الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الاوقاف» الجهة المسؤولة عن العمل.. واسرائيل تعرقله * الحسيني: الأقصى يحتاج الى تدخل اسلامي لضمان استمرار عمليات الترميم

تم نشره في الأحد 28 كانون الثاني / يناير 2007. 02:00 مـساءً
«الاوقاف» الجهة المسؤولة عن العمل.. واسرائيل تعرقله * الحسيني: الأقصى يحتاج الى تدخل اسلامي لضمان استمرار عمليات الترميم

 

 
عمان - الدستور
تكررت نداءات دائرة الاوقاف الاسلامية في القدس بضرورة ترميم وصيانة سور الاقصى المبارك الجنوبي من الجهة الشرقية وحتى الجنوبية منه «سور المدرسة الختانية» ولكن السلطات الاسرائيلية تعارض وتمانع ، كما اوفدت وزارة الاوقاف الاسلامية الاردنية المسؤولة الوحيدة عن الاقصى المبارك مهندسين لمعاينة الامر فأكدوا الخطورة والانهيار ورفضت اسرائيل الاستجابة.
وكعادتها ضربت اسرائيل بعرض الحائط نداءات المسلمين في الداخل لترميم السور.
وقال مدير اوقاف القدس عدنان الحسيني: ان وضع المسجد الاقصى يحتاج الى تدخل اسلامي كبير لضمان استمرار عمليات الترميم داخل الاقصى والتي تواجه مضايقات هائلة من الصهيونيين الذين يمنعون العمال من القيام بأعمال الترميم ويمنعون ادخال المواد الرئيسية للترميم والصيانة ناهيك عن المضايقات التي يتعرض لها المصلون في المناسبات الدينية والايام العادية.
وأشار الحسيني الى ان هذا التدخل الواضح في شؤون الاقصى يشير الى وجود تخطيط واستراتيجية صهيونية لافتاً الى ان القضية ليست قضية ترميم وانما مسألة كرامة ، فهم يتحكمون بقبلتنا الاولى ومسرى رسولنا عليه الصلاة والسلام.
وأكد الحسيني اهتمام الاردن بمعالجة المشاكل التي تعترض اعمال الترميم فالجميع يعلم مقدرة الجانب الصهيوني على اختلاق الحجج والتعقيدات المتشعبة اذا قصدت تأخير ومماطلة العمل.
وشدد مفتي القدس والديار الفلسطينية الشيخ محمد حسين على ان عرقلة أعمال الترميم قضية سيادية وقضية مبدأ ، فليس من حق اي جهة صهيونية التدخل في شؤون الاقصى ، ووحدها الاوقاف الاسلامية صاحبة الحق في القيام بأعمال ترميم المسجد وساحاته.
وحمل الشيخ حسين السلطات الصهيونية مسؤولية تأخير وعرقلة عمليات الاعمار في المسجد فهو بناء قديم ويحتاج لصيانة ورعاية دائمة مستمرة.
وحذر عضو الهيئة الاسلامية العليا عبدالرحيم محمود من مغبة السكوت عن الممارسات الصهيونية غير المسؤولة ضد موظفي الاوقاف وكذلك الحفريات تحت الاقصى مشدداً على ضرورة اجراء عمليات الترميم والصيانة.
وأشار محمود الى ما اعلنه خبير الآثار والحفريات الصهيوني «مئير بن دوف» في وقت متأخر عن حاجة السور الجنوبي الغربي للترميم وحذر من خطورة الانهيار.
يذكر ان المهندس حنا سويدان العضو العربي في الكنيست الصهيوني ود. محمود مصالحة من داخل الخط الاخضر اشارا لدى زيارتهما للاقصى الى حاجة المنطقة للترميم السريع ودعوا الى ضرورة وقف اعاقة الاوقاف عن عملها في صيانة الاقصى ومرافقه.
في حين أكدت جهات معنية في الاردن ان وضع المسجد يستوجب اطلاع جامعة الدول العربية ومنظمة المؤتمر الاسلامي وهيئة الامم المتحدة وكافة الدول العربية والاسلامية التي تقيم علاقات مع الصهاينة محذرين من خطورة الانتظار الى حين وقوع كارثة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش