الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المراهقة .. واختيار النظام الغذائي الصحي

تم نشره في الأحد 13 أيار / مايو 2012. 03:00 مـساءً
المراهقة .. واختيار النظام الغذائي الصحي

 

عادة ما ترتبط فترة المراهقة عند الأبناء بالعادات الغذائية المتذبذبة، حيث تكون حياة المراهق مليئة بالأصدقاء والرياضة والدراسة. ولكن فى نفس الوقت فإن فترة المراهقة هي فترة نمو وتطور سريع، يحتاج فيها الطفل إلى أن تكون عاداته الغذائية صحية ومتوازنة. يجب أن تعوّدي طفلك على أن يختار نظاما غذائيا متوازنا مع الوضع في الاعتبار أن الطفل فى عمر الستة عشر عاما لا يفكر كثيرا فى الفيتامينات والعناصر الغذائية المهمة له.

إن ابنك فى فترة المراهقة يتعود على حرية الاختيار واتخاذ قراراته الخاصة كما أنه يأكل كثيرا فى مطاعم الوجبات السريعة خارج المنزل، ولذلك يجب عليك كأم ألا تتوقعي أن يكون ابنك فى سن المراهقة حريصا على تناول الطعام الصحى بينما يتناول أصدقاؤه طعام الوجبات السريعة. من الأفضل أن تعلمي طفلك كيف يختار طعامه بطريقة أفضل سواء كان في المنزل أو المدرسة أو في مطعم خارج المنزل مع الوضع فى الاعتبار أن مثل هذا الأمر شديد الأهمية لطفلك لأن تلك الفترة تكون فترة بناء عظام قوية، كما أنها الفترة التى يمكنك فيها مقاومة أن يصاب ابنك بالسمنة.

لا تدخلي مع طفلك فى جدال حول كمية ونوعية الطعام الواجب عليه تناولها وفى المقابل قومي بتقديم وجبات مغذية؛ ليختار منها ابنك المراهق ما يريده. احرصي على أن يكون مطبخك ممتلئا دائما بالأغذية الصحية.

يجب أن تحاولي قدر الإمكان تنظيم جدول أعمالك أنت وبقية أفراد العائلة لتتمكنوا من تناول وجبة الغداء او العشاء معا وهو الأمر الذي لا يساعد فقط فى عملية التواصل بين أفراد العائلة ولكنه سيمكنك من متابعة ومراقبة عادات طفلك الغذائية. كما أن تناول العائلة لطعام الغداء جميعا أمر سيمكنك من إدخال عناصر صحية ومغذية لنظام طفلك الغذائى. وعلى سبيل المثال، فأنت يجب ألا تقولى لطفلك أن اللازانيا بالجبنة التى قمت بإعدادها مليئة بالكالسيوم.

لا تقومى بالتعليق على عادات طفلك الغذائية وعلى وزنه وإذا رأيت أن طفلك يعاني من مشكلة فى الوزن، فمن الأفضل أن تقومي بذلك بطريقة غير مباشرة، او حتى أن تقومى بالاستعانة بطبيب متخصص. علمى ابنك المراهق كيفية طهي بعض الأكلات الصحية البسيطة، فيمكنه مثلا أن يجهز ساندويتش جبنة مشوية يمده بالكالسيوم، أو يمكنك أن تعلميه إعداد هامبورجر منزلي أو باستا مع الصلصة.

حاولى أن تقنعى ابنك المراهق أن تناوله طعاما صحيا لا يعني تخليه عن الأطعمة التى يحبها، ولكنه يعني تقليل الكمية التى يتناولها وإضافة بعض الأطعمة الصحية المغذية لنظامه الغذائي. إن أي مراهق بالتأكيد سيتناول طعامه في كثير من الأحيان داخل مطاعم الوجبات السريعة ولكن يمكنك أن تطلبي منه تناول وجبات صغيرة أو تقاسم وجبة كبيرة مع صديق له، ويمكنك أيضا أن تشجعي ابنك على شرب اللبن الرائب او الحليب او العصائر الطازجة بدلا من الاكتفاء بالمشروبات الغازية.

يجب عليك أن تذكري طفلك بأهمية تناول ثلاث وجبات وعدم ترك أي وجبة وهو الأمر الذى قد يسبب زيادة فى الوزن أو يمنع الطفل من الحصول على كل العناصر الغذائية اللازمة له. اطلبي من طفلك أن يختار نشاطه الرياضي المفضل ليمارسه لمدة 30 أو 60 دقيقة يوميا.

إن الكثير من المراهقين لا يحصلون على كفايتهم من الكالسيوم وهو الأمر الذى يؤدي إلى أن تكون عظامهم ضعيفة بالإضافة إلى أنهم قد يصابون بهشاشة العظام لاحقا. ولذلك فيجب أن تطلبي من طفلك تقليل كمية المشروبات الغازية التى تمتص الكالسيوم من الجسم.هناك الكثير من البنات والأولاد الذين يمارسون رياضات معينة مثل الباليه والسباحة وألعاب الجمباز قد يشعرون أنهم تحت ضغط دائم لخسارة الوزن وهو الأمر الذى قد يؤدي لاتباعهم نظاما غذائيا غير صحي. إذا كان مدرب ابنك المراهق يريد منه فقد بعض الوزن فعليك أن تتناقشي معه حول الوسيلة المثالية والآمنة لفعل هذا الأمر.

التاريخ : 13-05-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش