الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حسين الجسمي في الموقع 16 بين أقوى 100 شخصية عربية

تم نشره في الخميس 1 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
حسين الجسمي في الموقع 16 بين أقوى 100 شخصية عربية

 

عمان - الدستور

احتل النجم الإماراتي حسين الجسمي المرتبة السادسة عشرة بين الشخصيات المئة الأقوى في العالم العربي للعام 2010 الذي جرت العادة على أن يجريه موقع "أريبيان بيزنس" الذائع الصيت ، متقدما على الكثير من الأسماء ذات الفاعلية الشعبية في الأوساط العربية ، وقد وصف أريبيان بيزنس دخول الجسمي حلبة هذا السباق بالهام منوها بالمنجزات الفنية التي حققها خارج حدود بلده الإمارات وضمن حيز جغرافي كبير.

وأشار الجسمي في تصريحات صحفية أن هذه مسؤولية جديدة تلقي على عاتقه أن يكون بحجم هذا المكان وأهميته لافتا أنه سيستمر في دعم كل الحالات الإنسانية من خلال فنه وصوته وسفارته للنوايا الحسنة ، مبرزا دور الاعلام الجاد في رصد النتائج وردود الأفعال على أرض الواقع ، ومنوها في الوقت ذاته بالجهد الكبير الذي بذل للحصول على هذه النتائج ومهنئا الامارات وشيوخها الكرام الذين يعملون على دعم حضور الامارات والمواطن الإماراتي في كل المحافل الدولية بنتائج الاستفتاء التي قادت الامارات للتربع على هذه القائمة من حيث عدد الشخصيات المؤثرة في الرأي العام العربي من بين مئة شخصية عربية.

وسعى أريبيان بيزنس عبر هذا الاستفتاء الذي يقوم به سنويا لرصد أقوى مئة شخصية فاعلة في الأوساط العربية الإجتماعية والإنسانية ، ولعل انضمام النجم حسين الجسمي إلى تلك الشخصيات وبهذه المرتبة المتقدمة يعتبر انتصارا لافتا له على الساحة العربية والدولية نتيجة الإنجازات الفنية والإنسانية التي حققها والتي كان آخرها حسب البيانات والمبررات التي صدرتها المؤسسة الصحفية التي عملت على هذا الأمر حصوله على سفارة النوايا الحسنة لمكافحة الجوع وبذلك رفع علم الامارات عاليا بين سفارات الدول العربية والدولية التي حصل فنانون فيها أو مثقفون مرموقون على هذا التكليف الإنساني الكبير ، بالإضافة إلى اهتمام الجسمي بتقديم أغنيات ذات بعد إنساني له علاقة بالتوعية الاجتماعية بالدرجة الأولى مما جعل المؤسسات الرسمية تعتمد عليه كفنان له حضور جماهيري واسع في الترويج لدعاياتها الإنسانية والاجتماعية.

وإلى جانب الاهتمام الواسع بالنجم الإماراتي حسين الجسمي كأحد سفراء الخليج والعرب للفن الراقي شارك كفنان أول في أوبريت "يا أمة العرب" الذي تزامن إطلاقه في ليبيا مع انعقاد القمة العربية ، وقد حقق هذا الأوبريت حضورا فاعلا في الشارع العربي ، حيث غنى الجسمي بشكل خاص من كلمات الشاعر الكبير عبد الرحمن الأبنودي وألحان الدكتور جمال سلامة.

ووصف أريبيان بيزنس صوت وحضورالجسمي بالمتميز ، مضيفا أنه ومنذ عشر سنوات استطاع أن يكوّن حضورا هاما ، ومنذ العام 2007 صار رقما صعبا في الأغنية الخليجية والعربية متربعا على أعلى إيرادات انتاج الألبومات الغنائية ، فيما حظي الجسمي باستقبالات شعبية ورسمية من قبل قادة وملوك عرب منها لقاؤه التكريمي مع ملك البحرين قبل ثلاث سنوات.

وناهيك عن ذلك وحسب أريبيان بيزنس خسر النجم الجسمي ما يزيد عن 60 كيلو غراما من وزنه ليكون الفنان الرشيق الذي يدعو الآخرين بهذه الخطة إلى أن يتخلصوا من أوزانهم الزائدة.

وعلى مدى أشهر ، عمل فريق محرري أريبيان بزنس بحثاً واستقصاء للوقوف على مدى تأثير وقوة نفوذ أقوى الشخصيات العربية سواء في عالم الأعمال أو الإعلام أو الرياضة أو الترفيه أو السينما والموسيقى والأدب والفن والتحصيل العلمي والأكاديمي ، وكانت النتيجة أن شهدت قائمة هذا العام أكبر تغييرا من نوعه على مدى السنوات الست الماضية ، حيث دخل القائمة الجديدة رقم قياسي من الشخصيات بلغ نحو 50 شخصية جديدة.



التاريخ : 01-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش