الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كانت معفاة فـي عهد الامارة * المرأة الاردنية ملزمة بوضع صورتها على جواز السفر

تم نشره في الخميس 12 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
كانت معفاة فـي عهد الامارة * المرأة الاردنية ملزمة بوضع صورتها على جواز السفر

 

 
عمان - بترا - سهير جرادات
ظلت المرأة الاردنية معفاة من وضع صورتها على جواز السفر العائد لها او لزوجها ابان عهد امارة شرق الاردن ..وكان يختم الجواز بعبارة "معفاة من الصورة الشمسية" الى ان الزمت المرأة بوضع صورتها منذ عام 1969 .
وكان نظام جوازات السفر الاردني لعام 1940 قد نص على انه ".. اذا كانت المراة مسلمة استعيض عن الصورة ببصمة ابهام يدها اليسرى" الى ان جاء قانون الجوازات لعام 1969 الذي نص على ان "تلصق صورة الطالب الفوتوغرافية وتختم الجهة التي صدر عنها جواز السفر او تذكرة السفر" حسب قول مدير ادارة التطوير والتدريب في دائرة الجوازات العامة لوكالة الانباء الاردنية معتدل الريماوي.
"لا يوجد تفضيل لاستخدام الابهام الايمن على الابهام الايسر لتساوي المعلومات التي يمكن الحصول عليها منهما وان اختيار الابهام جاء لكبر حجمه مقارنة مع الاصابع الاخرى ولتوافر صفات اكثر فيه .. الا انه يجب توحيد الابهام المطلوب بعد تحديده بالابهام لليد اليمنى او اليسرى"حسب تفسير مستشار الطب الشرعي الدكتور هاني جهشان.
وكالة الانباء الاردنية حصلت على جواز سفر اردني صادر عام 1944 عن دائرة الجوازات التابعة لوزارة الداخلية في امارة شرق الاردن والعائد للمرحومة مريم ابو قورة ويحمل الرقم "25227" .
"دائرة الجوازات العامة كانت تابعة للجيش العربي الاردني منذ انشاء الامارة وحتى عام 1941 وكان يرأسها ضابط برتبة رائد" حسب قول الريماوي .
ويشتمل جواز السفر الذي خلا من الصورة الشمسية لحاملته على مقدار رسوم الجواز البالغة "750 مليما"ومدة صلاحيته البالغة خمس سنوات وان المرحومة جددت الجواز برسم "300مليم" لمدة ثلاث سنوات بواقع 100" مليم"عن كل عام .
"اول اصدار للنقد في الاردن كان عام 1949 - 1950 وما قبل ذلك كان النقد منوطا بمجلس النقد الفلسطيني"حسب كتيب عن النقد الاردني الصادر عن البنك المركزي الاردني.
وبين الريماوي ان رسوم اصدار جواز السفر بعد اصدار العملة الاردنية كانت دينارا واحدا ثم زيدت الى دينارين ثم خمسة دنانير وتدرجت الى خمسة عشر دينارا الى ان وصلت الى عشرين دينارا .
وتضمن الجواز بيانات حول كيفية الحصول على الجنسية وصنعة حامل الجواز او حرفته ومكان الولادة وتاريخها وبعض صفات حامل الجواز مثل الطول ولون العينين ولون الشعر وفوارق خاصة .
وتضمن كذلك بيانات حول محل الاقامة والبلاد التي يعمل بها بهذا الجواز وهي"فلسطين وسوريا والعراق والحجاز" حيث بين الريماوي ان الجوازات الاردنية حاليا تسمح بدخول جميع الاقطار.
والمتصفح لجواز سفر المرحومة مريم يجد انها حصلت على تأشيرة دخول عن طريق جسر "ألنبي" لفلسطين عام 1945 حيث اصطحبت ابنها لاجراء عملية جراحية له بحسب قول احد احفادها احمد محمد عبد الرحمن ابوقورة ..كما حصلت على تأشيرة لدخول اراضي الجمهورية السورية مقابل 50" فلسا "وكانت التأشيرة تحدد تاريخ الدخول ولمرة واحدة فقط وكيفية الدخول وحدها او برفقة الابناء او الزوج .
ويعمل بالجوازات الاردنية لمدة خمس سنوات الا اذا منحت لمدة اقل وانه يمكن تجديدها لمدة سنة واحدة او اكثر بشرط ان لا يتجاوز مجموع مدة العمل بالجواز العشر سنوات وان رسم التجديد هو مائة مليم عن كل سنة من مدة التجديد .
ويظهر الجواز تاريخ ميلاد حاملته عام 1882 ومكان اقامتها في السلت". salt "
"كانت تكتب مدينة السلط بعدة اوجه "سلت او الصلط او صلت" حسب نقل الحروف الانجليزية الى اللغة العربية حيث تعتمد على الترجمة كون مصدرها انجليزيا ولا يوجد فرق بين حرف التاء والطاء وبين حرف السين والصاد فكانت تترجم وترجع تسميتها بالصلط كونها اشورية ".. وهي مشتقة من الكلمة اللاتينية "saltus" التي تعني غابة او السريانية بمعنى الصخر والحجر القاسي"حسب ما ورد في معجم البلدان الاردنية الجزء الاول منه الخاص بمحافظة البلقاء والصادر عن المركز الجغرافي الملكي الاردني.
وعن الوان جوازات السفر الاردنية بين الريماوي انها كانت سوداء من عام" 1921 - 1960 "واصبحت خضراء حتى عام 68 ومن ثم اصبحت زرقاء في عام 70 وعادت لتصبح خضراء من عام 77 - 90 ليصبح لونها اخضر وبقي متدرجا بين درجات الاخضر الى ان اصبح اسود عام 2003 واصبح كحليا عام 2007 الى ان صدر في العام الحالي جواز سفر لونه ترابي يتضمن صور الاماكن الاثرية الاردنية لترويج الاردن سياحيا.. وبقي جواز السفر السياسي احمر على مر السنين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش