الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في عملية نفذتها مجموعة فرسان الحق التابعة للمخابرات العامة وباسناد من القوة «14» التابعة لمديرية الامن * مقتـل ارهابي مـــن القاعـدة واعتقـ

تم نشره في الأربعاء 10 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
في عملية نفذتها مجموعة فرسان الحق التابعة للمخابرات العامة وباسناد من القوة «14» التابعة لمديرية الامن * مقتـل ارهابي مـــن القاعـدة واعتقـ

 

 
عمان - اربد - صهيب التل وحازم الصياحين وفايز اللوزي و (بترا)
صرح مصدر امني مسؤول بما يلي : تمكنت مجموعة فرسان الحق التابعة للمخابرات العامة الاردنية وباسناد من القوة 14 التابعة لمديرية الامن العام صباح أمس من قتل احد العناصر الارهابية التابعة لتنظيم القاعدة واعتقال اخر خلال مداهمة منزل في منطقة المطلع في حي المطارق شمال مدينة اربد كانا تحصنا به وبادرا باطلاق النارعلى قوات الامن لدى محاولة اعتقالهما.
وقد تمت مداهمة المنزل بعد متابعة معلومات عن مخططات لتنظيم القاعدة تستهدف الساحة الاردنية.الذي أفادت معلومات للأجهزة الأمنية باتخاذه وكرا لإحدى خلايا تنظيم القاعدة الإرهابي ولدى وصول رجال الأمن على مقربة من المنزل والطلب إلى المتحصنين فيه بواسطة مكبرات الصوت الخروج من المنزل وتسليم أنفسهم جوبهوا بوابل كثيف من نيران الأسلحة الرشاشة التي بحوزتهم مما دفعهم للرد على نيران الإرهابيين واستخدم الإرهابيون عددا من اسطوانات الغاز لمهاجمة القوة الأمنية مما دفع الجهات المسؤولة إلى قطع التيار الكهربائي عن المنطقة وإخلاء السكان المجاورين للمنزل إلى مناطق آمنة وفرض طوق امني حفاظا على أرواح المواطنين.
وبعد حصار دام حوالي 3 ساعات تمكنت القوة الأمنية من اقتحام المنزل بعد استخدام الغازات المسيلة للدموع وإطلاق العيارات النارية في الهواء واسفرت العملية عن مقتل الارهابي المدعو سليمان غياض الانجادي ويحمل جواز سفر اردنيا مؤقتا واعتقال الارهابي الاخر المدعو رمضان مصطفى المنسي ويحمل جواز سفر اردنيا واصابة عدد من رجال الامن بجروح طفيفة تم إخلاؤهم إلى المستشفيات القريبة لتلقي العلاج .
ولدى تفتيش المنزل عثر بداخله على كمية من الأسلحة الرشاشة والمسدسات والذخائر والمتفجرات وساعات التوقيت واسطوانات غاز وأجهزة حاسوب وعدد كبير من الأقراص المدمجة حيث تم التحفظ على جميع الموجودات وبدا المختصون إجراء عمليات المسح المخبري على كامل المبنى.
من جهة ثانية أفاد احد أشقاء الانجادي في تصريح خاص لمندوب "الدستور" بان شقيقه سليمان كان مطلوبا للجهات الأمنية على خلفية عدة قضايا أمنية من بينها اشتراكه بمحاولة تهريب المعتقل عزمي الجيوسي من سجنه بمشاركة عدد من الأشخاص المدعو جميل كتكت الذي ألقت الأجهزة المختصة القبض عليه في وقت سابق.
وبين أن شقيقه المطلوب كان يحاول الهرب إلى إحدى الدول المجاورة مضيفا أن أهله وذويه لم يلتقوا به منذ عدة أشهر وقال أن شقيقه سليمان كان قد انضم إلى جماعة التوحيد منذ حوالي 15 عاما ويتبنى فكر القاعدة وانه متزوج منذ 8 سنوات وله 5 أبناء وان الاعتقاد السائد كان لدى أهله وذويه انه خارج البلاد منذ فترة.
ومن ناحية أخرى أفاد عدد من السكان المجاورين للمنزل المداهم أن الأشخاص الذين استاجروا المنزل منذ قرابة سبعة أشهر منطوون على أنفسهم ولا تعرف أية معلومات وكانوا يتجنبون الاحتكاك بالمجاورين.
ومن جهتهم اكد اقارب عضو تنظيم القاعدة في اربد المعتقل رمضان مصطفى المنسي أن ابنهم البالغ من العمر 32 سنة قد تغيب عن المنزل منذ 20 يوما مما دفعهم لإبلاغ دائرة المخابرات العامة الأردنية.
وقال بعض اقارب المعتقل عصام المنسي أن جماعة ملثمة قامت بتهديده بالقتل في حال رفض شقيقه عصام مرافقتهم والسير معهم.
وكانت نيابة امن الدولة قد اصدرت في شهر نيسان من العام الماضي لائحة اتهام بحق (9 ) متهمين من بينهم اربعة متهمين فارين من وجه العدالة منهم المتهم سليمان غياض الانجادي وذلك لاشتراكهم في عملية التخطيط لمساعدة المتهم عزمي الجيوسي قائد تنظيم كتائب التوحيد التابع لتنظيم القاعدة المحكوم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت على اثر قضية كتائب التوحيد على الفرار من مكان توقيفه ( مركز اصلاح وتأهيل سواقة ) عن طريق شن هجوم مسلح بواسطة الاسلحة الرشاشة.
وكان المتهم الجيوسي قد اتفق مع احد المتهمين الموقوف معه على ذمة قضية اخرى في نفس مركز الاصلاح خلال شهر كانون ثاني من العام الماضي على مساعدته على الفرار بالاضافة الى مجموعته من مكان توقيفهم ، بعد ان يتم الافراج عن المتهم الاخر كونه كان سينهي مدة محكوميته ، وتأمين طريق امن لهم الى خارج البلاد ( سوريا) .
ويذكران قضية فرارالمتهم الجيوسي من مكان توقيفه مرفوعه حاليا لاصدارالاحكام بها من قبل محكمة امن الدولة.
من جهته قام محافظ اربد علي الفايز بزيارة الى افراد الامن العام الذين اصيبوا اثناء عملية المداهمة واطمأن على صحتهم ونقل لهم تحيات جلالة الملك وتمنياته لهسم بالشفاء العاجل.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش