الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«الدستور» تسجل من «شحن الركاب» بمطار الملكة علياء اداءه المتميز * دائرة الجمارك تتحول بشفافيتها وسرعة انجازها للمعاملات الى واجهة للاستثمار

تم نشره في الاثنين 23 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
«الدستور» تسجل من «شحن الركاب» بمطار الملكة علياء اداءه المتميز * دائرة الجمارك تتحول بشفافيتها وسرعة انجازها للمعاملات الى واجهة للاستثمار

 

 
عمان - الدستور - رياض منصور
خرجت دائرة الجمارك من دائرة الانتقادات التي كانت توجه اليها كلما تعلق الامر بالاستثمار وباتت تقدم تسهيلات كبيرة من خلال انجاز المعاملات الجمركة في وقت قياسي اضافة لضبطها حالات الاستغلال التي تمارسها بعض شركات ومكاتب الشحن خصوصا ما يتعلق باسعار البيان الجمركة.
اللافت والجديد في تسهيل معاملات التخليص على البضائع التعليمات التي اصدرتها دائرة الجمارك والمتعلقة بتخفيض ثمن البيان الجمركي للطرود الشخصية الذي تعده شركات ومكاتب الشحن من خمسة عشر دينارا الى خمسة دنانير فيما تعده الجمارك بدينارين .وقد تمكنت وحدة جمارك شحن الركاب في مطار الملكة علياء في منع الاستغلال الذي يتعرض له المواطن طالبة من كل من يدفع اكثر من خمسة دنانير لمكاتب الشحن تقديم شكوى رسمية لمدير المركز لاتخاذ الاجراءات القانونية اللازمة بحقه.
"الهبوط الاضطراري" التي قامت به "الدستور" في جمارك شحن الركاب بمطار الملكة علياء اتاح لها الاطلاع على سير العمل هناك وكان اللافت تلويح مدير الجمرك هناك باتحاذ اشد الاجراءات القانونية بحق من يرتكب مخالفة لنصوص التعليمات الجديدة وتاكيده على سرعة انجاز المعاملات جعلت دائرة الجمارك العامة تخرج من دائرة الانتقادات لتصبح واجهة الاستثمار ودائرة للتسهيلات.
الجمارك باجراءاتها الجديدة لم تعد دائرة روتينية بل باتت تنجز المعاملات بدقائق غير ان اجراءات تتخذها دوائر اخرى تشكل اعاقة كبيرة للاستيراد وتؤخر التخليص على البضائع لايام طويلة يدفع خلالها المستورد رسوما تفوق ثمن البضائع التي استوردها .
ولعل القضية التي يعاني منها المستورد تلك التعليمات التي تتعلق بنقل البضائع من جمارك الشحن الى المناطق الحرة لغايات الكشف عليها فيما لا احد يفهم حتى الان دوافع هذا الاجراء علما انه من الطبيعي الكشف عليها في موقع تواجدها لا طلب نقلها الى منطقة حرة تكلف المستورد مبالغ اضافية ولا شك ان المستورد الاردني يشجع اجراءات حماية البضائع لانها تمنع ادخال بضائع مقلدة غير ان الاجراءات المتخذة غير مبررة فما معنى وجود الوكيل القانوني المعتمد لدى وزارة الصناعة والتجارة والذي يقول كلمة الفصل فيما يتعلق بالبضاعة الواردة من خلال تحديده ما اذا كانت هذه البضاعة مقلدة او اصلية .
عمليات الاعاقة الكبيرة والخسائر التي تلحق بالتجار يوميا بسبب اجراءات قد تستمر لاسبوع وربما اكثر تؤثر سلبيا على مناخ الاستثمار في البلاد والمطلوب اعادة تقييم آلية العمل فيما يتعلق بعمليات الاستيراد .
الجمارك تجاوزت التعقيدات والروتين في انجاز المعاملات وباتت البضائع يخلص عليها بكل يسر وسهولة مما فتح نوافذ جديدة للاستثمار في البلاد غير ان دوائر اخرى تسعى لاغلاق النوافذ التي فتحتها الجمارك .ويبقى المطلوب ان تلجا جميع الدوائر المعنية بالاستثمار وتشجيع التجارة الى الاساليب الجديدة التي اعتمدتها الجمارك.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش