الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السحر والشعوذة .. التعلق بحبال الوهم

تم نشره في الاثنين 18 تشرين الأول / أكتوبر 2010. 03:00 مـساءً
السحر والشعوذة .. التعلق بحبال الوهم

 

الدستور - إسراء خليفات

كثير من النساء يقعن في مستنقع الجهل والخرافات بحثا عن حلول بطرق غير عادية لمشاكلهن العديدة: عاطفية أو عائلية ، أمراض نفسية أو عقلية ، تقلبات مزاجية ، خيانات زوجية ، مشاكل في العمل ، حالات عقم ، جلب العرسان للبنات ، ربط الأزواج ، وينفقن أموالاً طائلة لمحتالين يدعون أنهم يفرجون هموم كل مكروب ، ويجلبون السعادة للنساء البائسات.

لماذا تلجأ بعض النساء لهذه الطرق والاساليب وما جدوى ذلك؟ هل هو البحث عن حلول لمشاكلهن الاجتماعية ( زواج ، طلاق) ام انهن يفعلن ذلك من باب الجهل والاستسلام للخرافات والمغيبات؟ ، "الدستور".. حاولت ان تتبين مغزى لجوء النساء للسحرة والمشعوذين ، وخرجت بالانطباعات التالية.

خوفها عليه ابعده

منال 32 عاما خوفها على زوجها من المرأة التي كانت ستخطفه منها ، جعلها تلجأ إلى الشعوذة وكل الأعمال والتصرفات التي ستعيد زوجها إليها ، تشير انها عندما تشعر المرأة بأن زوجها قد تأسره امرأة غيرها ، وسيصبح ملكاً لها ، في تلك اللحظة يجن جنونها ولا يهدأ بالها ، وأنا بالطبع واحدة من تلك النساء اللاتي مررن بهذه التجربة المرة ، فعندما علمت بأن امرأة أخرى تسكن قلب زوجي ، وأنه يريد الارتباط بها ، لم أتمالك نفسي ، وذهبت إلى أمي وأخبرتها بالأمر ، فنصحتني بالذهاب إلى أحد المشعوذين ، الذي أوهمني بأنه قادر على إبعاد تلك المرأة عن زوجي ، لكنني اكتشفت بعد أن دفعت له كل ما أملك ، بأن زوجي قد تزوج من تلك المرأة بطريقة سرية ، فرجعت مرة أخرى إلى المشعوذ ، الذي أوهمني للمرة الثانية بأنه سيقوم بعمل طلاسم وأعمال تجعل زوجي يكره تلك المرأة ويطلقها بعد شهر واحد فقط ، فدفعت له ما تبقى لي من مال ومجوهرات ، وكانت النهاية أن خسرت زوجي ومالي وديني.

كان رجلا عاديا

تقول نادية 28 عاما متزوجة منذ سنتين ان زوجها كان رجلا عاديا وطبيعيا لا يعاني من أي مرض ولا من أي مشكلة فقد كانت حياتهما الاسرية طبيعية بل ممتازة ، ولكن بعدما التقى زوجي بزوجته السابقة واخبرته انها طلبت الطلاق نتيجة انه غير قادر على إدارة اسرة لقلة تحصيله العلمي وعليه ان يطلقني قبل ان يدمر اطفاله ، مضيفة انه منذ ذلك الوقت انقلبت حياتنا رأسا على عقب.

مبينة نادية انها حاصلة على اعلى درجات التعليم ، وتذكر انه بقي زوجها على هذا الحال عدة أشهر الامر الذي جعلها تستشير إحدى صديقاتها طالبة منها النصيحة حيث قالت لها صديقتها انها قد تكون (مصابة بالعين) او ان احدا (عمل لها عملا) وان عليها ان تذهب لاحد المشعوذين لانهاء هذا الامر.

موضحة انه مع مرور الوقت وتصرفات زوجها واهماله لها ولأولادها بدأ كلام صديقتها يجعلها تفكر بالذهاب الى احد هؤلاء المشعوذين حيث بدأت رحلتها بين المشعوذين والدجالين فذاك يقول لها ان البخور هو الحل وآخر يقول ان الدم وذبح ذبيحة هو الحل الوحيد ولم يفلح شيء حتى ان احدهم قال لها ان على زوجها ان يتناول محلولا اعده هو لها فحدث مع زوجها تسمم حاد وما زاد الطين بلة ان خلافاتهما زادت بشكل كبير بعد زيارتها الى هؤلاء المشعوذين ، مؤكدة انه بعد ذلك كله لن تصدق اي من هذه الخرافات وانها أصبحت تثني على زوجها وان ما يدور في رأسه هو اعتقاد خاطئ وغير صحيح اي من هذا الكلام مشيرة الى حياتهما الان عادت طبيعية وافضل مما كانت.

لجأت الى الامام

وأكدت رانيا 29 عاما ان تصديق المرأة للسحر اكثر من الرجل شيء واضح وقليل من الرجال من يقصدون هذه الطرق ، على الرغم من انها مرت في مثل هذه التجربة حيث انها وجدت تحت سريرها ورقة مليئة بالكتابات الغريبة. الامر الذي دفعها الى سؤال جارتها عن طبيعة هذه الورقة حيث اخبرتها انها سحر احد عملها لها لتفرق بينها وبين زوجها وبدأت بالحديث عن مثل هذه الامور. ولجأت الى جارتها التي تعرف سيدة تفهم في مثل هذه الامور ، مبينة رانيا انها اعتادت ان لا تخفي شيئا عن زوجها. لذلك اخبرته بما حصل معها.

وتقول ان زوجي اشار علي ان لا اصدق هذه الامور وان اذهب الى أمام مسجد وأخذ رأيه بما علي فعله. مضيفة انني فعلت بما نصحني زوجي وفعلا ذهبت الى أمام جامع حيث قال لي ان السحر موجود حقا ولكن لضعف ايماني. لكن عندما اواظب على صلاتي واقرأ القرآن في بيتي ، هذا سوف يبعد هذه الاشياء عني وعن بيتي ونصحني أيضا ان أقوم بذكر أسم الله وتلاوة آية الكرسي والمعوذتين.

رأي الشرع

عبد الرحيم محمد (استاذ فقه في اصول الدين) يؤكد ان تقوى الله تعالى في نفوس الناس يجعلهم أن لا يذهبوا إلى هؤلاء السحرة والدجالين لأنهم يعلمون أن الرسول صلى الله عليه وسلم قال "من أتى كاهنا ولم يُصدقه لم تقبل صلاته أربعين يوما" وفي رواية أخرى "من أتى كاهنا وصدقه بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد" ويشدد ان الساحر كافر.

ويرى ان كانوا يخافون من الشيطان فمن باب أولى أن يخافوا من الله سبحانه وتعالى لأن الشيطان كيده ضعيف وينصح الدكتور عبد الرحيم الجميع أن يتحصنوا بالقرآن ويحافظوا على الصلوات في أوقاتها ولا يتركوا الأذكار ويلتزموا قواعد الدين الحقيقية فوالله لن يصيبهم شيء.



رأي علم الاجتماع

الدكتورة داليا فادي استاذة علم اجتماع تقول ان اللجوء إلى السحر ناتج عن العجز والخوف الذين تعاني منهما المرأة ، ويرتبط بها أكثر لأن لديها الاستعداد النفسي الطبيعي ، وهي أكثر تسليماً بهذه الغيبيات ، وتميل للعاطفة أكثر من العقل ، وأحياناً لا تجد ضرورة لتحكم العقل والمنطق ، وهناك أسباب أخرى عديدة تجعل المرأة تتردد على السحرة والمشعوذين ، منها مثلاً الخوف على زوجها من امرأة أخرى ، أو بحثاً عن علاج للعقم ، أو مرض مستعص ، أو لإيقاع رجل في حبها.

وتضيف: إن المرأة التي تلجأ إلى السحر قد تكون أمية ولا تعي ما تقوم به ، أو تخاف من الطلاق وضياع أسرتها ، أيضاً البعض من النساء لا يشعرن بالأمان من قبل أزواجهن ، ويخفن من ارتباطهم بأخريات ، ما يجعلهن يقدمن على مثل هذه التصرفات والأعمال غير المنطقية.



التاريخ : 18-10-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش