الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

قوى التغيير الشبابي تقود الى معركة انتخابية مختلفة * الكرك .. «الفزعة» متأصلة في نفوس الناخبين ودعم مرشح العشيرة واجب

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
قوى التغيير الشبابي تقود الى معركة انتخابية مختلفة * الكرك .. «الفزعة» متأصلة في نفوس الناخبين ودعم مرشح العشيرة واجب

 

 
الكرك - الدستورــ امين المعايطة
بدأت في محافظة الكرك تحركات خفية بين اقطاب بعض العشائر في المحافظة لحشد الدعم لبعض المرشحين المقترحين التي اصبحت اسماؤهم تتردد في الشارع الكركي .
ورغم ان المواطن اصبح لديه احباط من الانتخابات سواء كان ذلك على المستوى البلدي او النيابي نظرا للتجارب الفاشلة التي خاضها المواطن في اختيار اعضاء المجالس البلدية والنيابية التي انعكست على مستوى الخدمات وتراجعها بشكل واضح الا ان هذه التجارب مرشحة للتكرار مرة اخرى كون ظاهرة الفزعة في الانتخابات اصبحت متأصلة في نفوس الناخبين كما ان المشاركة في دعم مرشح العشيرة يعد واجبا لا يمكن التخلي عنه من أي فرد من افرادها.
وتعد بلدية الكرك الكبرى من اكبر بلديات المحافظة حيث تضم 11 تجمعا سكانيا وفيها خليط من العشائر الكركية بحيث يصعب على المراقب لهذه التحركات الانتخابية في الوقت الحالي معرفة أي العشائر سيكون مرشحها هو الاقوى .
وفي الانتخابات البلدية في الكرك لا يمكن ان يحدد الثقل العشائري اسم المرشح المنتخب كون التجارب السابقة في بلدية الكرك الكبرى تثبت ان بعض العشائر الصغيرة استطاعت ان تحصل على هذا المقعد اما بتحالف عشيرة المرشح مع عشائر كبيرة او بموقع المرشح الاعتباري في المحافظة من حيث معرفة الناخب به او سجله الخدماتي .
وتحاول القوى العشائرية في هذه المرحلة لملمة قواها من اجل خلق تفاهمات عشائرية تكون ذات تأثير في الانتخابات البلدية في المقابل فان قوى التغيير الشبابي تقود إلى معركة انتخابية مختلفه في ظل تزاحم سيكون كبيرا ومنافسة اكبر وخاصة على منصب رئيس البلدية وفي كافة المناطق .
وتشهد بعض المناطق تحركا سريعا من اجل إيجاد صيغ لتفاهمات عشائرية للاستفادة منها مستقبلا في الانتخابات النيابية و قد تحدد هذه التفاهمات المعركة النيابية مبكرا .
النشاط في انتخابات البلدية واضح وصريح حيث بدأت الاجتماعات واللقاءات الانتخابية يوميا في المناطق التابعة للبلديات من اجل كسب تأييد وود الناخب في محاولة من البعض لكسب السبق في الوصول للناخب لزيادة حساسيته للانتخابات أما القوى الحزبية ذات التأثير الكبير فلا تزال غير معلنة لمرشحيها سواء كان ذلك للرئاسة او للعضوية .
يذكر ان بلدية الكرك الكبرى تضم 23 مقعدا منهت 5 للنساء وفي بلدية المزار ومؤتة 13 مقعدا منها 3 للنساء وفي بلدية الحزمان وشيحان وعبدالله بن رواحة ومؤاب 9 مقاعد لكل منها ومقعدين للنساء وفي بلدية طلال والاغوار والقطرانه 8 مقاعد لكل منها ومقعدين للنساء وفي بلدية سد السلطاني 7 مقاعد منه مقعدين للنساء.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش