الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نوير يتحمل مسؤولية خسارة بايرن ميونيخ امام ارسنال

تم نشره في الخميس 22 تشرين الأول / أكتوبر 2015. 03:00 مـساءً

 مدن - تحمل الحارس الالماني الدولي مانويل نوير خسارة فريقه بايرن ميونيخ امام مضيفه ارسنال الانجليزي صفر-2 الثلاثاء في الجولة الثالثة من دور المجموعات لدوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وافتتح ارسنال التسجيل عبر بديله الفرنسي اوليفييه جيرو بعد ان تعامل نوير بشكل سيء مع كرة مرفوعة قبل 13 دقيقة على نهاية المباراة على ملعب «الامارات».
وبرغم شكوك حول لمس جيرو الكرة بيده، الا ان الهدف احتسب قبل مضاعفة الالماني مسعود اوزيل الارقام في الوقت بدل الضائع.
واقر نوير الذي صد رأسية لثيو والكوت باسلوب تعجيزي في الشوط الاول «للاسف لقد ارتكبت خطأ استفاد ارسنال منه ليتقدم.. لا اكترث اذا جاء الهدف من لمسة يد لجيرو، ما يهمني اني ارتكبت خطأ».
وتابع «لعبنا جيدا وكنا نستحق التعادل».
من جهته، رفض الاسباني جوسيب غوراديولا مدرب بايرن القاء اللوم على حارسه الدولي «لم نخسر بسبب نوير»، لكن القائد فيليب لام اقر بان الخسارة كانت مرة.
وقال الظهير الايمن «لقد تعاملنا مع معظم اوقات المباراة بشكل جيد.. اذا كان بناء هجماتنا صحيحا يصعب على الخصم ان يضغط علينا.. عانينا بعض المشكلات قبل الاستراحة لاننا كنا عدائيين بنسبة كبيرة».

وتابع «الخسارة مرة جدا.. حصلنا على فرص سانحة امام فريق جيد جدا.. لكن في اللحظات الحاسمة لم نسجل». وكانت الخسارة الاولى لبايرن هذا الموسم بعد 12 فوزا متتاليا ونجح بادراك الشباك فيها كلها، ما خلط الاوراق في المجموعة السادسة. ويتصدر بطل المانيا الترتيب بفارق الاهداف عن اولمبياكوس اليوناني الفائز على ارض دينامو زغرب الكرواتي 1-صفر، فيما انعش ارسنال اماله محققا فوزه الاول بعد خسارتين على التوالي، وسيكون امام امتحان اصعب عندما يحل على بايرن ميونيخ في الجولة الرابعة، حيث يبحث عن التأهل الى دور الـ16 للموسم السادس عشر على التوالي. من جهته، رأى مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر ان فريقه اصبح مؤمنا بانقاذ نفسه من ورطة الخروج من الدور الاول بعد الفوز على بايرن.
وبرغم سيطرة بايرن لفترات على المباراة بسبب تحركات لاعبيه الذكية وتمريراتهم وحصولهم على فرص سانحة، الا ان لاعبي المدفعجية تعاملوا بذكاء مع الحصار الى حين ارتكاب نوير هفوته امام جيرو.
وقال فينغر «لم يكن تركيزنا مناسبا في اول مباراتين اوروبيا، لاننا كنا نفكر في الدوري الانجليزي، لكن الليلة كنا مركزين».
وتابع «لقد تغلبنا على فريق قوي وحافظنا على تركيزنا منذ الدقيقة الاولى.. سيعزز هذا الامر ايماننا وايمان الناس المتواجدة بقربنا».
واضاف «لقد فزنا على مانشستر يونايتد 3-صفر و3-صفر على واتفورد و2-صفر على بايرن.. دفاعنا الجيد ثم تسجيلنا يؤكدان حسن توازننا».
وعن جيرو الذي فقد مكانه الاساسي لوالكوت، قال فينغر «عانى جيرو من تراجع في مستواه، لكن في الاسبوعين الاخيرين عاد الى احلى ايامه.. يجب ان نمنحه رصيدا، فليس سهلا ان تبتعد عن التشكيلة الاساسية.. يتمتع بعقلية الفوز وعندما ينزل يمنحك خيارا مختلفا». وقد تكون السلبية الوحيدة لفينغر في ليلة الثلاثاء تعرض لاعب وسطه الويلزي ارون رامسي لتمزق عضلي بفخذه «ليس سعيدا.. قال لي ان الاصابة قوية».
برشلونة يعود بالانتصار
وفي المجموعة الخامسة، قطع برشلونة شوطا كبيرا نجو الدور الثاني بفوزه على ارض باتي بوريسوف البيلاروسي 2-صفر سجلهما الكرواتي ايفان راكيتيتش من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء (48)، ثم بهدية من البرازيلي نيمار (64).
وبرغم غياب نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي، رفع برشلونة رصيده الى 7 نقاط من 3 مباريات.
وفي المجموعة عينها، كاد روما الايطالي يعوض بدايته السلبية حيث نال نقطة من مباراتين، لكنه اهدر تقدمه 4-2 في اخر خمس دقائق وتعادل على ارض باير ليفركوزن الالماني 4-4 بعد تأخره بهدفين مطلع اللقاء.
وافتتح ليفركوزن التسجيل من ركلة جزاء تردد الحكم في احتسابها اثر لمسة يد على اليوناني فاسيليس توروسيديس على حافة المنطقة ترجمها المكسيكي خافيير هرنانديز ارضية عكس اتجاه الحارس البولندي فويتشي تشيسني (4).
وسجل هرنانديز هدفه الثاني عندما استلم تمريرة في العمق، ثم سدد كرة منفردا ابعدها تشيسني، لكن المكسيكي القناص تابعها في الشباك من المحاولة الثانية (19).
ولم يتأخر روما بتقليصي الفارق، دانييلي دي روسي اثر ركنية اوصلت الكرة اليه على مشارف مرمى الحارس برند لينو (29).
وعلى غرار هرنانديز، سجل دي روسي الثنائية اثر كرة ثابتة اخرى للبوسني ميراليم بيانيتش تابعها ايضا من مسافة قريبة مسجلا هدف التعادل (38).
وتابع بيانيتش تألقه بضربة حرة رائعة سكنت المقص الايسر لمرمى لينو (54)، قبل ان يضيف الاسباني ياغو فالكي الذي دخل بدلا من المصري محمد صلاح (62)، بعد دقيقتين من تسديده رأسية في العارضة، الهدف الرابع لفريق المدرب الفرنسي رودي غارسيا بعد هدية من العادي جرفينيو (73).
لكن ليفركوزن حقق عودة خارقة بهدفين متأخرين للسلوفيني كيفن كامبل (84) والسويسري ادمير محمد ي (86).
ورفع ليفركوزن رصيده الى 4 نقاط في المركز الثاني مقابل نقطتين لروما.
تشلسي يتعثر
وفي المجموعة السابعة، تابع تشلسي الانجليزي نتائجه الباهتة بتعادله السلبي على ارض دينامو كييف الاوكراني، رافعا رصيده الى 4 نقاط في المركز الثالث مقابل 5 نقاط لخصمه، فيما عمق بورتو البرتغالي (7 نقاط) جراح ماكابي تل ابيب الصهيوني 1-صفر ملحقا به خسارة ثالثة على التوالي وضعته نظريا خارج سباق التأهل.
وساهم الجزائري ياسين براهيمي بالهدف الاول الذي سجله الكاميروني فنسان بوبكر (37)، قبل ان يضيف بنفسه الهدف الثاني في مرمى الحارس الصربي بردراغ رايكوفيتش (41).
واصبح زينيت سان بطرسبرغ اول فريق يحرز 3 انتصارات متتالية بتغلبه على ضيفه ليون الفرنسي 3-1 في المجموعة الثامنة.
وسجل ارتيم دزيوبا (3) والبرازيلي هولك (56) والبرتغالي داني (82) اهداف زينيت، والكسندر لاكازيت (49) هدف ليون.
ويبدو ان صراع البطاقتين سينحصر بين زينيت وفالنسيا الاسباني الفائز على غنت البلجيكي 2-1.
وسجل الدنماركي لاسي نيلسن (15 خطأ في مرمى فريقه) والصربي ستيفان ميتروفيتش (75 خطأ في مرمى فريقه) هدفي فالنسيا، والشاب توماس فوكيت (40) هدف غنت. ورفع زينيت رصيده الى 9 نقاط مقابل 6 لفالنسيا ونقطة لكل من غنت وليون. (أ ف ب)

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش