الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اختلاف واتفاق بين المرشّحين لمنصب نقيب الفنانين الاردنيين

تم نشره في الخميس 1 آذار / مارس 2012. 02:00 مـساءً
اختلاف واتفاق بين المرشّحين لمنصب نقيب الفنانين الاردنيين

 

الدستور ـ طلعت شناعة

ما تبدده الغيوم تكشفه الأمطار.. مثل قديم ينطبق على انتخابات نقابة الفنانين الاردنيين التي يشتعل اوارها هذه الايام بعد ساعات من انتهاء فترة الترشح للانتخابات سواء لمنصب النقيب او لمقاعد مجلس النقابة ال 10. والتي اضيف للقائمة النهائية التي تضم 20 مرشحا مرشحان هما الفنان مالك ماضي عن شعبة العزف والغناء والفنان نصر الزعبي عن شعبة التأليف. وبذلك يبلغ عدد الاعضاء المسددين والذين سيسمح لهم بالتصويت 477 من اصل 783 هم عدد اعضاء نقابة الفنانين.

وبسبب صعوبة الجمع بين المرشحين لمنصب النقيب على طاولة واحدة ، فقد اختارت « الدستور « ان تعقد المناظرة بطريقة منفصلة، فتحدث كل منهما عن انجازاته وعن طموحاته. وقد حاولنا « استفزازهما»، ولكن وللحق فقد التزم كل منهما بآداب الحديث تاركا صندوق الانتخابات يحسم الامور.



حسين الخطيب: استكمال الانجازات

نقيب الفنانين حسين الخطيب قال : سوف نسعى لاستكمال ما طرحناه بعد فوزنا السابق من برنامج عمل كان يحتوي على خطة وقد تحقق من بنوده الستة عشر، ثلاثة عشر بندا. سواء كان على صعيد اعادة استيفاء الرسوم وتحقيق نظام الاسكان والاستثمار حيث تم شراء سكن للطالبات مقابل الجامعة الاردنية وايضا صندوق الثقافة وكذلك تم استحداث مسودة نظام القرض الحسن وتعديل نظام التأمين الصحي.

وفي الاطار الفني العملي تم تقديم خطة ورؤيا للشان الموسيقي الغنائي من حيث تشكيل فرقة وطنية للموسيقى والتي ينبثق عنها اوركسترا ثابتة. وتمخض عن ذلك مبدئيا تأسيس مهرجان الغناء الاردني الأول الذي سيقام يوم 10 حزيران المقبل على مسرح الأرينا بجامعة عمان الأهلية بالتعاون مع وزارة الثقافة.

واضاف الخطيب: كما تم وضع مشروع استثماري لانتاج الأعمال الفنية الدرامية، انبثق عنه جدوى اقتصادية تقدر بمبلغ يزيد عن 5 ملايين دينار، وهو الان لدى جهة رسمية عُليا وتمت الموافقة عليه بشكل أولي وسيكون مستقلا وبعيدا عن سياسة المنتج المنفّذ.

وبذلك، يمكننا ان نتخلّص من ابتزاز بعض المنتجين الذين عملوا على استغلال الفنان الأردني مقابل الفنان العربي الذي يعمل لديهم. وفي الوقت نفسه ، نقدّر بعض المنتجين الذين حملوا على عاتقهم جزءا من عملية الانتاج وان كانت موسمية.

واشار حسين الخطيب الى اننا اليوم امام استكمال مشروع عام اعتقد اننا عندما أقسمنا يمينا إبّان فوزنا (المجلس الحالي وانا) وقد حققنا جزءا كبيرا ولكن لن يُستكمل حيث الطموح بأن يتبلور واقع الفنان المعيش عبر ما سيتم انتاجه من اعمال درامية وموسيقية ترتقي الى الذائقة العامة والى اعمال من الناس واليهم. وبنفس الوقت تبرز الهوية الوطنية والهوية الأردنية التي هي اساس الانطلاق الى كل ما هو عالمي. ونفى الخطيب مقولة وجود صراع أجيال في انتخابات نقابة الفنانين وقال: لم ألمس ذلك على مستوى الفنان الناخب ولا يعني ان يكون المنافس اكبر سنا أنني أجزم ان هناك صراعا للاجيال.وقال نحن امام تطلعات لها علاقة بالمتغيرات وكنا قد بدأنا الربيع الفني من خلال انتخاب الهيئة العامة لهذا المجلس الذي بدأ يحقق تطلعات لها علاقة بالمستقبل.

وقد تعهدنا بالعمل على انشاء صندوق تحت مسمى صندوق التكافل والتضامن الاجتماعي وبناء عليه تم العمل على هذه الفكرة تحت مسمى صندوق الادخار والقرض الحسن. وكذلك الحال بالنسبة للعمل على تظام التأمين الصحي والنظام موجود الان لدى الجهات المختصة لاقراره.

وكذلك سنعمل على اقامة مهرجان الغناء الاردني الذي سيساهم في القاء الضوء على العمل الغنائي والموسيقي وسيقام مدعوما من وزارة الثقافة في 10 حزيران المقبل على مسرح الارينا.

وشاركنا في مهرجان جرش الماضي وعبر عضويته وتم اعتماد فرقة موسيقية بوجود 32 عازفا جميعهم من اعضاء النقابة وباجر قيمته 10 الاف دينار عن كل عرض وبمشاركة 8 مطربين توزعوا على المسرح الشمالي والجنوبي اضافة للمشاركات في الفعاليات الخاصة بالاطفال.

وقال نسعى لتنفيذ استرتيجية للموسيقى من خلال انشاء فرقة وطنية موسيقية وتكوين شركة انتاج فني بهدف التنشيط الدرامي والموسيقي وايضا تم الاتفاق على اصدار طوابع بريد تحمل صورة الفنان الاردني على الطوابع خلال العام الحالي. وستكون هناك صور للفنانين الراحلين توفيق النمري ومحمود صايمة وعبده موسى وحسن ابراهيم



شاهر الحديد: نطلع لما هو أت بما تمليه مصلحة الفنان



المخرج شاهر الحديد الذي أعلن ترشحه لمنصب نقيب الفنانين للدورة المقبلة قال انه لا يحمل برنامجا انتخابيا ولكن يهمنا تنظيم البيت الداخلي والمطالبة بمبلغ 10 ملايين دينار التي تبرع بها جلالة الملك عبد الله الثاني لصندوق الثقافة والفنون والتي تم تحويلها الى أمانة عمان ولم تُستغلّ لصالح المثقف والفنان الاردني. واضاف الحديد: كما يهمنا التأكيد على مكرمة جلالة الملك بإعطاء الفنانين تأمينا صحيا ولم نحصل عليه.

وقال الحديد نسعى للتعاون مع وزارة الثقافة ووزارة السياحة لاقامة حفلات سمر وعروض مسرحية اسبوعية للفنانين الاردنيين في كل محافظات المملكة والبوادي لنشر نتاج الفنانين والترويج لهم. وكذلك اكد الحديد على اهمية مشاركة الفنانين الشباب والتركيز على عقد ندوات ولقاءات فنية والمشاركة في الملتقيات الثقافية والفنية العربية. وتمكين الفنان الاردني من الحضور في كافة الفعاليات الرسمية والشعبية والمحافل المحلية والعربية المتميزة. واعادة الاتصال والتعاون مع المؤسسات الحكومية الفاعلة للمشاركة في كل ما يهم مصلحة الفنان. واكد شاهر الحديد على سعيه ليكون لنقابة الفنانين الحضور المتميز في الاجتماعات والتظاهرات الفنية والنقابية العربية والدولية. كما يهمني جدا ان يكون مجلس النقابة متجانسا بحيث يعمل من اجل مصلحة الفنان والفن الاردني.



مشاركة بالحراك



كما سنسعى ليكون للفنان الاردني دور في الحراك السياسي والثقافي والشعبي بما يتعلق بشؤون الوطن والحفاظ على مكتسباته التي تحققت. والعمل بما اوتينا لحفظ كرامة الفنان والبحث عن مصادر دخل له من خلال انتاجات محلية وعربية.

واشار شاهر الحديد الى انجازاته عندما كان نقيبا للفنانين مثل الحصول على المكرمة الملكية لابناء الاعضاء الناجحين في امتحان الثانوية العامة وعددها 5 مقاعد والعمل على زيادتها. وبخاصة ونحن نرى حرص جلالة الملك واهتمامه بالفنان الاردني رغم القصور البارز للحكومات في دعم الفنان. واشار الحديد الى رفضه لمهرجان الاردن في دورته الاولى بسبب ما اثير وقتها عن شبهة التطبيع.

كما تناول الحديد موضوع الملايين ال 10 التي تم رصدها بمكرمة ملكية سامية للفنان والمثقف الاردني وتم تحويلها الى امانة عمان من اجل انشاء دارة الملك عبد الله التي من المفترض ان تحتوي على دار للاوبرا ومسارح وقاعات وكذلك انشاء مسرح وطني ولكن ذلك لم يتم وسنسعى لاستردادها وهو حق اصيل للفنان والمبدع الاردني. كما كنا قد حصلنا على تأمين صحي بمكرمة ملكية لكن للأسف حصلنا على تأمين من الدرجة الثالثة وسنسعى ليكون من الدرجة الثانية.

وقال الحديد قمنا في الماضي بشراء قطعة ارض 73 دونما في الموقر وشراء دونما واحدا في المدينة النقابية في منطقة شارع الاردن كمقر للنقابة. واشار الى التفرغ الابداعي الذي قمنا بتعديل فقراته ليشمل المتفرغ في الموسيقى والمسرح.

وأكد شاهر الحديد أهمية العمل على استقطاب شركات الانتاج للعمل في الأردن كوننا بلدَ الأمن والأمان. وقال الحديد: سنسعى جاهدين لجلب إنتاجات عربية فنية الى الأردن ضمن اتفاقيات لانتاج مسلسلات واعمال عربية يتم تصويرها في الأردن.

وكذلك، أكد الحديد إقامة مهرجانات موسيقية ودعم الموسيقى كون الاردن متميزا في هذا المجال. واضاف الحديد: نتطلع الى علاقة اكثر تميزا مع الزملاء الفنانين وقيادات الحركة الفنية العربية من اجل الاستفادة منهم وتبادل الخبرات فيما بيننا من أجل صالح الفن عامة. واكد الحديد اهمية التعاون مع الجسم النقابي الفني الأردني. ونفى انه يكون ترشحه لمنصب النقيب ضمن كتلة معينة.



هل يحقق المرشحان مطالب الهيئة العامة؟

والسؤال الذي يطرح نفسه، هل يحقق المرشحان لمنصب النقابة مطالب معظم اعضاء النقابة الذين وقعوا قبل اشهر على بيان تحت شعار» من ينتصر للفنان الاردني».

يذكر أن مجموعة من اعضاء نقابة الفنانين قد اقاموا حراكا فنيا اطلقوا عليه عصفا فكريا من اجل النهوض ببيت الفنانين. حيث رفعوا مطالب ووجهوا رسائلهم الى الجهات المعنية سواء نقابة الفنانين او وزارة الثقافة او الخارجية او السياحة او مؤسسة الاذاعة والتلفزيون من اجل صالح الفنان الأردني الذي يعاني الكثير ومنذ فترة طويلة.



مطالب من الحكومة

ودعا ذلك البيان مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الى انتاج الاعمال الفنية (الموسيقية والدرامية) الاردنية من قبل التلفزيون وشراء الاعمال الدرامية الاردنية بسعر يضاهي الاعمال العربية، تشجيعا ودعما للانتاج الدرامي الاردني في القطاع الخاص. وايضا تفعيل الشراكة بين المؤسسة والمنتج الخاص بالانتاج المشترك لتقديم اعمال فنية اردنية متميزة وذات سوية عالية.

وكذلك، ضرورة ايلاء موضوع البرامج الفنية والثقافية اهتماما خاصا وتبني المواهب الفنية وتفعيل دائرة التدريب في المؤسسة لتأهيل كوادر فنية وتطوير قدراتها، اضافة لتوفير المنح والبعثات التدريبية في المجالات الفنية التقنية لكوادر المؤسسة.

ودعوا وزارة التربية والتعليم الى تفعيل نشاط المسرح المدرسي والتربية الموسيقية في المناهج المدرسية، واشتراط توفر مسارح بمواصفات فنية وتقنية مؤهلة للتدريب والعروض المسرحية والموسيقية وتحقيق علاوة التخصص او علاوة المهنة لدى الفنانين العاملين في القطاع التربوي اسوة بزملائهم في النقابات المهنية الأُخرى.

وطالبوا التعليم العالي بالاهتمام بالمناهج الفنية المعتمدة في الكليات والمعاهد المتخصصة في الفنون.

ودعوا وزارة الثقافة الى انشاء فرقة المسرح القومي الاردني وانشاء مسارح عالية المستوى واقامة مهرجان سنوي للفيلم السينمائي والتلفزيوني.

وطالبوا وزارة البلديات بتفعيل دورها بانشاء الفرق المسرحية والموسيقية واقامة مهرجان سنوي فني وثقافي للبلديات لدعم المواهب والفعاليات الفنية المحلية وابرازها للاعلام والمهتمين.

كما طالبوا وزارة الصحة بمنح الفنانين تأمينا صحيا درجة اولى في كافة المستشفيات. ودعوا وزارة الخارجية الى العمل على ترويج الفنان الاردني والحركة الفنية بشكل عام من خلال تفعيل الملحقيات الثقافية في سفاراتنا بالخارج. اضافة الى العديد من المطالب العامة مثل انشاء فرقة موسيقية سيمفونية تمثل الوطن دوليا في المحافل والاحتفالات والمهرجانات الموسيقية.

التاريخ : 01-03-2012

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش