الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جاهزية عالية لأجهزة الأمن العام وهيئة تنظيم النقل في يوم الانتخابات

تم نشره في الأحد 7 تشرين الثاني / نوفمبر 2010. 02:00 مـساءً
جاهزية عالية لأجهزة الأمن العام وهيئة تنظيم النقل في يوم الانتخابات

 

التحقيقات الصحافية - الدستور - حسام عطية





ساعات تفصلنا عن التوجه لصناديق الانتخابات لاختيار المرشح المناسب ، ويعتبر هذا اليوم مناسبة وطنية حاشدة كون غالبية المواطنين يتوجهون باوقات متقاربة فيه الى صناديق الاقتراع ، ما قد يخلق ازدحامات مرورية بسبب التجمعات البشرية الكبيرة التي قد تعيق حركة السير في كافة شوارع المملكة ، ولكن ومن جانب آخر يعتبر هذا اليوم مناسبة مهمة للعديد من القطاعات الاخرى المستفيدة من يوم الانتخابات ، كشركات النقل التي يتعاقد معها المرشحون لنقل مؤازريهم من والى مكان الاقتراع ، ما يعني اننا سنشهد يوما انتخابيا ديمقراطيا وعرسا وطنيا ، فيما انتهت كافة الجهات المعنية من الاستعداد لاستقبال هذا العرس الوطني في يوم التاسع من الشهر الحالي .

"الدستور"رصدت هذا النشاط الذي صاحب حملة الانتخابات البرلمانية في محافظة العاصمة وخرجت بهذا الانطباع من قبل المعنيين والناخبين.



اشراف امني

ولمعرفة دور واستعدادات مديرية الامن العام وباقي مديرياتها بالمملكة فيما يتعلق بعملية الانتخابات البرلمانية افاد الناطق الاعلامي لمديرية الامن العام المقدم محمد الخطيب ، بان مدير الامن العام اللواء الركن حسين المجالي اوعز لكافة كوادر الجهاز الامني ضرورة التعامل بصورة حضارية مع كافة المرشحين والناخبين وتبسيط الاجراءات امامهم للادلاء باصواتهم بكل يسر وسهولة وبأقل وقت ممكن ، ولإظهارها بالصورة النزيهة الحضارية كما أرادها جلالة القائد الأعلى الملك عبد الله الثاني المفدى .

ونوه المقدم الخطيب ان المديرية وبالتنسيق مع باقي الجهات ذات العلاقة ستقوم في يوم الاقتراع بتوفير الأمن وحماية المواطنين بالاضافة لمتابعة حالة الطرق والعمل على ازالة المخالفات وكل ما يعيق حركة السير وبخاصة امام مراكز الاقتراع والفرز.

ولفت المقدم الخطيب الى ان الخطة الأمنية المعدة من قبل مديرية الأمن العام تناولت مجال السيطرة والتنظيم من خلال فتح غرف عمليات مشتركة مع المعنيين في جميع مدن المملكة ليتم التواصل وتمرير المعلومات أولاً بأول ، وتعزيز الانتشار الأمني ليشمل كافة المواقع لضمان توفير مظلة أمنية لكافة المشاركين في الانتخابات"مرشحين وناخبين ".



اجتماع مشترك

وقال المقدم الخطيب انه وخلال اجتماع عقد مؤخرا استكمالا للتعاون والتنسيق في تنظيم عمليتي الاقتراع والفرز الواقعة ضمن مسئولية مديرية الأمن العام و بدعم من المديرية العامة لقوات الدرك تم الاتفاق على نقاط التوزيع للقوة المشاركة ومرجعياتها باعتبارها مكملة للأداء المشترك مع القائمين على تنظيم الانتخابات من مختلف الجهات الرسمية.

وبين المقدم الخطيب أن الإجراءات الأمنية وبالتنسيق مع قوات الدرك ستتمثل بقوة مجهزة ومدربة موزعة على مراكز الاقتراع والفرز وأبواب قاعات الاقتراع ، حيث ستعمل على حمايتها وحماية اللجان المكلفة بالعملية الانتخابية وتنظيم دخول الناخبين ومنع التجمهر داخل ساحات تلك المراكز ، مشيرا إلى تواجد مجموعات الدفاع المدني لغايات المساعدة والإسعاف .

ولفت الخطيب الى ان مدير الامن العام شدد على أن مديرية الأمن العام مستعدة للإشراف على العملية الانتخابية للدورة البرلمانية السادسة عشرة وفق ما قرره قانون الانتخابات البرلمانية لعام م2010 ، من خلال توفير المظلة الأمنية والأجواء المناخية اللازمة لإظهارها بالصورة النزيهة الحضارية ، كون هذا الواجب الوطني نال من التخطيط والاعداد الوقت الكافي للحفاظ على مكتسبات الوطن والخروج بنتائج تعزز الممارسة الديمقراطية في إطار من احترام حقوق الإنسان وسيادة القانون.



خطة استعداد

وقال المقدم الخطيب ان مدير الأمن العام وجه كافة العاملين بالجهاز الامني الى ضرورة أن تكون خطة الاستعداد لهذا الواجب الوطني شاملة ومرنة وقابلة للتعديل للتعامل مع كافة الجوانب الأمنية والمرورية والإنسانية ، و أن العبء الأكبر في ضمان حسن سير العملية الانتخابية وتسهيل ممارسة المواطنين لدورهم في اختيار مجلس النواب القادم يقع بالدرجة الأولى على جهاز الأمن العام بمختلف وحداته ومنتسبيه ، والذين سيتواجدون في كافة مراكز الاقتراع والفرز والطرق المؤدية لها بالإضافة لمساندة الأجهزة الأخرى ذات العلاقة.



تسهيلات للاعلاميين

وشدد المقدم الخطيب على أن مديرية الأمن العام ستقدم كافة التسهيلات لجميع ممثلي وسائل الاعلام وستبسط الاجراءات امامهم للحصول على المعلومة بكل سهولة ويسر ، داعياً جميع وسائل الاعلام حث مندوبيها على حمل الباجات الخاصة بهم والتي تدل على شخصيتهم ومسماهم الوظيفي والتي ستتيح لهم حرية الحركة والتنقل .



مناشدة

وناشد المقدم الخطيب الناخبين عدم تأجيل التوجه للاماكن المعدة للانتخاب الى وقت متأخر ، حفاظا على عدم المساهمة في احداث ازمة وكثافة بشرية وعدم التجمهر عند مراكز الاقتراع والفرز من اجل معرفة نتيجة التصويت والتي ستصلهم اولا باول وهم ينعمون بالراحة في بيوتهم ، كما ناشدهم ازالة الملصقات عن زجاج المركبات والتي تحجب الرؤية وتسهم في وقوع الحوادث المرورية.



حزم

وشدد المقدم الخطيب على ان الامن العام سوف يتعامل بكل حزم مع اي احد يخالف القانون والنظام خلال سير العملية الانتخابية يوم الانتخابات النيابية ، كون جهاز الامن العام هو جهة حيادية لا دخل له بالعملية الانتخابية سوى ضمان سير العملية الانتخابية بسهولة ويسر دون حدوث ما يخل بالامن العام والنظام ، مع تسهيل مهمة رجال الامن في مراكز الاقتراع والفرز بما يمكنهم من اداء واجبهم .



عيارات نارية

ودعا المقدم الخطيب المواطنين الى عدم اللجوء الى اطلاق العيارات النارية تعبيرا عن فرحتهم حتى لا تتحول فرحهم الى ترح ، وعدم الخروج في مواكب معيقة لحركة السير خاصة تلك التي يرافقها خروج الاشخاص من نوافذ المركبات والذي يعرض حياتهم وحياة الاخرين للخطر.



عرس وطني

واعتبر المقدم الخطيب ان الانتخابات عرس وطني نجسد من خلاله آراءنا الديمقراطية لخدمة الوطن ورفعته ، وان انجاح هذه الانتخابات يتحقق من خلال تعاوننا جميعا وايجاد جو من الامن والامان حتى يمارس المشاركون حقهم الوطني ضمن اطار احترام القانون والعادات والتقاليد لتجسيد رؤى جلالة الملك عبدالله الثاني ، مشيرا الى ان المديرية اتخذت العديد من الاجراءات الامنية التي ستضمن سير عملية التصويت في جميع مراكز الاقتراع ، حيث تم فتح غرف عمليات رئيسية تتبع لها غرف عمليات فرعية في جميع مدن المملكة ، ليتم التواصل وتمرير المعلومات اولا باول ، بالاضافة الى توفير الانتشار الامني الواسع حيث سيشمل جميع المواقع لضمان توفير مظلة امنية للذين يشاركون في الانتخابات.



رقباء سير

ونوه المقدم الخطيب الى انه سيتم توزيع عدد كبير من رقباء السير لتنظيم حركة السير بيوم الانتخابات والعمل على انسيابية السير في المناطق التي ستشهد كثافة مرورية بجميع انحاء المملكة بمناسبة المشاركة بالانتخابات النيابية المقبلة.



واجب وطني .. وتوفير المواصلات

اما الناطق الاعلامي لهيئة تنظيم قطاع النقل البري اخلاص يوسف فقالت : ان يوم الانتخابات عرس وطني لجميع الاردنيين ، حيث قامت الهيئة بالتنسيق مع السير للسماح لوسائل النقل العام بحرية التنقل الى كافة المناطق عندما يتم تحويل خط الاتجاه.

واعتبرت يوسف ان اهم واجبات الهيئة هو العمل على تأمين المواطنين بوسائل النقل العام بكافة الايام وبخاصة بالمناسبات والعطل الرسمية كون القيام بذلك يعتبر واجبا وطنيا تحرص الهيئة على توفيره كحق للمواطنين.

ونوهت يوسف الى ان الهيئة سمحت بتأجير وسائل النقل العمومية بيوم الانتخابات كون الاقبال سيكون ضعيفا على هذه الوسائل حيث لن يكون هناك ركاب في مناطق الانطلاق والوصول باعداد كبيرة ، كما يمكن للمرشحين استئجار حافلات خاصة لنقل المرشحين الى مراكز الاقتراع.



يوم استثنائي

ونوهت يوسف الى ان مدير عام الهيئة المهندس جميل مجاهد وبمناسة يوم الانتخابات البرلمانية قام باصدار تعميم الى جميع المراقبين الميدانيين العاملين في الهيئة سواء في الادارة العامة أو في اقليم الوسط والشمال والجنوب دعا فيه الى ضرورة التواجد بمراكز الانطلاق والوصول" المجمعات الرئيسة" والدوام مبكرا ولغاية انتهاء ساعات الاقتراع ، واعتبار يوم الانتخابات استثنائيا يجب بذل مزيد من الجهد فيه ، لخدمة المواطنين وتسهيل حركة النقل من خلال الصلاحيات الممنوحة لهم ، لما فيه المصلحة العامة.

وقالت يوسف ان الهيئة والعاملين فيها اعتبرت يوم الانتخابات عرسا وطنيا ، يجب على جميع الجهات المعنية ان يكون لها دور فعال وايجابي لانجاحه.



محاور العمل

ونوهت يوسف الى ان الهيئة كونها معنية بالاشراف وتنظيم النقل العام للركاب في المملكة تعمل من خلال محورين رئيسين ، الاول توفير خدمة المواطنين وتأمينهم بمواصلات بحيث يتم تجنب حدوث اي نقص بخدمة النقل العام واستمرارها بشكل جيد بكافة الايام بما فيها ايام العطل والمناسبات الوطنية ، اما المحور الثاني فهو المساهمة في تسهيل نقل المقترعين من خلال تنظيم عملية استئجار بعض حافلات النقل العام من قبل الناخبين وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية في ادارة السير والحكام الاداريين في كافة محافظات واقاليم المملكة ، بهدف الوصول لخدمة الوطن والمواطن وهذا هو ما تسعى اليه الهيئة وفق رؤيتها واهدافها ، علما بان هذا التنسيق والتعاون يتمان بالعادة في كافة المناسبات والاعياد الوطنية.



امل

من جانبه يأمل ابومعتز ويعمل سائق سرفيس بمجمع رغدان بالا يكون هناك اي ازمة مواصلات شديدة وغير طبيعية بسبب توجه الناخبين الى اماكن الاقتراع للمشاركة في الانتخابات البرلمانية ، وقال اما بالنسبة الى حركة التنقل على الخطوط بهذا الوقت فانها ستكون ضعيفة ولايوجد ركاب كون يوم الانتخابات سيكون عطلة رسمية.



التاريخ : 07-11-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش