الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاعلان عن توأمة «مهرجان الاردن» مع «مهرجانات بيت الدين»

تم نشره في الاثنين 19 نيسان / أبريل 2010. 03:00 مـساءً
الاعلان عن توأمة «مهرجان الاردن» مع «مهرجانات بيت الدين»

 

الدستور - محمود الخطيب

تعقد السيدة نورا جنبلاط واللجنة الادارية العليا لمهرجانات بيت الدين الدولية صباح غد الثلاثاء في العاصمة اللبنانية بيروت ، مؤتمرا صحافيا للاعلان عن فعاليات دورة هذا العام من جهة ، ومن جهة اخرى للكشف عن توأمة فنية بين ادارة مهرجان هذا العام مع مهرجان الاردن الذي عهدته هذا العام الحكومة الاردنية لجمعية

خاصة تسمى "جمعية اصدقاء المهرجانات الاردنية" لادارته ولهيئة تنشيط السياحة لتسويق فعالياته والترويج لها.

وكانت "الدستور" قد انفردت في عدد الثلاثاء الثاني من اذار الماضي ، بخبر وجود مباحثات واجتماعات تنسيقية بين الطرفين ، للخروج بتوليفة متفق عليها لتقديم فعاليات نخبوية للجمهور العربي عموما واللبناني والاردني خصوصا ، خاصة وان المعلومات الواردة من بيروت تفيد بأن مهرجانات بيت الدين ستبدأ مبكرا هذا العام لقصر فترة فصل الصيف ، مراعية مبارات بطولة كأس العالم ، كما ان مهرجان الاردن ، قد يقام بنفس فترة "بيت الدين" او قد يتأخر لبعد الانتهاء من امتحانات الثانوية العامة الاردنية.

وتفيد مصادر مطلعة انه تم الانتهاء من وضع التصوير النهائي للتوأمة ، بحيث يصار الكشف عنها في المؤتمر الصحافي ، ومعرفة عدد الفعاليات التي سيستقدمها "مهرجان بيت الدين" لعرضها ايضا فضلا عن بيروت في عمان ، بحيث يتم الاستفادة من البرامج الثقافية والفنية والموسيقية التي يتعاقد معها المهرجان اللبناني الذي ترأسه السيدة نورا جنبلاط في تغذية فعاليات وبرامج وانشطة مهرجان الاردن لهذا العام.

ولم يتم التعرف حتى الان على الصيغ النهائية للفعاليات التي سيتم اقرارها ، علما بأن مهرجان "بيت الدين" يعتمد على فعاليات ثقافية وفنية وموسيقية نخبوية تتنوع في معظمها بين حفلات موسيقى الجاز والعروض الغنائية الاوبرالية والموسيقى الغربية ، فضلا عن حيز فني بسيط للموسيقى العربية ولحفلات نجوم الغناء العربي.

كما سيتم في المؤتمر الصحافي اقرار كيفية تفعيل المشاركات الاردنية في المهرجان ، الذي ستتوزع فعالياته بين مسارح العاصمة عمان ومسرح جبل القلعة الاثري ، وقد تنتقل بعض الفعاليات الى عدة محافظات اردنية من بينها مركز المؤتمرات في البحر الميت.

والمعروف ان مهرجان الاردن ، مضى على انطلاقته سنتان ، الاولى تحضيرية وكانت باشراف مباشر من هيئة تنشيط السياحة ، فيما انطلقت دورته الاولى رسميا العام الماضي بتنظيم واشراف من وزارة الثاقفة الاردنية ، ولم تعرف لغاية الان ما هي مظلة المهرجان في دورته المقبلة.

يذكر ان مهرجان الأردن يستند إلى مرتكزات راسخة ، أساسها النجاح اللافت الذي حققه المهرجان ، والجماهيرية الكبيرة التي امتدت على رقعة الوطن ونمت سريعاً إلى قارات العالم من خلال نكهة أممية جامعة ، جعلت من المهرجان أرضية لتلاقي ثقافات العالم وتمازج فنونه التي شكلت لوحة فسيفسائية ، قادرة على إحداث التغيير المنشود ، وها هو المهرجان في دورته الثانية يفتح أبوابه المرحبة منذ اللحظة للتواصل ، واستقبال المشاركات والملاحظات ، والتفاعل مع الفنانين والمثقفين ، والفرق الفنية ، في حراكية تؤسس لبناء شراكة منتجة ، للنهوض بمهرجان يتعدى الحدود المألوفة ، ويقدم للمتلقي تنوعاً مدروساً ، ويفتح الفرص الحقيقية لفناني العالم وفرقه لتقديم الأجناس الإبداعية الراقية ، والتمازج الذي يهدم الفواصل ويجسر الهوة بين الثقافات العالمية ، لتشييد ثقافة إنسانية منفتحة.





التاريخ : 19-04-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش