي تتمثل اما بوجود اب او ام او معيل للاسرة عدا احد الوالدين وذلك خدمة من الجمعية للوقوف على معاناتهم في المجتمع ومساعدتهم على تخطي الصعوبات الحياتية والنفسية التي يمرون فيها وخاصة المرأة التي تمثل نصف المجتمع والتي يقع على عاتقها العبء الاكبر في تربية الاطفال.

وبينت الريس ان الخطوة الاولى في استراتيجية الجمعية هي خلق الوعي الاجتماعي للاهداف والانشطة المختلفة حيث تم وضع خطة متعددة الجوانب لغرض تحقيق الاهداف المرسومة خصوصا الوصول الى احسن السبل لتقديم المساعدات للاسر احادية الوالدين من النساء بشكل خاص والتي وافق عليها مجلس الادارة والاعضاء يذكر ان الاسر الاحادية الوالدين تمثل تقريبا نسبة %25 من سكان الأردن وفق احصائية عام ,2007



التاريخ : 27-07-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش