الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إشهار رواية «أَعْشَقُني» للشعلان في تركيا

تم نشره في الثلاثاء 20 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

 عمان - الدستور
أُشهرت في مدينة أسطنبول التّركية في تظاهرة ثقافيّة على شاطئ بحر مرمرة الطّبعة الثّالثة من رواية «أَعْشَقُني» للأديبة الدكتورة سناء الشّعلان.
ويأتي إشهار هذه الطّبعة الجديدة بعد نجاح لاقته الرّواية في الطبعيتن السّابقتين؛ إذ حصلت الرّواية على الكثير من الجوائز العربيّة، فضلاً أنّها حظيت بأن تكون مادة للدراسة في المؤتمرات العلميّة المتخصّصة والدّراسات النّقديّة والأطروحات الجامعيّة. كما أُشهرت في أكثر من بلد عربيّ في طبعيتها السّابقتين. والرّواية في طبعتها الجديدة تقع 232 صفحة من القطع المتوسّط ضمن ثمانية فصول.
وتقول الشّعلان، إنّها سعيدة لإطلاق الطّبعة الجديدة من روايتها في عاصمة من عواصم الثّقافة والجمال والأصالة (أسطنبول) والإرث؛ لتحظى روايتها بإطلالة جديدة لا على المتلقي العربيّ فقط، بل على المتلقي التّركي ومن ثم العالميّ في خطّة مستقبليّة لترجمة الرّواية إلى التّركية.
وحول هذه الرّواية يقول د. خالد اليعبودي/ جامعة محمد الخامس: «رواية «أَعْشَقُني» تعدّ من الروايات القلائل التي تنتمي إلى جنس الخيال العلمي، وهي متفرّدة بموضوعاتها الاجتماعية المطروقة، وتحمل رسالة تنويرية للجمهور المتلقي بتحليقها في عوالم الخيال المستند إلى الحقائق العلمية، وهي وإن لم تفصّل كثيرا في دقائق التطور العلمي الذي افترضته، ولم تحافظ على لغة إيحائية في جميع مقاطع الرواية، فإن هذا العمل الأدبي يبقى متميزا يضاف إلى روائع مكتبة الروايات العربية في هذا الجنس السردي».
في حين يقول د. ضياء غني العبودي/ جامعة ذي قار: «تعد رواية أَعْشَقُني من الروايات التي تعتمد على تقانات حديثة، وتعد العجائبية واحدة من أهم تلك التقانات التي استطاعت الدكتورة سناء توظيفها بشكل ناجح. ومن المعروف ان هذه العجائبية تقوم في بنيتها على أحداث تفوق الطبيعي، وتعمل على إثارة دهشة المتلقي، في اطار صوفي فلسفي عجائبيّ.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش