الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الطوائف المسيحية تقيم قداديس العيد * الأب حداد : عيد الفصح يوم تأمل في سر الفداء الذي تحقق عند الجلجلة في قدسنا الشريف * القس عباسي : لا ي

تم نشره في الأحد 8 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
الطوائف المسيحية تقيم قداديس العيد * الأب حداد : عيد الفصح يوم تأمل في سر الفداء الذي تحقق عند الجلجلة في قدسنا الشريف * القس عباسي : لا ي

 

 
عمان - الدستور - ايمن عبد الحفيظ
تحتفل الطوائف المسيحية اليوم بعيد الفصح المجيد حيث يستقبل المؤمنون المسيحيون احد الفصح بالصلاة والتسبيح والتهليل وتقام القداديس صبيحة اليوم وهم يرددون ويصافحون بعضهم "المسيح قام حقا قام"، بعد ان قضت الطوائف طيلة هذه الايام الصلوات لتصل ذروتها ليلة الأمس وصباح اليوم.
الأب حداد
وقال مدير مركز التعايش الديني راعي كنيسة الروم الارثوذكس في عمان الاب نبيل حداد"يحتفل المسيحيون بعيد الفصح المجيد الذي تصادف هذا العام ان توافق التقويم الشرقي والغربي لكافة المسيحيين في العالم وهي مناسبة يستذكر فيها المسيحيون اساس العقيدة المسيحية التي تقوم على اساس ان السيد المسيح قد صلب ومات وقام في اليوم الثالث من بين الاموات ولذلك يستذكرون هذا الحدث الهام الذي هو عبور من الخطيئة الى النعمة ، ومن الموت الى الحياة.
واضاف ان المسيحيين يتوجهون يوم الفصح وهم يؤكدون هذه القيامة بعد ان احتفلوا طيلة الاسبوع الماضي بالاسبوع العظيم المقدس الذي يتذكر فيه المحتفلون المراحل الاخيرة من حياة السيد المسيح بدءا من الاحد الماضي الذي احتفل فيه بأحد الشعانين وهو ما يعيد الى الذاكرة الدخول المنتصر الى القدس حيث استقبله الشعب والاطفال حاملين سعف النخيل واغصان الشجر مرددين الاهزوجة"مبارك الآتي باسم الرب ".
وبين ان الاسبوع العظيم يأتي ليختتم اربعين يوما تسبق احد الشعانين يقضيها المسيحيون في الصوم والتوبة والصلاة لتشكل هذه الايام ال 48 مجتمعة تقدمة تزيد على عشر العام يكرسه المؤمنون للعبادة والتوجه نحو السماء استغفارا وتهليلا وتسبيحا للخالق ، ويتأملون في سر الفداء الذي تحقق عند الجلجلة في ذلك الحدث التاريخي للفداء المسيحي في قدسنا الشريف. واشار الى ان العادات تتفاوت بين المجتمعات الشرقية والغربية التي يسعى فيها المحتفلون الى الاشارة لرمزية العيد والمعاني التي يسعون الى تجسيدها وهي طقوس تختلف باختلاف المناطق. وشكر الاب حداد الاخوة المسلمين الذين بادروا الى تهنئة اخوانهم المسيحيين بالعيد الذي هو عيدهم الاكبر وفرحتهم العظمى وليس غريبا على مجتمعنا ان تتجسد معاني الاحترام والمودة والتعايش والتسامح ، داعيا ان يبارك الرب جلالة الملك عبدالله الثاني وابناء الاسرة الاردنية الكبيرة مسلمين ومسيحيين ، وان يعيده على الجميع بالهناء والبركات.
القس عباسي
وقال رئيس الكنيسة المعمدانية الأردنية مسؤول العلاقات العامة والإعلام للمجمع الإنجيلي الأعلى القس الدكتور نبيه عباسي ان الأسبوع الأخير من حياة السيد المسيح على الأرض شهد سلسلة من الأحداث الهامة ، بداية بيوم أحد الشعانين الذي يعيد ذكرى دخول السيد المسيح إلى أورشليم القدس حيث قدم نفسه للشعب بأنه المسيح الملك. واضاف"وفي يوم الخميس الذي يليه يتناول المسيح عشاء الفصح مع تلاميذه الاثني عشر في علية داخل أسوار مدينة القدس وتدعى هذه المناسبة بالعشاء الأخير ، وفي هذه الأثناء قام السيد المسيح بغسل أرجل التلاميذ تاركاً لهم مثالاً في التواضع ومبدأً هاماً "ليكن الأكبر فيكم كالأصغر" على عكس المثل الشائع "صغير القوم خادمهم" ، وعلمهم أيضاً أن مصدر خدمة الآخرين ينبع من المحبة والتواضع وفي هذه الحالة يكون كبير القوم خادمهم.
وفي نفس الليلة أسلم المسيح للجيش الروماني بخيانة من أحد تلاميذه الذي يدعى يهوذا الاسخريوطي واثر ذلك تمت سلسلة من المحاكمات السريعة الدينية والمدنية وحكم الوالي بيلاطس على السيد المسيح بالموت صلبأً في يوم الجمعة ، لذلك دعي بيوم الجمعة العظيمة أو الحزينة. لم تكن هذه نهاية القصة الحزينة بل تلاها قيامة مجيدة فجر الأحد حيث ظهر ملاك للمريمات الثلاثة اللواتي جئن ليزرن القبر فوجدنه فارغاً فقال لهن الملاك"لماذا تطلبن الحي بين الأموات ، ليس هو ها هنا لكنه قام". لوقا 5:24 - 6.
ورفع القس عباسي بمناسبة عيد الفصح والقيامة المجيدة التهاني لصاحب الجلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الأردني وجميع الطوائف المسيحية ، مؤكدا انه لا يمكن أبداً أن ننسى الدور الكبير لجلالته في خدمة المنطقة العربية عامة والشعب الأردني خاصة والذي يشهد له الجميع بمن فيهم زعماء العالم بأنه يصل الليل بالنهار في سبيل تحقيق سلام شامل لفلسطين الحبيبة ولمنطقة الشرق الأوسط بأسرها ، وهو ما أكده صاحب الجلالة في خطابه التاريخي أمام مجلس الشيوخ الأمريكي مؤخراً ، داعيا الله ان يحفظ الأردن آمناَ سالماً بالقيادة الهاشمية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش