الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فنانون اردنيون: هناك فرق بين حُرية «التعبير» وحُرّية «التخريب»

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2012. 03:00 مـساءً
فنانون اردنيون: هناك فرق بين حُرية «التعبير» وحُرّية «التخريب»

 

الدستور ـ طلعت شناعة

طالب الفنانون الاردنيون بالحفاظ على مقدّرات الوطن وممتلكاته بعيدا عن التصرفات السلبية التي قام بها بعض المواطنين. وادان الفنانون طرق التعبير «السلبية» التي ظهرت خلال الايام القليلة الماضية. والتي اتخذت من التخريب وسيلة للرد على قرار الحكومة رفع الدعم عن المشتقات النفطية.

حسين الخطيب نقيب الفنانين رفض بشكل مطلق بعض الشعارات التي تجاوزت السقوف المعتادة في التعبير عن الرأي. وقال الخطيب: لسنا مع رفع اسعار المشتقات النفطية واي اسعار اخرى. وفي الوقت الذي حذّرت فيه نقابة الفنانين من خلال اللقاء الذي جمع مجلس النقباء برئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور الاسبوع الماضي، وأكدت فيه ان ذلك» الرفع» سوف ينعكس على تكوين البنية الاجتماعية من خلال الاقتصاد الذي يحتاج الى معافاة وعبر العودة الى جلب الفاسدين الى المحاكم والذين عاثوا فسادا ليس من خلال المال بل ومن خلال الادارات السيئة السابقة. واضاف الخطيب: وكان مقترح نقابة الفنانين ان على النقابات دور مهم وهو الدور الذي أُنشئت من أجله وهو رعاية مصالح المهنيين المنضمين اليها وعبر تخصصاتهم. ومن هنا ، تقدمنا بطرح افكار استثمارية من قبل هذه النقابات جميعا لانعاش جانب من الاقتصاد الاردني ولا سيما ان هذه النقابات تشكل ما نسبته 25% من الشعب الاردني. واشار الخطيب الى الاستثمار في مجال الدراما والانتاج الدرامي الذي لم نسمع له خسارة في كل التجارب العربية.



التعبير وليس العبث

واكد الخطيب ان ان التعبير عن الرأي حق كفله الدستور، وبات على المواطن ان يدرك ان العبث بمقدرات الوطن والتخريب والاعتداء على المواطنين و على هذه الممتلكان، لدلالة غير صحية ولا تنمّ عن اخلاق الانسان العربي والاردني الذي اتسم بالنخوة والشهامة، وعلى الجهات الامنية ان توفر كافة المناخات لحرية التعبير السلمي عبر كافة المنابر والاماكن التي لا تعيق حركة الناس والمارة.

وقال نقيب الفنانين حسين الخطيب: اننا كنقابة للفنانين الاردنيين نستنكر كل فعل يخرج عن الاطار السلمي والتعبير السلمي وفي ذات الوقت ، تدعو الجهات الامنية الى ضبط النفس، آخذة بعين الاعتبار ان الحكومة لم تقدم المعادل الموضوعي الذي يوازي مسألة قرار رفع الاسعار وانعكاس ذلك على المواطن في المأكل والملبس والحياة بشكل عام. واتمنى عدم خلط المفاهيم بين الجهة الحكومية والشعب وفق معادلة السياسة والاقتصاد. وطالب الخطيب الحكومة التفكير مليّا في مصير الوطن الذي هو اغلى وأثمن بقيادته الحكيمة.



وحدة مصير

بدوره قال الفنان عمر العبداللات وهو المطرب الذي عبر بصوته عن احاسيس ابناء الوطن من خلال اغنياته التي قدمها بصوته وعبرت عن انتماء المواطن الاردني ببلده بقيادته الهاشمية، اكد ان للمواطن كل الحق في التعبير السلمي «فقط» عن مشاعره دون ان يسبب اي ضرر بالممتلكات العامة او الخاصة ودون ان يتجاوز السقوف العليا والرموز بهتافاته. ودعا العبداللات الى ان ينضوي الشعب مجددا تحت لواء القائد الملك عبد الله، لما فيه مصلحتنا جميعنا، مؤكدا: كل الاردنيين يثقون بجلالة الملك ومتأكدون من صوابية قراراته.

وضرب العبداللات مثلا بالمظاهرات التي تجري في الدول المتقدمة من ناحية التعبير الحقيقي للانتماء للارض، عبر اقامة مسيرات حضارية تحتج على بعض القرارات، لكن دون أي اعتداء على المارة او سلب ممتلكات او حقوق الاخرين، واهدى العبداللات كل الاردنيين في ختام حديثه لـ»الدستور» اغنيته: «الشعب يريد.. الاردن وابو حسين».



نقف مع الوطن

الفنان المطرب فؤاد حجازي صاحب الصوت الجبلي والعديد من الاغنيات الوطنية والعاطفية أكد من جهته: أننا مع الوطن وضد ما يتعرض له من تخريب. وقال حجازي: طالما منحنا الوطن اجمل ما فيه ، فكيف نبخل عليه عندما يحتاجنا في ظرف صعب وهو امر نادر الحدوث؟. واضاف الفنان فؤاد حجازي: التعبير والمسيرات السلمية امور عادية ولسنا ضدها على الاطلاق مادامت تعبر عن اشواق الناس للحرية والاصلاح، بشرط الا تتحول الى محاولات للاعتداء والتخريب، فتخرج عن سلميتها واهدافها النبيلة. وعن دور الفنان الاردني في هذه الظروف ، قال فؤاد حجازي: مطلوب المشاركة بعمل فني توثيقي يساعد ابناء الوطن ويرفع من معنوياتهم في هذا الظرف الحسّاس.





وجهان سلبي وايجابي

اما الفنان محمد العبادي بطل الكثير من المسلسلات الدرامية فقد اشار الى وجود وجهان للتعبير عن الرأي: وجه إيجابي وآخر سلبي. وقال العبادي: إنني مع الطريقة الايجابية والمتمثلة بالتعبير عما يجول في النفس تجاه اية مشكلة تصيب الوطن والمواطن. واكد انه مع حرية التعبير وحرية التفكير وان يعبّر المواطن عما في داخله من ملاحظات واراء عما يراه مخالفا ومختلفا او يمس قوته وآدميته وكرامته. وبشرط ان يكون ذلك التعبير حضاريا وسلميا ودون التخريب الذي يُعدّ سلوكا همجيا.

وقال العبادي: التعبير السلبي ، هو ، همجيّ بالضرورة ولا يعبر عن المطالب بسويّة ولن يوصل الرسالة الى اصحاب الشان كما يريد ولن تنال قضيته اي اصغاء، فقد عبر عنها بلا اعتداء والتخريب. وعلى المواطن ان يدرك ان هذه الممتلكات هي مُلك للوطن وله وليست لشخص معين والاعتداء عليها إنما هو اعتداء على الوطن. وتساءل العبادي : كيف نطالب بوطن مثالي ونقوم في نفس الوقت بالاعتداء عليه و على ممتلكاته؟، وطالب الفنان محمد العبادي النظر الى ما يفعله الآخرون في البلاد المتقدمة والديمقراطية من التعبير السلمي والسليم عن الاراء وفي مسيرات حضارية دون المساس بالممتلكات العامة ودون الاعتداء على المارة والناس الآمنين.



إفلاس فكري وحضاري

المطرب مِتعب الصقّار قال ان الطبيعي ان تكون هناك احتجاجات على قرارات معينة، لكن ان تأخذ هذه الاحتجاجات اشكال الاعتداء على ممتلكاتنا، فهو خروج على كل العادات والقيم والمفاهيم. واضاف صاحب ابرز الاغنيات الوطنية والشعبية: لماذا يتم الاعتداء على الناس بحجة وتحت ذريعة حرية التعبير. أية حرية هذه؟

ماذنب المواطن الآمن في بيته ان تعتدي عليه لمجرد انك» مفلس « فكريا وثقافيا ونفسيا»؟ ووصف متعب الصقار هذه التصرفات السلبية ب» أعمال صِبيانية» لا تنم عن الخُلق السويّ والاخلاق.

وقال اننا في الاردن نعيش عائلة واحدة من الشمال الى الجنوب ومن الشرق الى الغرب ولم يحدث عندنا مثل هذه التصرفات المسيئة والمشينة. واعتبر الصقار ان من قام بذلك هم مجموعة من «الدُخلاء» على مجتمعنا. واشار الى ان هناك من ينفق امواله في امور استهلاكية وفي سفريات وفي مُتع فارغة بينما يتوقف عن سلعة ارتفع سعرها وينسى ان دولا مثل تركيا مرت بمثل ظروفنا وهي الان في أحسن أوضاعها الاقتصادية والسياسية.



انتماء

الفنانة نجلاء سحويل اعتبرت الاعتداء على الناس والممتلكات لا يعبر عن الحرية في التعبير بل هي حرية» تخريب». واكدت في الوقت ذاته انها مع حرية الاحتجاج والاعتصام والمسيرات السلمية. واشارت الى انها احتاجت وفنانة عربية الى وقت طويل من اجل الوصول الى المركز الثقافي الملكي مرورا بدوار الداخلية حيث كان بعض المسيئين يفسدون الطريق ويتربصون بالمارة. واكدت ان هناك من استغلّ الظرف ليخرج حقده وكراهيته على الوطن.



استغلال

واكدت الفنانة عبير عيسى على اهمية وحرية الناس في التعبير عن رايهم بالقضايا المطروحة وخاصة قرار رفع الاسعار المرفوض شعبيا. وقالت الفنانة عبير عيسى ولكنني ضد الاساءة للناس والمارة والممتلكات والاعتداء عليها. وقالت: ضع ستين خطا تحت عبارة حرية التعبير التي حق للمواطن. ورفضت التركيز فقط على بعض التصرفات غير اللائقة والاعمال التخريبية ، بحيث نبتعد عن القضية المركزية وهي حق الناس في التعبير والتظاهر والمسيرات والحراك السلمي.

التاريخ : 19-11-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش