الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الشخصية الهادئة.. تثير فضول من حولها

تم نشره في الثلاثاء 10 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 مـساءً
الشخصية الهادئة.. تثير فضول من حولها

 

الدستور - عرين الزعبي

بحياتنا نصادف الكثير من الناس، ولعل طبيعة عملنا (أحياناً) تفرض علينا مخالطة شخصيات مختلفة ، منها الكوميدية والمرحة التي تدخل لقلبك الفرحة وترسم على شفاهك الضحكة وأخرى عصبية تجعل الدنيا تضيق بك ، تكره عصبيتها وتحاول بشتى الوسائل وضع حواجز بينك وبين «عصبي المزاج» .. للحد من الخلطة فيه...وتحرم بعدها أن تنظر إليه..



وثالثة منمقة مريحة التعامل، اجتماعية، وخفيفة الظل تضفي عليك إحساس الراحة.. بحديثك معها..أو بتصرفاتها وإن ما يلفت الانتباه الشخصية الهادئة والتي بهدوئها وصمتها تثير فضول من حولها وتشغل بالهم، فتثير حولها التساؤل وألف علامة تعجب. ترى بما يفكر هذا الصامت؟ ولما الصمت؟ وهل صمته من باب الغموض أم الهدوء؟.

وغيرها من الأسئلة التي تشغل البال لمجرد صمت وهدوء.. وغموض كما يرى بعضهم.. فالبعض يرى أن الشخصية الهادئة ما هي إلا «انطوائية»... وهذا ما يجعلهم لا يحبون التعامل معها..لأنهم أول ما يتوقعونه هو أن هذا الشخص سيصدهم ويرفض التعامل معهم ، لذا يوفرون الإحراج على أنفسهم ويبتعدون عنها.

إلا أن آخرين لديهم وجهة نظر مختلفة فحسب اعتقادهم أن أصحاب الشخصية الهادئة هم أناس مسالمون ويبتعدون عن الخلطة بغيرهم اختصاراً لنتائج لا تحمد عقباها، فعدم الخلطة بالاخرين أسلم وأفضل ومن باب (الباب الي بجيك منه ريح,,سده واسترح) يتصرف هؤلاء.. ويعلق البعض على هذا الأمر بأن البيئة الاجتماعية تلعب دورها بتكوين شخصية الفرد ، كذلك التربية والجو الأسري.

الهادئ.. يثير الإعجاب

وحسب وجهة نظر سامر جميل-مدير إحدى الشركات- الشخصية الهادئة تثير إعجاب من حولها ليس فضولهم وحسب لأنها تتصف بالهدوء والرزانة وهذا الشأن يحبذه كثيرون،ويتحدث سامر عن نفسه ويقول: أنا هادئ بطبعي، وكثيرون يظنون انني غامض إلا أنني على العكس تماماً ، فهدوئي آت ٍ من منطلق الرزانة، ويتابع: اتهمت كثيراً بأنني مستفز بهدوئي لكنن لم آبه و لم أبالي، فقناعاتي الشخصية تكفيني.

وتوافقه بالرأي خطيبته عروب عمر-20 عاماً بأن الهدوء لا يعني الغموض .. على العكس تماماً، بل إن ما أثار إعجابها بسامر هو «هدوئه»..وتروي حكاية هدوئه التي جعلتها تعجب به منذ أول لقاء..وتقول: صادف وإننا دعينا لنفس حفلة خطوبة أحد الأصدقاء، وكان سامر يجلس وكله صمت وهدوء، وتضيف: لقد لفت انتباهي بصمته وهدوئه وبدأت انظر إليه وأراقب حركاته ، بالبداية ظننته شخصا معقدا وانطوائيا إلا أنني عندما كلمته اكتشفت عكس ذلك، فقد حدثني بلباقة واحترام، وكان يختار كلماته بدقة..ودار حديث بيننا اكتشفت من خلاله أنه إنسان مثقف وواع ٍ وصمته وهدوئه لا يعنيان أبداً أنه إنسان معقد أو انطوائي.

وتنصح عروب بأن لا نطلق أحكاماً جزافاً على الناس لمجرد أنهم صامتون ،فكم من صامت يحمل داخله بركانا..

صامت وغامض

ومن الصمت والهدوء ما تسبب بالطلاق.. بهذه العبارة تبدأ سهى محمد حكاية طلاق صديقتها ، التي تزوجت رجلا غامضا وصامتا ، بالبداية وأثناء فترة الخطوبة كانت تعتقد أنه مجرد شخص هادئ وهذا أمر مقبول ، وباتت تعلق آمالاً عليه بأنه سيتغير بعد الزواج، لكن بعد الزواج زاد الأمر عن حده ، وأصبح صمته قاتلا، لا ينطق بكلمة، غامضا لا يعبر عن مشاعره أو وجهات نظره حيال أي موقف.

وتزيد: احتملت صديقتي من صمته الكثير، لكنها ضاقت ذرعاً بنهاية المطاف وطلبت الطلاق ولم يتردد ذاك الصامت بطلاقها دون محاولة ٍ منه لتبرير صمته وغموضه.

ومن جهتها أكدت ربة المنزل نهلة عبيد-34 عاماً، أن الجو الأسري يلعب دوره بتكوين الشخصية الهادئة، فهي عملت جاهدة ً على أن تربي ابنتها على التزام الصمت

عند لا ضرورة للحديث، وتتابع: لأنني أعلم أن هناك مشاكل ستواجهها إذا كانت كثيرة الحديث وتدخلت بما لا يعنيها ، لا ومنذ الصغر وأنا أربيها على «الرزانة».

وعن دور الجو الأسري الذي يسهم بتكوين الشخصية الهادئة تقول: إن الراحة النفسية للفرد داخل أسرته مهمة جداً وإن عاش الفرد بجو متوتر أبداً لن يكون هادئاً،

بل سيعمل على التنفيس عن توتره بالخارج.

فضول واستغراب

ويستغرب الثلاثيني محمود هشام من الأشخاص الهادئين، ويقول : هؤلاء حقاً من يثيرون الفضول ،فنود معرفة ما يجول ببالهم، ويحدث كثيراً أن أخالط هؤلاء فعند اجتماع الأصدقاء نجلس ونتحدث جميعاً ونتبادل الآراء ووجهات النظر ، إلا أن هناك من يفضل الصمت ولا يعبر عن رأيه حول ما نتحدث ، فيثير فضولي وأتمنى أن أعرف بما يفكر ؟ ولما الصمت ونحن نثير قضايا نقاشية..

«الهدوء.. أسلم»... بهذه العبار ة تبدأ مجد عباس حديثها عن الشخصية الهادئة التي تحاول اجتناب أكبر قدر ممكن من المشاكل التي من الممكن أن تواجهه إن لم تكن هادئة.. وتضيف: أنا هادئة جداً ولا أفضل الخلطة مع الآخرين لأني أعلم أن هناك عواقب وخيمة تنتظرني إن لم ألتزم الصمت حيال بعض المواقف..

الهدوء الذي يسبق العاصفة

ومن منطلق تجربتها الشخصية تتحدث المهندسة نسرين مأمون عن أناس صدافتهم بحياتها، تصنعوا الهدوء بداية ً واكتشفت بالنهاية أن هدوءهم هذا ما هو إلا قناع يضعونه لكسب إعجاب الناس، وتضيف: عند أول موقف اكتشفت أن هذا الهدوء مصطنع، ولا حقيقة له..ومن وجهة نظرها لا داعي لأن نتصنع ونمثل كي نحوز على إعجاب الآخرين، وعلى من يحبنا، أن يتقبلنا كما نحن.

ولمنى رأي مختلف تماماً عن الآراء السابقة ، فحسب وجهة نظرها أن الهادئ والصامت يخفي حزنا داخله لا أحد يعمله سواه، وتقول كم من صامت يخفي في جوفه بركانا، لذا علينا أن نعذر هؤلاء وأن لا نلح عليهم بمخالطتنا والحديث معنا..فلا أحد يعلم ما بالنفوس سوى الله.

التاريخ : 10-01-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش