الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طبيبك في رمضان : نقص السكر والتغذية اهم ما يؤثر على نمو الجنين

تم نشره في الأحد 5 أيلول / سبتمبر 2010. 03:00 مـساءً
طبيبك في رمضان : نقص السكر والتغذية اهم ما يؤثر على نمو الجنين

 

صيام المرأة الحامل ومدى تأثير الصوم على الجنين ومتى تصوم ومتى تفطر اسئلة بغاية الاهمية ، لانها تمر في تفكير كل سيدة تنوي الصوم وهي حامل ، وكون الحمل يعد عملية فسيولوجية ، وتواصل ارتباط الحامل بجنينها ومن خلال رحمها والحبل السري في مد الجنين بالغذاء والسوائل والمناعة و عناصر التنفس وما الى ذلك بحفظ الحرارة ، للحفاظ على نمو صحي لذلك الضيف الجديد . اما ما يخص طريقة التنفس و طريقة تغذية الأم لوجود جنين او اكثر حتى لا يصاب بنقص في التغذية ، فيحدث نوع من ترسبات الدهون من الغذاء في الجسم اثناء الحمل في مناطق مختلفة حتى اذا ما حدث وتعرضت الأم الى نقص في الغذاء في فترة معينة ، يكون لديها الخزين الكافي للحمل ، ولهذا يزداد وزن المرأة اثناء فترة الحمل. وتكمن الفائدة الغذائية عندما تكون الانواع متكاملة لانها ضرورية للحامل ، ونقصد بالغذاء المتكامل ان يحتوي على العناصر الغذائية في اللحوم وتشمل الأسماك والدجاج والالبان والاجبان ومزيدا من الخضروات والفواكه الطازجة ، وعدم نسيان السوائل لأنها عنصر مهم جدا للجنين. الصيام بصفة عامة لا يضر الحامل وفي حالة عدم صيامها في الحمل فعليها أن تقضي هذه الأيام في أشهر أخرى وإذا أرادت السيدة الحامل أن تصوم يجب ان تعوض ما ينقصها في نهار الصوم ولا يكون للصيام أي أثر ضار عليها كما عليها أن تتناول الحامل وجبة الإفطار والسحور يكون غذاؤها متوازنا مع الإكثار من الخضار والفواكه.

و بالحمل الطبيعي تظهر اعراض مزعجة مثل التبول غير الاعتيادي ، الحرقة ، الإرهاق ، الشعور بالغثيان ، الإمساك ، تضخم الشرايين ، تورم القدمين ، البواسير ، وجع الظهر ، واذا حدث قيء مستمر ولا تستطيع المرأة ان تسيطر عليه ، فهذه لا ننصحها بالصوم لأنها لن تستطيع تعويض غذائها بما يكفي ، ولكن اذا كانت الحامل تأخذ ما يكفي من الغذاء وهي في مرحلة الأشهر الثلاثة الأولى فيمكنها ان تصوم. وفي شرع الله رخصة للأم الحامل والمرضع ان تفطر في حالة اذا ما كان الصوم شاقا عليها ، والدين لا ضرر فيه ولا ضرار فإذا كان الصوم خلال الأشهر الثلاثة الأولى عبئا على السيدة تفطر. أن الصوم ينفي الفضلاتً المتعفًّنةَ من المعدة والأمعاء ، ويريحُ الجهازَ الهضمي من جهد العمل: فليس لبعض الأمراض من علاج إلا الحًمْيَةُ ، وهل الصوم إلا نوعّ من الحمية؟ بل فوق الحمية: فالمصاب بالتهاب الأمعاء المزمنة والتهاب القولون المزمن ، يستفيد من الصوم كثيراً ، والمصاب بقصور كبدي ، يستفيد من الصوم ، وفي بعض حالات التحسس يستفيد المريض من الصيام ، ويساعده تنظيم الأغذية والاعتدال فيها على ذهاب كثير من أعراض التحسس: إذ إن إراحة الجهاز الهضمي أمرّ أساس ، للخلاص من حالات "الحكَّة" التي تنبع من بعض الأغذية. - إن للصوم فائدةً عظيمة على الجهاز العصبي ، فيطفي على النفس البشريةً روحَ السلام ، والمودة ، والمحبة ، والصفاء للإنسان ، والذي يهدأ الجسم لهدوئه ، ويثور لثورته ، وبثورة الجهاز العصبي ، تثور باقي الأجهزة ، التي تحفظ للجسم كيانه.

- أن الصوم يفيد في ارتفاع الضغط الشرياني ، وفي التهاب الكُلَى الحادًّ ، والحصواتً البولية ، وفي أمراض الكبد ، وحويصلة الصفراء من التهابات وحصوات ، وهو مفيدّ في أمراض القلب المزمنة التي تصحب البدانة والضغط العالي ، ومفيدّ في اضطراباتً المعدةً المصحوبةً بتخمًّر المواد الزلالية والنشوية ، و مفيد في علاج الاضطرابات النفسية والعاطفية. اما كيفية افطار الحامل ، فالمسألة ليست مجرد صوم وافطار ، لان افطارها يكون بنظام يختلف عن افطار الآخرين العاديين و يجب ان تتناول الحامل أكثر من وجبتين أو ثلاث خلال فترة الافطار من المغرب حتى السحور ، لانها لا تتحمل تناول وجبتين فقط ، فلا بد من 3 ـ 4 وجبات بكميات قليلة ، وان تكثر جدا من كمية السوائل بعد الافطار.

التاريخ : 05-09-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش