الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أشاد بنهضة الأردن الشاملة في شتى الميادين * السفير الأمريكي يثمن جهود الملك لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة

تم نشره في الأربعاء 4 تموز / يوليو 2007. 03:00 مـساءً
أشاد بنهضة الأردن الشاملة في شتى الميادين * السفير الأمريكي يثمن جهود الملك لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة

 

 
* هيل: سنقدم مساعدات مالية اضافية للأردن لاستضافته أعداداً ضخمة من العراقيين
* متمسكون بحل الدولتين على أساس خريطة الطريق ومبادرة السلام العربية


عمان - الدستور - محمد حافظ العبادي
ثمن السفير الامريكي في عمان ديفيد هيل عاليا جهود جلالة الملك عبدالله الثاني لتحقيق السلام والاستقرار في المنطقة واستئناف المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية بهدف التوصل الى حل يقوم على اساس اقامة دولتين فلسطينية واسرائيلية .كما اعرب عن تقديره العالي لجهود جلالتة لتحقيق التقدم والاستقرار والمنعة والازدهار للشعب الاردني .
واكد في مؤتمر صحفي عقده امس الاول في مقر اقامته بعمان بمناسبة احتفالات الولايات المتحدة الامريكية اليوم الاربعاء بعيد الاستقلال ان بلاده ستقدم خلال الاسابيع القليلة القادمة مساعدات مالية اضافية للاردن - لم تحدد قيمتها بعد - لاستضافته اعداد ضخمة من العراقيين ، اضافة الى المساعدات السنوية المقررة له في الموازنة الامريكية للعام الحالي والبالغة قرابة نصف بليون دولار ، والدعم الامريكي المتزايد للاردن في جميع المجالات لتنمية اقتصاده الوطني وتحسين مستوى معيشة وحياة مواطنيه.
وقال السفير الامريكي ان بلاده تقدر الظروف الصعبة التي يواجهها الاردن نتيجة وجود اعداد كبيرة ومتزايدة يوما بعد يوم من العراقيين الذين يشكل وجودهم في الاردن اعباء مالية كبيرة على الاقتصاد الأردني في قطاعات التعليم والصحة والمياه والبنية التحتية والخدمات الاجتماعية الاخرى مما يستدعي تقديم كل مساعدة ممكنة للحكومة الاردنية لتمكينها من مواجهة متطلبات هذه الاستضافة مشيرا الى ان بلاده ستنسق مع الحكومة الاردنية لتحديد الاحتياجات المطلوبة لمساعدة العراقيين المقيمين في الاردن مؤقتا والتي قدرها مؤتمر عقد في جنيف في نيسان الماضي بحوالي بليون دولار لجميع العراقيين في الدول المضيفة لهم .
وأشاد بنهضة الأردن الشاملة قائلا ان مقارنة بسيطه بين واقع الاردن اليوم وقبل نحو 17 عاما - حين كان في عمان انذاك - تؤكد ان الاردن حقق الكثير في مجال التنمية الاقتصادية والسياسية والاجتماعية بسبب ارادة قيادته وجدية شعبه معربا عن امله في ان يزداد حجم الدعم الامريكي للاردن خاصة على ضوء الاتصالات المكثفة التي اجراها مع اعضاء في الكونغرس الامريكي زاروا الاردن وبفضل جهود جلالة الملك عبدالله الثاني المتواصلة .
واشاد بقدرة الاردن على الاستفادة من المساعدات الامريكية التي حققت نتائج ايجابية في جميع المجالات مؤكدا تعاطف بلاده مع الاردن الذي يواجه ظروفا اقتصادية صعبه بسبب الاحداث الاقليمية في المنطقة .
وتحدث عن جملة المساعدات الاقتصادية للاردن في مجالات التعليم والصحة والشباب والبيئة والحكم المحلي ودعم مؤسسات المجتمع المدني وتعزيز حرية التجارة وتمويل المشاريع الصغيرة مشيرا الى ان الدعم الامريكي للاردن سيتواصل رغم تقليص حجم المساعدات الامريكية الخارجية والذي لم يتاثر الاردن به حتى الان منوها الى ان الاردن يعتبر في مقدمة دول العالم في حجم المساعدات التي يتلقاها من الادارة الامريكية بصورة منتظمة .
واكد السيد السفير ان بلاده تدرس بجديه مساعدة الاردن في تنفيذ برنامج لاستغلال الطاقة النووية في للاغراض السلمية مشيرا الى زيارة وفد اردني رسمي لواشنطن للبحث في الية المساعدات الامريكية للاردن في مجال الطاقة وتنمية مصادرها ومتطلبات تنفيذ هذا البرنامج من حيث توافر الفنيين والاختصاصيين وتوفير دعم مالي من خلال الاستعانة بشركات كبرى خاصة .
وفي رده على سؤال حول الموقف الامريكي من الكونفدرالية بين الاردن وفلسطين قال ان جلالة الملك عبدالله الثاني قد اجاب بكل وضوح على ذلك حين اكد جلالته بان ذلك غير وارد حاليا . واضاف السيد السفير ان على الفلسطينيين ان يقيموا دولتهم اولا على اساس حل الدولتين .
ونفى ردا على سؤال لـ "الدستور" حول ارسال قوات دولية الى غزه علمه بذلك الا انه اكد ان الولايات المتحدة حريصة على الوضع الانساني للفلسطينيين خاصة في غزة مشيرا الى ان بلاده قدمت مساعدات اضافية لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينين - الاونروا - قدرها 40 مليون دولار اضافة للمساعدات السنوية المقررة لموازنة الاونروا البالغه خمسين مليون دولار 59و مليون دولار للسلطة الوطنية الفلسطينية لتوفير الامن للفلسطينيين .
واكد اهمية تقديم الدعم الانساني للفلسطينيين في هذه المرحلة اكثر من اية مرحلة مضت وعلى ضرورة دفع الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي لتحقيق تقدم في عملية السلام يقوم على اساس خريطة الطريق ومبادرة السلام العربية وصولا الى تحقيق حل الدولتين الذي نادى به الرئيس بوش والقائم على اساس اقامة دولتين فلسطينية واسرائيلية جنبا الى جنب.
وامتدح في هذا الصدد نتائج مؤتمر شرم الشيخ الاخير واعتبرها دفعا لعملية السلام وخطوة تتطلب خطوات اخرى لتحقيقه مؤكدا ضرورة التحرك بسرعة معربا عن دعم واشنطن لجهود جميع اصدقائها في المنطقة لتحقيق السلام خاصة في هذه المرحلة الحرجة.
وأوضح موقف بلاده من الازمة اللبنانية داعيا الى احترام الشرعية التي تمثلها حكومة السيد فؤاد السنيورة التي يعترف بها المجتمع الدولي ويعتبرها الحكومة الشرعية.
وقال ان الادارة الامريكية متعاطفة الى ابعد الحدود مع الشعب اللبناني وترى ضرورة تحقيق العدالة اولا بكشف قتلة السيد الحريري الاب والشخصيات اللبنانية الاخرى وانهاء جميع النشاطات العسكرية غير الشرعية وضبط الحدود السورية اللبنانية لتكون حدودا آمنة مشيرا الى ان بلاده ستواصل دعمها للبنان لتحقيق كل ذلك .
وحول الوضع في العراق دعا الى عدم التسرع في الحكم على الاستراتيجية الامريكية الجديدة التي ابتدأت اوائل العام الحالي وحققت الكثير من النتائج الايجابية.
فقد انخفض مستوى العنف وتراجعت اعداد السيارات المفخخة والهجمات الانتحارية مشيرا الى ان الادارة الامريكية تعمل مع الحكومة العراقية لرفع مستوى تدريب القوات العراقية وتأهيل العراقيين لحكم انفسهم وبناء اقتصادهم الوطني الحر.وقال ان واشنطن ستدعم الحكومة العراقية في مساعيها للتخلص من المجموعات المسلحة غير القانونية وتعزيز سيطرة الحكومة المركزية على كل العراق .
وقال هيل ان بلاده حريصة على ان تلتزم سوريا بقرارات المجتمع الدولي وان تحترم سيادة لبنان واستقلاله وعدم التدخل في شؤون العراق متهما سوريا بارسال اسلحة ومقاتلين الى العراق ودعم منظمات قال انها ارهابية .
وقال ردا على سؤال حول العلاقات مع ايران ان الادارة الامريكية حريصة على مواصلة البحث عن حل دبلوماسي للمسألة النووية الايرانية يقوم على اساس احترام الشرعية الدولية وارادة المجتمع الدولي والتعاون الكامل مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية لبناء برنامج نووي سلمي.
واشار الى ان قوات من الحرس الثوري الايراني موجودة في العراق وانها تزود مجموعات غير شرعية بالاسلحة . وكان السفير هيل قد ابتدأ المؤتمر الصحفي بالاعراب عن سعادته بعقد هذا اللقاء عشية الاحتفالات بعيد استقلال بلاده مؤكدا اهمية العلاقات الاردنية الامريكية وحرص واشنطن على تنميتها .
وقال ان احتفالات السفارة الامريكية هذا العام بهذه المناسبه ستكون مختلفة عن كل عام اخر اذ ستقتصر فقط على الشباب الاردنيين الذين تلقوا منحا او بعثات او دورات في امريكا والشباب الامريكيين الذين زاروا الاردن في اطار البرامج الشبابية المشتركة التي تجمع ما بين الشباب الامريكيين ونظرائهم الاردنيين حيث سيلتقي في باحات السفارة اليوم نحو ثمانمائه شاب اردني وامريكي للاحتفال بهذه المناسبة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش