الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اصابة 20 ألف دونم مزروعة بمحصولي القمح والشعير * لجنة «الزراعة» تطلع على إجراءات مكافحة دودة الزرع في الكرك

تم نشره في الثلاثاء 10 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
اصابة 20 ألف دونم مزروعة بمحصولي القمح والشعير * لجنة «الزراعة» تطلع على إجراءات مكافحة دودة الزرع في الكرك

 

 
الكرك - الدستور - أمين المعايطة
اطلعت لجنة من وزارة الزراعة أمس على الإجراءات التي اتخذتها مديريات الزراعة في محافظة الكرك بهدف القضاء على دودة الزرع التي أصابت ما يزيد على 20 ألف دونم من المحاصيل الحقلية وخاصة محصولي القمح والشعير في مختلف مناطق المحافظة . وقال مساعد الأمين العام لشؤون المحافظات في وزارة الزراعة المهندس محمد نصيرات إن الوزارة وضعت خطة من ثلاث محاور لمكافحة دودة الزرع التي أصابت المحاصيل الحقلية في محافظة الكرك تركزت على الناحية العلمية البحثية بالتعاون مع جامعة مؤتة والجانب التوعوي الإرشادي من خلال استخدام المزارع لسلسلة من الإجراءات وإتباع التعليمات الزراعية والتقيد التام بالدورات الزراعية التي تعتبر أنجع علاج للقضاء على هذه الآفة .
وأضاف المهندس نصيرات إن الوزارة تنبهت لهذه الآفة في الأيام الأولى من انتشارها إلا ان هطول الأمطار تسبب في تأخر عمليات الرش التي تمت بعد استقرار الحالة الجوية حيث قدمت الوزارة العلاجات والآليات للمزارعين من خلال مديريات الزراعة في محافظة الكرك مبينا انه تم رش ما يقارب من 20 ألف دونم أصيبت بهذه الحشرة واستفاد من عملية الرش المجاني حوالي 204 مزارعين .
وقال مديرالوقاية في وزارة الزراعة المهندس محمد ختوم إن انتشار دودة الزرع ناتج عن الجفاف وقلة الأمطار والتغييرات المناخية في المنطقة مشيرا إلى ان انتشارها بدأ في الأردن في التسعينيات حيث شهدت المملكة سنوات من الجفاف لافتا إلى ان الوزارة قامت بمكافحة هذه الدودة بأفضل ما لديها من مبيدات حشرية موضحا ان عدم القضاء على الدودة نهائيا يرجع إلى عدم اختراق مادة المبيد الحشري ورقة النبات حيث تكون الآفة موجودة داخل نسيج الورق مما يساعد على عدم وصول المبيد إليها والقضاء عليها داعيا المزارعين إلى ضرورة اتباع الدورة الزراعية والحراثة الصيفية في السنوات القادمة للقضاء على هذه الآفة.
ودعا مديرالإرشاد الزراعي في الوزارة خليل جرن المزارع تغيير الأنماط الزراعية التي يتبعها سنويا للمساهمة في تحسين المنتج الزراعي والقضاء على مختلف الآفات الزراعية التي تصيب المحاصيل الحقلية وغيرها مشيرا إلى أهمية دور المرشد الزراعي في توعية المزارعين واستجابتهم لهذا الدور وتطبيق التعليمات والإرشادات الزراعية التي تعود على العملية الزراعية بالفائدة لافتا إلى إن انتشار دودة ازرع يكمن في إهمال بعض المزارعين لحقولهم وعدم إتباع الارشادات الزراعية وخاصة فيما يتعلق بالدورة الزراعية السنوية .
من جانبه أوضح مدير زراعة محافظة الكرك المهندس خالد النوايسة ان مديريات ومكاتب الزراعة في المحافظة عملت على مكافحة دودة الزرع المنتشرة في مناطق مختلفة من المحافظة حيث تمت مكافحة ما مساحته حوالي 20 الف دونم من الأراضي المزروعة بمحصولي القمح والشعير منها 10 آلاف دونم في لواء القصر و 5300 دونم في لواء المزار الجنوبي و 5 آلاف 585و دونما في قصبة الكرك تعود ملكيتها لحوالي 204 مزارعين. وبين ان مساحة الأراضي الإجمالية في المحافظة المزروعة بالمحاصيل الحقلية تقدر بحوالي 162 ألف و 100 دونم منها 75 ألف 100و دونم مزروعة بالقمح و 87 ألف دونم مزروعة بالشعير.
ودعا المزارعين إلى الإبلاغ عن أية إصابة بدودة الزرع في محاصيلهم الحقلية لمكافحتها مبكرا وضرورة استخدام الدورات الزراعية واتباع تعليمات المرشدين الزراعيين بضرورة الحراثة العميقة لأراضيهم وزراعة المحاصيل البقولية في الأراضي المصابة بدودة الزرع لمنح التربة مادة النيتروجين والقضاء على الحشرات المستوطنة.
وجاءت زيارة اللجنة التي تجولت في معظم حقول القمح والشعير في المحافظة بعد شكاوى متكررة من المزارعين منذ بداية الموسم الزراعي حول انتشار دودة الزرع في محاصيلهم الحقلية بشكل واسع وعدم نجاعة العلاجات التي استخدمت من قبل الوزارة في مكافحة هذه الآفة حسب قولهم معربين عن تخوفهم من تفشي هذه الآفة مما يؤدي إلى القضاء على معظم المحاصيل الحقلية مناشدين الجهات المعنية في وزارة الزراعة مساعدتهم وتنظيم حملات رش جماعية من اجل القضاء على هذه الحشرة .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش