الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قرنفلة:تفعيل رخص استيراد اللحوم وتصديرها اليوم * انتهاء التعداد الشامل للمواشي وتوقعات بوجود 3,5 مليون رأس في مختلف المحافظات

تم نشره في الأحد 22 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
قرنفلة:تفعيل رخص استيراد اللحوم وتصديرها اليوم * انتهاء التعداد الشامل للمواشي وتوقعات بوجود 3,5 مليون رأس في مختلف المحافظات

 

 
* محاولة شمول أعداد وهمية بغية تحصيل نسب دعم أعلى في الجيزة


عمان - الدستور - دينا سليمان
أنهت وزارة الزراعة أمس بالتنسيق مع الجهات المعنية حملة التعداد الشامل للمواشي ضمن عملية محكمة خلت من الاختراقات والاحتجاجات.
وقال وزير الزراعة الدكتور مصطفى قرنفلة في تصريح لـ "الدستور"أن المؤشرات الأولية للتعداد تبين أن العدد الإجمالي الذي لم يتم الإعلان عنه أمس ، من المتوقع أن يقل عن 3,5 مليون رأس في مختلف محافظات المملكة ، لافتاً إلى أنه سيتم اليوم تفعيل رخص استيراد وتصدير اللحوم الحية والمذبوبحة ، بعد أن تم إيقافها أمس لضمان الوصول إلى تصور أكثر دقة ووضوحا لقطاع الثروة الحيوانية. وقال امين عام الوزارة رئيس اللجنة العليا للتعداد الدكتور راضي الطراونة أن عملية التعداد التي تهدف إلى تحديد الملكيات ومواقع تواجدها ، بهدف رصد مخصصات الدعم الكافية للأعلاف وتسليم الدعم لمستحقيه ، جرت بكل سهولة وشفافية نظراً لتكاتف جهود جميع الأطراف لتنفيذ الخطة التي تم وضعها لإنجاح هذا المشروع الوطني ، مشيراً إلى تواجد لجان التعداد البالغ عددها نحو ألف 250و لجنة ومشاركة القوات المسلحة ، ورجال الأمن ، ولجان التحقيق والحكام الإداريين مساء أمس الأول في مقرات التعداد المعتمدة في مختلف المحافظات ، في الوقت الذي باشرت فيه كافة الأطراف الوطنية عملية التعداد في الساعة السابعة من صباح أمس ، وأنهت عملها في تمام الساعة السادسة مساءً بعد تمديد لساعة واحدة فقط عن المدة المقررة . وأضاف الأمين العام أن عملية التعداد في منطقة الجيزة على وجه التحديد شهدت أخطاء في التعداد من قبل مربي المواشي في محاولة لشمول أعداد وهمية بغية تحصيل نسب دعم أعلى ، الأمر الذي استدعى إعادة حصر المواشي من جديد ومن خلال تكثيف اللجان المخصصة لحصر أعداد المواشي في تلك المنطقة ، لافتاً إلى أنه تمت السيطرة على كافة الإشكالات المحدودة التي اعترضت عمل اللجان في بعض المحافظات ، في الوقت الذي توقعت لجنة التعداد ظهور معوقات في بؤر ساخنة كالموقر والأزرق ووادي السير إلا أنها لم تظهر على أرض الواقع ، لا سيما في ظل تعاون مربي الماشية مع لجان التعداد.
ولفت د. الطراونة إلى مرونة التعداد الذي برز من خلال اللجان المتحركة التي كانت تنتقل من منطقة لأخرى لحصر الأعداد الكبيرة التي لا يتمكن مربوها من التواجد في مقرات العد ، فضلاً عن اللجان البيطرية التي كانت تتواجد في حال ورود ادعاءات بوجود أمراض وبائية بين القطعان. وعلى صعيد متصل ، أجمع العديد من مربي الثروة الحيوانية على دقة وشفافية عملية التعداد لهذا العام ، وضبط والتزام المعنيين نظراً للحملة الإعلامية التي سبقت عملية التعداد ، والالتزام بالخطة المعتمدة ، وإجراء عملية إحصاء وهمي للتأكد من سلامة الإجراءات المتخذة قبل يوم التعداد المقرر وتوريد البيانات والإحصاءات من مقرات لجان التعداد إلى "غرفة العمليات"في وزارة الزراعة على مدار ساعتين ، الأمر الذي ميز نجاح التعداد لهذا العام عن التعداد الذي سبقه عام 99.
وتكمن أهمية تنفيذ هذا المشروع الوطني الذي تم تنفيذه بواسطة سيناريو الرش بالأصباغ ، في الآثار الإيجابية التي ستنعكس على خارطة توزيع الثروة الحيوانية طبقاً لجغرافية المملكة ، بما يمكن صانع القرار من اتخاذ الاجراءات المحفزة لمربي الماشية ، بالإضافة إلى دراسة الواقع المعيشي لصغار المالكين ، ومنح متخذ القرار الرؤية المؤهلة لمراجعة الاستراتيجيات الوطنية والاسهام في وضع معيار اكثر عدالة لاستفادة مربي الماشية من الدعم الحكومي المقدم لهم ، وكذلك التمهيد لاقامة نظام انذار مبكر خاص بالامراض والاوبئة التي تصيب المواشي . وكانت اللجنة المركزية العليا للتعداد قد نسبت لمجلس الوزراء في وقت سابق اعتماد سيناريو ترقيم الاغنام بتثبيت ارقام بلاستيكية الذي يمتاز بالدقة وصعوبة التحايل في حصر أعداد المواشي ، فضلاً عن سهولة تتبع حركة الحيوانات من الناحية الصحية والبيطرية وانتقال الملكية والذبح والنفوق والتصدير إلا أن تأخر موعد وصول الآليات المخصصة لهذا الأسلوب إلى تشرين الثاني المقبل أحال دون اعتماد هذا الأسلوب. كما استبعد مجلس الوزراء سيناريو ثقب اذان الاغنام لكونها طريقة غير دقيقة ولا تحقق الهدف المنشود ، وتتطلب ستة اسابيع وادوات خاصة بالثقب.
ويشار إلى أن تنفيذ وزارة الزراعة حملة تعداد المواشي هذا العام ، يعد التعداد الاول الذي توكل مهمة تنفيذه والاعداد له للوزارة ، استجابة لرغبة الحكومة التي اقرت اجراء التعداد لجميع المواشي من ضأن وماعز وأبقار وإبل ، في الوقت الذي ساهمت الجهات الوطنية ممثلة بالقوات المسلحة ، ودائرة الإحصاءات العامة ، والأمن العام ، ووزارة الداخلية وقيادة البادية وحرس الحدود في إنجاح الحملة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش