الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أوغلو يتهم «داعش» بالوقوف وراء تفجيري أنقرة

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

ديار بكر (تركيا)  - أعلن الجيش التركي أمس أن اثنين من جنوده قتلا في اشتباك مع مقاتلي حزب العمال الكردستاني في شرق تركيا في مطلع الأسبوع وسط استمرار الصراع على الرغم من إطلاق الجانب الكردي دعوة لوقف إطلاق النار.
وأعلن حزب العمال الكردستاني وقف إطلاق النار من جانب واحد  في استجابة للدعوات لتخفيف التوتر قبل انتخابات البرلمانية في الأول من تشرين الثاني ووجّه أوامر لمقاتليه بالرد فقط في حال تعرضهم لهجمات في خطوة تأتي بعد ثلاثة أشهر من انهيار هدنة بين الجانبين استمرت عامين.
من جهة ثانية أعلنت وزارة الداخلية التركية  ان شرطيين اتهما بسحل جثة متمرد كردي قتل في مواجهات في جنوب شرق تركيا في عملية اثارت الاستنكار، اقيلا من مهامها. وأكدت الوزارة في بيان ان «شرطيين اثبت تحقيق تورطهما في قضية سحل جثة الارهابي في شرناق (جنوب شرق) اعفيا من مهامهما».
من جانبه حث الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرج تركيا على الرد بشكل متناسب على الهجمات الإرهابية رغم أنها عانت من أزمات الشرق الأوسط أكثر من غيرها في حلف الأطلسي.
 وأعلن رئيس الوزراء التركي احمد داود اوغلو  ان «داعش» هو المشتبه به الاول في اعتداء انقرة الذي اوقع 97 قتيلا  واثار غضبا حيال عجز السلطات عن ضمان الامن.
 وشدد داود اوغلو في اول مقابلة منذ الاعتداء على ان الانتخابات التشريعية ستنظم في موعدها المقرر في الاول من تشرين الثاني.
الى ذلك قال أيهان بيلجن المتحدث باسم حزب الشعوب الديمقراطي التركي الموالي للأكراد لرويترز إن الحزب يبحث إلغاء كل تجمعاته الانتخابية قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في الاول  من تشرين الثاني لاعتبارات أمنية بعد الهجوم الانتحاري في العاصمة أنقرة .
وأجج الهجوم وهو الأسوأ من نوعه في تاريخ تركيا مخاوف أمنية تحيط بالانتخابات ونقل عن وزير الداخلية التركي سلامي ألتينوك قوله إن تركيا تتخذ مزيدا من الاحتياطات الأمنية عقب الهجوم. (وكالات)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش