الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السعادة وتوطيد العلاقات .. أشياء بسيطة قد تحققها

تم نشره في الجمعة 24 كانون الأول / ديسمبر 2010. 02:00 مـساءً
السعادة وتوطيد العلاقات .. أشياء بسيطة قد تحققها

 

الدستور - اسراء خليفات



هناك الكثير من الاحداث البسيطة تحدث مع الشخص ، و البعض لا يأخذها بعين الاعتبار على الرغم من بساطتها الا انها تبعث البهجة في نفوسهم ، هي حاجات صغيرة وبسيطه تجعل احساسنا غريبا ورائقا حتى ان كان متضايقا قد يغير جوه.

هناك الكثير من التفاصيل في حياتنا عندما نذكرها نشعر بالسعادة ، فهناك من قد يسعده مكان معين او سماع اغنية مفضلة او تناول طعام محبب ليس من الضروري أن يكون الشخص يملك مبلغا كبيرا من المال او ان يكون قد حصل على أمر كبير . على العكس من ذلك فاحيانا نجد امورا صغيرة وبسيطة قد تبهج وتسر اكثر .

تذكر راما عمر 21 عاما ان يقوم احد باحضار كمية من الشوكولاتة لها عندما تكون في حالة غضب فإن ذلك شيء يفرحها ويجعلها تنسى "الزعل" والامر الذي اغضبها ، قائلة انه ذات مرة قامت صديقتها التي تعيش معها في السكن الجامعي نفسه باغضابها الامر الذي جعلها تقرر ألا تتحدث معها مرة اخرى مهما فعلت لاجلها وعند نهاية اليوم عادت صديقتها الى البيت وقد أحضرت معها نوعا من الشوكولاته الذي تفضله.

في بداية الامر لم ترد أخذه لكنها لم تستطع ان تقاوم. لأن الشوكولاتة بعثت في نفسها السرور ونسيت الامر الذي أغضبها ورضيت من صديقتها. مضيفة انها و منذ ذلك الوقت إذا ما أراد احد أن يبهجني يحضر لي نوعا من الشوكولاتة. فعلى الرغم من بساطة الامر الا أنني افضل تناولها على اي شيء آخر مهما غلى ثمنه .



كلمة حلوة تسوى الدنيا

واشار غيث ساطع 28 عاما ان ما يبهجه في الحياة هو سماع كلمة شكر من مدير عمله أو زوجته فانها تشعره بشيء لا يستطيع وصفه فعندما يعود من العمل وتقوم زوجته بقول كلمة طيبة له تشعره ان تعبه ومجاراته للحياة لم تذهب سدى . فهناك من يقدر تعبه ويشعر معه مبينا ان ظروف الحياة الحالية تتطلب من الشخص التعب الكثير لان يستطيع اعالة بيته وحياته لذلك يفضل ان يسمع كلمة جميلة لديه (تسوى الدنيا وما فيها ) معبرا غيث أنه كلمة حلوة احيانا تبعث السعادة وتجعله مبتهجا طوال اليوم افضل من كنوز الدنيا .

المطر

ووضحت ليلى بسام 19 عاما فرحتها الكبيرة وشعورها المميز الذي يجعلها تشعر بالبهجة عندما ترى المطر وبشكل خاص ان مشيت تحت المطر معبرة انه حقا شعور جميل واصفة ان هذا الامر يشعرها بالحرية المطلقة كما ان رائحته وصوته يبعث الراحة في النفس والرضى. مؤكدة انه ليس هناك امرا يبهجها اكثر من رؤية المطر مهما كان .

تضيف: اعتقد كثيرا من الناس عندما يسمعوني يضحكون لبساطة الامر الذي يفرحني ولكنني حقا افرح كثيرا بذلك .

شرب القهوة

يقول سلطان محمد 25 عاما هناك اشياء كثيرة صغيرة لا نحسب لها حساب ولكنها تبعث في نفس الشخص فرحا وسعادة اكبر بكثير من امور اخرى. ويرى سلطان أن أغلب الاشخاص يعلقون سعادتهم وبهجتهم اليومية باشياء كبيرة والبعض من هذه الاشياء تكون مستحيلة لكنه يعيشها ونتيجة لذلك يقضي على اللحظات التي قد تفرحه والامور التي تبهجه وذلك لانه يتغافل عن امور صغيرة وبسيطة قد تصنع السعادة والفرحة له ولمن حوله .

ويجد سلطان أحيانا شرب فنجان قهوة في الصباح قد تجعل الشخص فرح طوال يومه وتشعره بالرضى النفسي .

وتؤيده الرأي فاطمة سالم 30 عاما أن هناك أمورا بسيطة وصغيرة قد لا يعيرها أحد انتباهه ولكنها تبهج الشخص وتجعل شعوره مميزا ، ذاكرة فاطمة موقفا حدث مع اختها انها عادت من العمل وهي غاضبة جدا وتشتكي من التعب الذي تواجهه فيه ومتذمرة من المسؤولية التي تتحملها فذهبت والدتها وعملت لها ( كوبا من العصير الطازج ) وقدمته لها بطريقة جميلة ومميزة وزينت الكوب ببعض شرائح البرتقال وعندما رأت اختها هذا المنظر ابتسمت ونسيت غضبها واصبحت تتحدث بهدوء ، معبرة فاطمة انه على الرغم من بساطة الامر الا أنه بعث البهجة في نفس اختها فليس من الضروري ان يتم تقديم شيء كبير او غال حتى يفرح الاخرون .



وردة

احضر وردة لي فشعرت ان الدنيا لا تسعني من الفرح ... هكذا وصفت رشا عندما أحضر لها زوجها باقة ورد من النوع الذي تحبه وذلك كان يصادف عيد زواجهما التي اعتقدت انه نسي الامر ولم يعد يهتم لتلك الامور التي تعتبرها رشا اشياء لا بد ان تتواجد باستمرار بينها وبين زوجها ولكن عندما عاد زوجها من العمل في نهاية اليوم محضرا معه باقة ورد صغيرة شعرت وكأن الحياة جميلة وعبرت عن بهجتها التي لا توصف في ذلك اليوم مع انها هدية صغيرة وبسيطة ولكنها اسعدت رشا أكثر من أي أمر آخر .



رأي علم الاجتماع

ويؤكد الدكتور موسى عطا الله اخصائي علم نفس أن هناك كثيرا من الامور البسيطة تحدث البهجة في نفسه ويكون لها تأثير كبير وذلك نتيجة لتأثيرها على الجهاز العصبي بشكل كبير وخاصة اذا حصلت هذه الامور بشكل مفاجئ مثلا كالزوجة ان احضر لها زوجها هدية ابهجها حتى وان كانت صغيرة والطفل ايضا كذلك ان اعطته والدته لمسة حنان شعر بالثقة وتصرف بفرح ، واشار الدكتور موسى اننا كمجتمع اردني نفتقد لمثل تلك الاشياء فالطالب في المدرسة ان قام المعلم وضحك في وجهه وتعامل معه بلطف احب دراسته وابدع في تلك المادة ، فالإنسان هو من يخلق سعادته بيديه ، إلى ضرورة تحدي الواقع وعدم الاستسلام لدوامة الضغوط التي لا يفلت منها أحد لأن الهم والنكد لن يعوض الإنسان شيئا بقدر سعادته فهناك الكثير من الامور البسيطة التي ممكن ان تحقق التوازن النفسي للانسان وتسعده .

وينصح الدكتور موسى الجميع في الاستمرار والتمسك بمثل تلك القيم والكفاح من أجل خلق السعادة التي قد لا تكون بعيدة ومن الممكن أن تتحقق بأبسط الأشياء.





التاريخ : 24-12-2010

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش