الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

لين الشفافة

تم نشره في السبت 4 شباط / فبراير 2012. 02:00 مـساءً
لين الشفافة

 

تأليف : دانية مَحْمود الرجبي



اليوم عندما استيقظت من نومي لم أجد أختي لين بجانبي في السرير, فسألت أمي عنها فقالت لي: لا اعرف أين هي, لكن لماذا تريدينها؟

- أنا أريدها.. أريدها.. بصراحة لا اعرف

فجأة سمعت صوتا غَريباً من حولي لكن لا اعرف من أين، فبدأت ابحث عن مصدر هذا الصوت فلم أجد أي شيء

فقالت لي أمي: يا أمي لو سمحت هل أعطيتني قليلا من الماء

حسنا يا أمي

فذهبت إلى المطبخ لأجلب الماء لأمي الماء فسمعت صوت قدمين يمشيان لكن لم اعرف من أين، فأعطيت الماء لامي, فاستيقظ أبي، وطلب مني ان اجلب له الصحيفة من الخارج فذهبت لأحضرها وسمعت صوت القدمين نفسَه ,ولكن هذه المرة عرفت مصدره.. أكيد هو صوت قدمي لين فلم أجدها، ولكنني رجعت إلى المنـزل، فأعطيت أبي الصحيفة، حِينئذٍ استيقظ أخي من النوم، وطلب مني ان اعمل له قنينة الحليب المعتادة له:

- آهٍ  لماذا تطلبون مني كل شيء.. أين لين.. اهي شفافة؟ أين؟

فبدأوا يَضْحَكُونَ علي

- ولكن لماذا تضحكون علي؟؟؟

- لأنك قلت شفافة

- ولماذا هل في ذلك شَيء يضحك؟

- لكن لين هي

- لكن لين ماذا ؟

لين شفافة بنظرك.. لكن نحن نراها

- أين ؟؟؟

- إنها كانت وراءك طوال الوقت

- ماذا؟؟؟

لين:هل ظننتني شفافة ؟

 فبدأت بالضحك مع عَائِلَتِي، وكان أجمل يوم في حياتي.



التعليق من الكاتِب مَحْمُودٌ أبُو فَرْوَةَ الرَّجَبِيُّ

مؤسسة تباشير للتدريب وخدمات القصة والسيناريو

 

دانية تُحِب كتابة القَصَص، وأجمل ما فِيهِا أنها تقرأ كَثِيراً، لِذَلِكَ استطاعت تطوير موهبتها بِشَكْل كَبِير، وتمكنت في هَذِهِ القصة الَّتِي كتبتها من الوَاقِع ان تُعْطينا قِصَّة جَمِيلَة، وَمُتَكَامِلَة العَنَاصِر، وَذَاتَ لغة جيدة.

أتمنى لَهَا التوفيق

التاريخ : 04-02-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش