الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فنانون يهنئون القائد بعيد الإستقلال

تم نشره في الثلاثاء 25 أيار / مايو 2010. 03:00 مـساءً
فنانون يهنئون القائد بعيد الإستقلال

 

الدستور - هيام أبو النعاج

لقد كان الاردن وما زال كما أرادت له القيادة الهاشمية حصنا للعروبة والاسلام وراعيا لكل الجهود المخلصة الداعمة والداعية للسلام. وبمناسبة إحتفال أبناء الأسرة الاردنية الواحدة اليوم بعيد استقلال المملكة الاردنية الهاشمية الذي حققه جلالة المغفور له الملك المؤسس عبد الله ابن الحسين بعد رحلة قاد فيها نضال أبناء هذا الوطن للوصول الى الاستقلال والاستقرار ، احتفل الفنانون الاردنيون بهذه الذكرى الوطنية و استذكروا الاستقلال وبناء الدولة وتأكيد الحرية للوطن والشعب. والتطلع الى مستقبل مشرق مستند الى تاريخه المشرف وحاضره المفعم والانجازات التي حققها ابناء الوطن في ظل قيادته الهاشمية.

"الدستور".. التقت عددا منهم وكان هذا الحب المفعم بالعطاء والاعتزاز بوطننا الغالي الأردن.





عيد متوج بالحرية

نقيب الفنانين الأردنيين حسين الخطيب ، قال: يأتي عيد الإستقلال متوجاً بالحرية خلال الدولة التي انشئت في الأساس والتي تعتبر دولة وطنية وقومية منطلقة من مبادئ الثورة العربية الكبرى والتي تأتي في أساس تكونيها المبني على العروبة منطلقة بأهداف تدعوا الى وحدة الصف العربي ضد كل المخططات التي تستهدف الأمتين العربية والإسلامية في كيانها وحضورها ومستقبلها. من كل ذلك يستشعر الأردنيون بأن هناك عنواناً وطنياً وقومياً بإرادة البناء من إنطلاقة الثورة العربية الكبرى ومسيرة الهاشميين الأفذاذ كانوا وما زالوا يسعون وبقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين حفظه الله الى بر الأمان المحصن بالمعرفة والعلم والنهوض بكل الجوانب السياسية والثقافية والإجتماعية والإقتصادية . الاستقلال عنوان يدفعنا للتطلع الى العطاء والإبداع كل في مجاله ، وأن ينظر الفنانون الى ان يتم تعظيم الشأن الثقافي والفني لا سيما من الأساسيات التي انشئت عليها الدولة الأردنية ليكونوا مترجمين حقيقيين بهذا الشأن ، والذي يعتبر سياجاً واقياً لثقافة الأمة وتاريخها وموروثها.

ماذا قدمنا للأردن

ورأى المخرج عدنان العواملة ان عيد الإستقلال بمعناه البسيط هو أن تملك الإرادة ، وإرادة الأردن بقيادته التاريخية جعلت منه الأكثر أمناً والأكثر تقدماً وازدهاراً ، رغم إمكاناته البسيطة وجعلت منه رائداً في الأمة العربية وذا مكانة عالمية متميزة فهو بحق مجال افتخار لكل أردني ، واضاف: من حق الأردن علينا كأبناء ان نسأل انفسنا ماذا يمكن لنا أن نقدم للأردن وليس ما يقدم الأردن لنا. فإعلاء البناء يتطلب منا مضاعفة جهد كل واحد منا من أجل الحب الأكبر والأهم حب الأردن والإفتخار بقيادته الهاشمية وبرعاية جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين الأقدر في قيادتنا لما تصبوا اليه أعين الحالمين بالأردن الأعظم.

الالتفاف حول الوطن

وتقدم المخرج صلاح أبو هنود في هذا اليوم المبارك من جلالة الملك عبد الله الثاني وجميع الأسرة الأردنية وفي مقدمتهم سياج الوطن وحماة الاستقلال بأسمى آيات التهنئة والتبريك داعين الله العلي القدير ان يحفظ الأردن وقيادته الهاشمية من كيد الكائدين وطمع الطامعين ، وقال: ادعو جميع ابناء الأردن للمحافظة على هذا المنجز العظيم والدفاع عنه بالمهج والأرواح وسيبقى الأردن منذورا بأهله لخير الأمة ومستقبلها من مؤتة جعفر بن ابي طالب الى الكرامة وحطين واليرموك وقد حملنا في القلب والوجدان اسمه العزيز الأردن الهاشمي فنهر الأردن رمز الطهارة عند الله العزيز الكريم والهاشمي هو اعز شرف ينتسب اليه وهو نسب رسول الله خاتم الأنبياء والمرسلين ، فمبارك هذا العيد لمن صنعه وادامه ويحمل الآن رايته عالية تخفق بالمجد والعزة والحمد لله رب العالمين .

الأمان

وبينت الفنانة نادرة عمران: حياتي حيث أرتاح وحيث أشيد أحلامي وحيث يتدفق المستقبل بجمال وفرح وحيث المكان الذي لفني بالأمان .. وبالحنان وبالبهجة في كثير من الأوقات لا أتمنى للمكان الذي تفتحت فيه كل أحلامي وحياتي وأنجبت فيه ولدي إلا كل الخير وأن يبقى إلى الأبد مستقلاً متطوراً جميلاً باهراً وعظيماً .. كل ثانية وكل دقيقة تحمل الخير والسلام لبلدي الجميل العظيم "الأردن".

الحرية

كما اكد الفنان غنام غنام انه ليس في حياة الشعوب والأمم ما هو أغلى من الإستقلال ، مضيفا: في الأردن بصفته قلب العروبة النابض فإن عيد الاستقلال نكتبه مضيئاً كبيراً خاصة مع الدور الذي يلعبه تاريخياً في المنطقة ولكي يستكمل المواطن والوطن في مسيرة الاستقلال لا بد أن نبذل جميعاً الجهود الكبرى في سبيل أن يصبح هذا الاستقلال علامة المتعة والاستقرار والحرية في ظل الضغوطات والمؤامرات التي يتعرض لها ضمن الصراع الشرس مع العدو الصهيوني . الاستقلال في الأردن وضع إشارة هامة على طريق الوحدة العربية لكن المشوار ما زال أمامنا طويلاً لتحقيق الأماني التي قام على أساسها الاستقلال وتسجيل الكثير من المنجزات الحضارية والمدنية التي تحققت بعد الاستقلال ما جعل الأردن يحظى بالاحترام والمكانة الدولية التي يحظى بها الأن في ظل القيادة الهاشمية الممثلة بجلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين.

له معنى خاص

وقالت الفنانة عبير عيسى ان الاستقلال كلمة سطرها الأردن بالأمن والأمان الذي نتمتع به ، من خلال ثورتنا العربية الكبرى في ظل قيادتنا الهاشمية التي بثت بروح جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ونشرها على الصعيد المحلي والعربي والدولي سياسيا وثقافيا واقتصاديا واجتماعيا ، ما جعل"الأردن أولاً" في الإبداعات المختلفة بجميع المحافل الدولية رغم الإمكانات البسيطة التي يمتلكها الأردن في ظل التحديات التي نواجهها وبلدنا الحبيب يقف على أرض صلبة في مقدمة الدول التي يحسب لها كل الحساب على جميع المستويات ومن هنا يجب على كل أردني وأردنية ان يعتز ويفاخر بهذا الوطن الغالي ويحافظ على مكانته بالعطاء والمحبة والإبداع.

فرحتنا بالوطن

وقال الفنان سامر حسين: عيدنا يكبر بقيادة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين وفي هذه المناسبة العزيزة يجب ان يعي جميع ابناء الأردن قيمة هذا البلد العظيم ويعملون على نهضته العريقة التي أصبحت هدفاً للمغرضين والحاقدين ونحن في هذا اليوم يجب ان نعيد حساباتنا ونعي تماماً كيف نضع الشخص المناسب في المكان المناسب لكل مؤسسة وصرح من صروح الوطن الغالي وان نترجم حبنا للوطن والقائد بأعمالنا الصالحة خاصة نحن كفنانين بأن تكون رسالتنا مهمة وهادفة من أجل هذا الوطن الجميل الغالي وقائدنا العظيم بعطائه.

وتمنى الفنان داوود السعودي ان يبقى وطننا رمزاً جميلاً للأمن والأمان في ظل قائدنا الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ويديم استقلالنا بأيدينا البيضاء تجاه بلدنا وان نعي تماما قيمة هذا الوطن الذي يزداد تألقاً وبهجة ونحرص على بقاء أمنه واستقراره بتكاتف ابناء هذا الوطن ليبقى في استقلال تام بإذن الله تع رسالة الى زوجتي

طلعت شناعة

التاريخ : 25-05-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش