الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

طرق لجعل طفلك يثق بكِ

تم نشره في السبت 23 حزيران / يونيو 2012. 03:00 مـساءً
طرق لجعل طفلك يثق بكِ

 

تعتبر الثقة عنصرا من أهم عناصر الحياة، ولذلك يصبح من الضروري على الأهل وخاصة الأم تعليم طفلها كل ما يتعلق بالثقة، وكيفية تنميتها بين الناس، وماذا يحدث عندما تفقد الثقة، إن الطفل بطبيعته يحب دائما خرق القوانين والقواعد ولذلك فإنه سيحاول دائما اختبار العلاقة بينك وبينه وما إذا كان يستطيع الوثوق بك وما إذا كنت أنت تثقين به، فيجب أن تكون علاقتك مع طفلك مبنية على الثقة وإلا فإن الطفل لن يكون ناجحا فى مختلف علاقاته، ينمي الطفل خلال عامه الأول الشعور بالثقة بك كأمه لأنك تلبين حاجاته ورغباته مع الوضع فى الاعتبار أن حاجة الطفل للثقة بوالدته تمتد لما بعد مرحلة الطفولة، ويجب أن تعلمي أن علاقتك بطفلك إذا كانت مبنية على الحب والثقة فإنكما ستتمكنان من مواجهة كل المواقف الصعبة فى الحياة، وإن الطفل عندما يولد فإنه يثق بأهله ويحبهم بالفطرة ولكن قد تتغير الأمور بسبب مجموعة من الظروف المختلفة، واعلمي أنه ليس كافيا أن تحبي طفلك ولكن على طفلك أيضا أن يكون واثقا بك، فخلال مراحل الطفل العمرية المختلفة فإنه سيلاحظ ما إذا كانت والدته تكذب عليه أو ما إذا كانت تخلف وعودها وبالرغم من أن الطفل قد لا يتحدث بصراحة إلا أنه يكون يخبئ بداخله كل ما يشعر به مما يؤدي لتغير العلاقة بين الأم وابنها، إن أي أم بالتأكيد لا تريد خسارة ثقة طفلها ولكن أحيانا قد تحدث بعض الأمور وتتغير العلاقة بينهما.

إن قدرتك على اكتشاف ما يحتاجه طفلك وسرعة تلبيتك لتلك الرغبات والحاجات عامل مهم يجعل الطفل يضع ثقته بك، وبالنسبة لطفلك الصغير، يجب عليك أن تحاولي اكتشاف رغباته من بعض العلامات مثل البكاء أو التذمر وهو ما يعني أنك يجب أن تحددي حاجات طفلك بناء على سلوكه وتصرفاته، فإذا كان طفلك مثلا يتذمر بطريقة مبالغ فيها فهذا يعني أنه قد يشعر بالجوع أو التعب.

سيتعلم طفلك الصغير أن يثق بك إذا كنت تعاملينه بحب وبطريقة بها عاطفة، فعلى سبيل المثال إذا وقع يمكنك أن تحتضنيه وإذا كان يشعر بالخوف فعليك طمأنته، وإذا طلب منك طفلك مثلا أن تقضي الوقت معه باللعب أو قراءة قصة له فعليك أن تستجيبي، ويجب عليك دائما أن تخبري طفلك وتجعليه يشعر أنك تحبيه مع الوضع في الاعتبار أنك يجب أن تكوني صبورة فى حالة ارتكب الطفل خطأ ما بدلا من انتقاده والصراخ فى وجهه.

يعتبر الكذب هو السبب الرئيس الذي قد يجعل الطفل لا يثق بأمه، وهذا لا يتضمن فقط قيامك بالكذب على الطفل نفسه ولكن يشمل أيضا أن يسمعك الطفل تكذبين على جارة أو على صديقة، هناك شيء آخر أيضا قد يؤدي لأن لا يثق طفلك بك وهو أن تخلفي وعدك له أو لشخص آخر، فالطفل يشعر أننا نعطي وعدا لأحد بسبب أمر مهم وبالتالي فإن إخلافك للوعد يعني له أن الأمر لم يكن مهما بالنسبة لك، عليك ألا تخلفي أي وعود تعطيها لطفلك ولكن إذا حدث أمر غير متوقع فيجب أن تجلسي لتتحدثي مع الطفل وتشرحي له الظروف، إذا كان من المفترض أن تلتقي مع طفلك بمكان ما ولم تتمكني من هذا فيجب أن تشرحي لطفلك الموقف، ويجب أن تعلمي أيضا أنك إذا كذبت على طفلك لتحميه من معرفة معلومات معينة فإن هذا سيجعله لا يثق بأنك ستخبريه الحقيقة. وعلى سبيل المثال، إذا كان طفلك سيجري عملية جراحية فيجب أن تتحدثي معه قبل موعد العملية وإخباره بما سيحدث وأنه قد يتألم قليلا.

وأن يشعر طفلك أنك منافقة فهذا سيجعله يفقد ثقته بك، وإذا شعر طفلك أنك تتظاهرين بأنك صديقة أحدهم وتتكلمين عن هذا الشخص من وراء ظهره أو أنك تقومين بإحراجه أمام الناس أو تضحكين على ما يقوله أمامهم فتلك كلها أمور ستجعله لا يثق بك.

يجب على طفلك أن يعلم أنك تقدرين صراحته معك مما سيجعل علاقتكما قائمة على الثقة بالإضافة إلى أنك ستجعلين طفلك شخصا ذا أخلاق جيدة، وأخيرا لا تسخري من طفلك ولا تهينيه.

التاريخ : 23-06-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش