الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نقص في الادوية والكوادر الطبية * مواطنون في الكرك يشكون سوء الخدمات في المراكز الصحية

تم نشره في الأربعاء 11 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
نقص في الادوية والكوادر الطبية * مواطنون في الكرك يشكون سوء الخدمات في المراكز الصحية

 

 
الكرك - الدستور - صالح الفراية
قطعت وزارة الصحة شوطا كبيرا في بناء مراكز صحية متطورة في مختلف مناطق محافظة الكرك إلا انها ابقت حال المراكز الصحية في القرى كما هي مما يدفع بالمواطنين للجوء الى المراكز الشاملة رغم ان مواطنين يؤكدون ان هذه المراكز الصحية المتطورة لا تعدو كونها جدران مبان فخمة فارغة من المضمون الذي انشئت من اجله وهو تقديم الرعاية الصحية المتطورة في هذه المناطق.
مركز المزار الجنوبي الصحي يستقبل يوميا ما بين 250 - 300 حالة معظمها يتم تحويلها الى طوارئ الكرك بسب اغلاق الصيدلية والمحاسبة والمختبر في المركز وفي احيان اخرى يتم اعطاء المريض مسكنات ان وجدت لتخفيف الالم رغم انه هناك نقصا في الاطباء العاملين في طوارئ مستشفى الكرك الحكومي.
اما في مجال المراكز الصحية الاولية والفرعية والعيادات المنتشرة في مختلف قرى المحافظة فان المواطنين في هذه القرى يؤكدون انها لا تقدم لهم اي نوع من الخدمات الصحية وانها لا تحمل من هذه الخدمة سوء الاسم لافتين الى نقص العلاجات فيها مثل مركز صحي مدين ومحي والهاشمية وزحوم ومغير والسلطاني ومرود والدباكة ومنشية المزار والجوزة وام حماط ومناطق وادي وسيل الكرك وغيرها داعين وزارة الصحة إلى الاهتمام بنوعية الخدمات المقدمة للمواطنين في هذه المناطق وتزويد مراكزهم بالأطباء والكوادر المؤهلة حيث ان الطبيب لا يزورهم اكثر من ساعتين في اليوم.
ولمتابعة هذه الموضوعات التقت "الدستور" بمدير صحة محافظة الكرك الدكتور سلطان الطراونة الذي أكد أنه سيتم قريبا التغلب على مشكلة نقص العلاجات في هذه المراكز وذلك من خلال العطاء الذي طرحته وزارة الصحة لافتا إلى وجود (90%) من العلاجات المتعلقة بأمراض السكري والضغط وأن العلاجات المفقودة يتم شراؤها على حساب التأمين الصحي للمؤمنين صحيا.
وحول دوام الأطباء في المراكز الصحية أشار الطراونة إلى أن عددا من الأطباء يشاركون حاليا في دورة تدريبية حول أمراض السكري والضغط و ستنتهي هذه الدورة خلال أيام ليعودوا إلى مراكزهم علما بأن المديرية لم تخل المراكز الصحية من الأطباء الذين كانوا يغطونها من المناطق القريبة منها.
وأوضح الطراونة أنه لا توجد في المحافظة أبنية قديمة للمراكز الصحية باستثناء أربعة مراكز في مناطق العراق وجوزا والثنية والمنشية وأن الوزارة وضعت هذه المراكز على موازنتها إلا أن عدم وجود قطع الأراضي المناسبة كان عائقا امام إقامة أبنية لها داعيا المواطنين إلى التبرع بقطع أراض تمهيدا لإقامة أبنية عليها لافتا الى ان الوزارة انجزت بناء حوالي 20 مركزا صحيا جديدا اخرها كان في مناطق الجديدة والجدعا وادر وسول وهناك عطاء لصيانة وتاثيث وتاهيل المراكز الفرعية البالغ عددها 33 مركزا بكلفة 1,5 مليون سيباشر العمل فيها قريبا. وحول شكوى المواطنين من الكوادر التمريضية أشار إلى وجود فائض من الكوادر التمريضية في المراكز الصحية حيث تم وضع خطة شاملة لتأهيل هذة الكوادر.
وحول مركز صحي المزار الجنوبي قال ان دوام المراكز الصحية الشاملة يستمر حتى الساعة الحادية عشرة ليلا وبعد هذه الساعة يتم استقبال الحالات الطارئة فقط والنظر في امر تحويلها الى مستشفى الكرك الحكومي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش