الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ابدى امتعاضه من التأخر في تنفيذ طريق سد الوحدة * أبو غيدا يقر بعدم كفاية الموازنات المخصصة لتنفيذ المشاريع الخدمية في ألوية المملكة

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
ابدى امتعاضه من التأخر في تنفيذ طريق سد الوحدة * أبو غيدا يقر بعدم كفاية الموازنات المخصصة لتنفيذ المشاريع الخدمية في ألوية المملكة

 

 
* تخصيص 800 ألف دينار لتنفيذ طرق في الطيبة والوسطية وبني كنانة والكورة


اربد ـ الدستور
خصصت وزارة الاشغال العامة والاسكان موازنة اضافية بقيمة 800 الف دينار لتنفيد عدد من الطرق والشوارع وعبارات تصريف المياه وعمل خلطات اسفلتية في الوية الطيبة والوسطية وبني كنانة والكورة في محافظة اربد وذلك من خلال عمل برنامج صرف خاص لهذه المخصصات.
وقال وزير الاشغال العامة والاسكان المهندس حسني ابو غيدا أمس خلال لقائه وجهاء ومواطني لواء الطيبة واستماعه إلى حاجات وطلبات اللواء انه سيتم منح اللواء مبلغ 200 الف دينار ليتم صرفها ضمن المدة المحددة لغاية ايلول القادم من اجل المباشرة بتنفيذ الخدمات الاساسية للمواطنين مبينا أن الوزارة تتوقف عن صرف أية مخصصات مالية بعد هذه المدة وترحل بعد ذلك اي مشاريع وطلبات إلى موازنة العام القادم.
وأضاف أن شمول اللواء بالموازنة الاضافية جاء ليلبي حاجة المواطنين لتنفيذ عدد من الطرق والشوارع الأساسية والتي من الصعب تاجيلها.
وعرض متصرف اللواء محمد سميران حاجة وطلبات المواطنين الرئيسة كما استعرض واقع المشاريع المنفذة في اللواء من قبل الوزارة لعام 2006 والبالغة 111 الف دينار ، مشيرا إلى أن العمل جار في انشاء 20 وحدة سكنية ضمن مكرمة جلالة الملك عبدالله الثاني لأبناء اللواء بقيمة 375 الف دينار ويتوقع الانتهاء منها نهاية العام الحالي.
وخلال زيارته إلى لواء الوسطية اوعز ابو غيدا لتنفيذ طريق الاغوار القديم ، مبينا أن كلفة إعادة تاهيل الطريق وعمل اكتاف لها تعتبر خارج قيمة المخصصات الاضافية التي ستقدم إلى موازنة اللواء مقدرا كلفة الطريق بمبلغ 90 الف دينار.
واستغرب من قيمة المخصصات المالية للواء والبالغة 52 الف دينار معتبرا اياها غير منطقية وقليلة ولا تلبي حاجات ابناء اللواء حيث اوعز الى تخصيص مبلغ 200 الف دينار من اجل تنفيذ عدد من الطرق ذات الاولوية.
وانصبت طلبات اللواء الرئيسة على معالجة تقاطع كفراسد ـ الاشارة الضوئية التي اودت بحياة الكثير من ابناء المنطقة حيث اكد ابو غيدا انه ستتم دراسة التقاطع من قبل مهندسي الوزارة من اجل ايجاد حل دائم له واوعز بضرورة المسارعة في وضع مطبات ضمن منطقة الاشارة وذلك كحل مؤقت.
واقر خلال لقائه بعدد من مواطني ووجهاء وشيوخ لواء بني كنانه بعدم كفاية الموازنات التي توضع في بداية كل عام لتنفيذ المشاريع والطرق في كل منطقة معتبرا أن هذه المخصصات اقل مما تستحقه ، مؤكدا أن الوزارة تسعى قدر الامكان الى تنفيذ المشاريع وفتح الطرق في المملكة بحسب الامكانات المتاحة وتبعا للحاجة الحقيقية لها.
وامتعض الوزير من عدم تنفيذ طريق سد الوحدة الذي من المفترض الانتهاء منها خلال العام الماضي حيث اوعز إلى اكمال الاجزاء المتبقية والبالغة 7,5 كم وذلك من خلال مساهمة الوزارة بنسبة 60% من كلفة ازالة اعمدة الضغط العالي وسط الطريق البالغة 116 الف دينار وانهاء مشكلة الطريق جذريا كما اوعز بتخصيص 200 الف دينار من اجل تنفيذ عدد من الطرق ذات الاولوية.
واوضح في معرض رده على اسئلة المواطنين حول شمول الطرق الزراعية بالخلطات الاسفليتة أن هذه الطرق لا يتم شمولها بالخلطات الاسفلتية إلا في حال جرى تحويلها إلى طرق قروية منوها الى ان فتح باب الطرق الزراعية وتزويدها بالخلطات الاسفلتية سيكلف الوزارة موازنتها بالكامل وسيحول دون تنفيذ الطرق الرئيسة والهامة.
واكد في نهاية الزيارة أن الوزارة ستقوم خلال العام القادم بتفقد المشاريع المنفذة حاليا والتي سيتم شغلها خلال الفترة القادمة للوقوف على واقع الانجاز والتنفيذ ومعالجة الاشكاليات ان وجدت وقال ان محافظة اربد لها خصوصية بطبيعتها وتضاريسها الامر الذي يتطلب متابعة المشاريع وحاجات المواطنين على ارض الواقع لضمان تقديم الخدمة المناسبة إلى المواطنين بما يلبي متطلباتهم وحاجاتهم الاساسية.
وعلى هامش الزيارة قال وزير الاشغال العامة المهندس حسني ابو غيدا حول موضوع تعويض اصحاب الاراضي المستملكة لطريق الحزام الدائري ـ اربد والتي تم فيها حسم الربع من قيمة الاستملاك خلافا لما جرى بمشروع عمان الذي دفعت فيه قيمة الاستملاك كاملة. ان مشروع عمان تختلف ظروفه عن مشروع اربد لان الجهة المقرضة باتفاقيتها اشترطت التعويض الكامل على اصحاب الاراضي التي تم استملاكها ضمن مشروع عمان اما مشروع اربد فليس هناك جهة مقرضة ولذلك يسري عليها القانون المحلي الذي يتم بموجبه حسم الربع مبينا ان الاتفاقيات القانونية الدولية اقوى من القانون المحلي و تختلف عنه.
وفيما يتعلق بمشروع اعادة تاهيل شارع اربد الحصن قال ان العمل سينتهي به قبل شهر رمضان مبينا ان هناك عدة عوامل لعبت دورا في التاخير منها ضعف الامكانات لدى وزارة المياه حيث انها لم تتمكن من شراء مواسير فقمنا كوزارة اشغال بشراء المواسير وتركيبها وهناك امور تتعلق بشبكة الكهرباء واخرى بطبيعة التربة وقد استطعنا تذليلها ونامل ان تكون جاهزة قبل شهر رمضان المبارك.
وفي لواء الكورة الذي استهل به زيارته قال أبو غيدا انه تم تخصيص 200 ألف دينار لمشاريع الطرق في اللواء الكورة والتي ستنفذ خلال العام الحالي.
وأشار ابو غيدا الى اجراء دراسات لمعالجة أوضاع مثلث بيت ايدس ومدخل دير أبي سعيد موعزا بتثبيت عمل "جك همر" وجرافة جنزير لفتح طرق زراعية في اللواء تمتاز بأنها ذات طبيعة صخرية.
وتحدث المتصرف حسين البلاسمة عن احتياجات اللواء التي تتمثل بتوسعة مدخل دير أبي سعيد الشرقي بدءا من مثلث تبنة وبناء جزيرة وسطية للحد من حوادث السير المتكررة وتكملة طريق وادي الريان - باعون ومعالجة منطقة الحوادث في مثلث بيت ايدس مع زيادة مخصصات الطرق الزراعية. وثمن العين عادل الشريدة اكمال مشروع تحسين طريق تبنة زوبيا داعيا الى تكملة طريق جفين - حمة أبو ذابلة وتحسين طريق جديتا. وتحدث ممثلو الفعاليات في اللواء مطالبين بتفعيل تعاون البلديات مع الأشغال في موضوع الطرق التنظيمية وتوسعة سعة الطرق الزراعية وتنفيذ طريق حمة أبو ذابلة وتحسين مدخل كفرراكب ومعالجة هبوطات طريق جفين وتنفيذ طريق جفين - حمة أبو ذابلة وتنفيذ طريق كفرالماء وانشاء عبارة صندوقية لطريق وادي زقلاب وتنفيذ الطريق البديل لسموع للحد من حوادث الدعس ومعالجة الحفر في الشارع الرئيس في دير أبي سعيد وانارة الشارع العام للواء.
وحضر اللقاء محافظ اربد ومدير شرطة غرب اربد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش