الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رعى مؤتمر«مستقبل التعليم الزراعي الجامعي» * وزير التربية: تطبيق مشروع «التوجه نحو الاقتصاد المعرفي» العام المقبل * الفلاحات: نعول على الز

تم نشره في الأحد 29 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
رعى مؤتمر«مستقبل التعليم الزراعي الجامعي» * وزير التربية: تطبيق مشروع «التوجه نحو الاقتصاد المعرفي» العام المقبل * الفلاحات: نعول على الز

 

 
عمان - الدستور - ايهاب مجاهد
قال وزير التعليم العالي والبحث العلمي وزير التربية والتعليم الدكتور خالد طوقان ان الوزارة ستبدأ اعتبارا من العام المقبل تطبيق مشروع التطوير التوجه نحو الاقتصاد المعرفي الذي سيشمل تخصصات لها علاقة بسوق العمل كالهندسة الزراعية.
واضاف الدكتور طوقان خلال رعايته امس "مؤتمر مستقبل التعليم الزراعي الجامعي في الاردن" الذي نظمته نقابة المهندسين الزراعيين في فندق القدس ان الاردن ومنذ وقت مبكر اهتم بتطوير قدراته العلمية والتكنولوجية سواء عبر انشاء العديد من الجامعات او عبر المراكز البحثية والتكنولوجية لتأهيل الكوادر البشرية القادرة على توليد التكنولوجيا ونقلها وتوطينها.
وقال: عندما تتكرر التخصصات وتتشابه البرامج الجامعية فالمحصلة خروج اعداد كبيرة من الخريجين ونسبة بطالة مرتفعة ما يعني عدم المساهمة الحقيقية في تطوير رأس المال البشري وبما يحول دون الوصول الى الهدف الاستراتيجي وهو التنمية الشاملة لكافة القطاعات. وبين ان من ابرز التحديات التي تواجه التعليم الزراعي استحداث تخصصات على مستوى التعليم الجامعي والجامعي المتوسط دون دراسة الواقع و تحليل البيانات والاحصاءات عن اعداد الخريجين والتخصصات الراكدة وحجم البطالة.
الفلاحات
وقال نقيب المهندسين الزراعين عبدالهادي الفلاحات ان الاردن كدولة نامية يعول على الزراعة كي تكون القاعدة الاقتصادية للتنمية الريفية المتكاملة كما يعول عليها لزيادة صادراته وتحسين درجة الاعتماد على الذات مشيرا الى ان القطاع الزراعي يمثل تجربة فريدة من حيث مستوى التقدم الذي حققه خلال فترة قصيرة ومواكبة كل جديد بسرعة قياسية.
واضاف ان العقدين الماضيين شهدا انشاء العديد من الجامعات لتغطية احتياجات خطط التنمية وتحقيق المزيد من التقدم والرفاه للعاملين في القطاعات الاقتصادية المختلفة.
واشار الى مشكلة الاعداد المتزايدة في عدد من التخصصات ومن بينها التخصصات الزراعية ما فاقم مشكلة بطالة ونوعية الخريجين مشيدا بقرار وزير التعليم العالي برفع معدل القبول للتخصصات الزراعية الى 70% داعيا الى وضع الخطط الدراسية اللازمة للتغلب على مشاكل التعليم الزراعي التي نوه الى انها قد تكون "قنابل موقوتة" تنسف قطاعات اقتصادية مختلفة.
وناقش المؤتمر على مدى يوم كامل اربع اوراق عمل ضمن جلستين حيث قدمت في الجلسة الاولى ورقة عمل حول "قوة العمل الاردنية من مخرجات التعليم الزراعي" لمساعد مدير الاحصاءات العامة خميس الرداد اشار فيها الى ان الدائرة ستبدأ بعد شهرين من الان بتنفيذ التعداد الزراعي الذي سيشمل العمالة الزراعية واعداد العاملين ومخرجات التعليم الزراعي والعرض والطلب .
والورقة الثانية بعنوان "مخرجات التعليم الزراعي وواقع القطاع واحتياجات سوق العمل" اعدها نائب نقيب المهندسين الزراعيين عبد الشكور جمجوم و محمد بيبرس و فؤاد سلامة و جهاد قاسم ، وبينت ان المهندس الزراعي لا يستطيع البدء بمشروع خاص لافتقاره للتطبيقات اللازمة لذلك مبينا ان البدء بمشروع يستلزم وجود حاضنة للمشاريع الزراعية متبناة من شركات القطاع الخاص .
وفي الجلسة الثانية عرض مدير عام مجلس الاعتماد بوزارة التعليم العالي الدكتور طالب ابو شرار بورقته "مستقبل التعليم الزراعي الجامعي في الاردن" ومبادرات الاجندة الوطنية لتحسين بيئة التعليم في الجامعات مبينا ضرورة المراجعة الدورية للخطط الدراسية ورفدها بالمتطلبات وتحديث البرامج والمناهج الدراسية الجامعية وفقا لافضل الممارسات الدولية وتماشيا مع متطلبات اقتصاد المعرفة واعادة النظر فيها على اساس دوري .وكانت الورقة الاخيرة حول مستقبل التعليم الزراعي في الاردن و اعدها ثلاثة اساتذة جامعيين هم وليد ابو غربية وضيف الله بدارنه وحسن زياد واكدوا فيها ضرورة ان لا يقل معدل القبول بكليات الزراعة عن 80% وتقليل اعداد المقبولين الى الحد الادنى والتوقف عن افتتاح كليات او اعتماد تخصصات تدرس في كليات الزراعة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش