الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الجينات تتحكم في البدانة وشكل زيادة الوزن

تم نشره في الثلاثاء 12 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
الجينات تتحكم في البدانة وشكل زيادة الوزن

 

لندن - رويترز

اكتشف العلماء اكثر من 30 جينا جديدا له صلة بالسمنة والبدانة في دراسة قالوا انها قد تساعد على فهم السبب وراء زيادة وزن بعض الناس بشدة وسبب اتخاذ بعض الاجسام شكل ثمرة التفاح او الكمثرى.

وقال فريق دولي مكون من أكثر من 400 عالم ينتمون الى 280 مؤسسة بحثية ان النتائج التي توصلوا اليها تلقي المزيد من الضوء على العمليات الحيوية التي يمكن أن تؤدي الى السمنة وان من شأن هذه النتائج أن تؤدي في المستقبل الى اكتشاف طرق جديدة لعلاجها او الوقاية منها.

لكنهم قالوا انه بينما تلعب الجينات دورا في البدانة ومشكلات زيادة الوزن فانه يمثل جزء صغيرا من السبب الذي من أجله تزيد أوزان الناس عن المعتاد لتظل الاسباب الرئيسية للبدانة هي النظام الغذائي السيئ أو عدم ممارسة التمارين الرياضية.

وقالت روث لوز من وحدة علم الاوبئة التابع لمجلس الابحاث الطبية في كمبردج والتي شاركت في هذه الدراسة "علينا ألا ننسى ذلك فعلى الرغم من أن مساهمة الجينات في البدانة جوهرية فجزء كبير من القابلية للبدانة يبقى رهنا بنظام حياتنا".

وفي الدراسة الاولى من دراستين نشرتا في مجلة نيتشر جينيتيكس حدد العلماء 13 منطقة جينية جديدة حيث يمكن الربط بين تغييرات في تتابع الحمض النووي وما اذا كان جسم الشخص البدين سيتخذ شكل الكمثرى او التفاح اي ان تكون زيادة الوزن مركزة في النصف السفلي او في منتصف الجسم.

وقال العلماء ان أغلب هذه التغييرات لها تأثير أقوى بشكل واضح على النساء بالمقارنة بالرجال.

ووجدت دراسات سابقة ان المكان الذي نخزن فيه الدهون في اجسادنا يمكن ان يؤثر على صحتنا. فتخزين مزيد من الدهون حول الخصر - ليتخذ الجسم شكل التفاحة - يرتبط بزيادة خطر الاصابة بالنوع الثاني من مرض السكري وامراض القلب في حين ان تراكم الدهون في العجيزة والارداف - ليتخذ الجسم شكل الكمثري - اشار في بعض البحوث الى تقديم بعض الحماية ضد السكري وارتفاع ضغط الدم.

وتناولت الدراسة الثانية الجينات المرتبطة بمؤشر كتلة الجسم وهو مقياس لنسبة الوزن الى الطول يستخدم لتصنيف البالغين كأصحاب وزن زائد او بدناء.

وباستخدام حوالي 250 الف شخص في دراسة على مستوى الجينوم تضمنت مسح خرائط جينية بالكامل بحثا عن دلائل مرتبطة بالحمض النووي اكتشف

الباحثون 18 منطقة جينية جديدة مرتبطة بمؤشر كتلة الجسم مما يزيد لاكثر من المثلين التغييرات في الحمض النووي المكتشفة حتى الان الى ,32

وقالوا ان بعض النتائج الجديدة تشير الى دور لجينات نشطة في المخ تؤثر على الشهية في حين اشارت بعض النتائج الى دور للجينات في التحكم في الانسولين والتمثيل الغذائي.





التاريخ : 12-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش