الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

من يتحمل المسؤولية ؟

نزيه القسوس

الأربعاء 28 تشرين الأول / أكتوبر 2015.
عدد المقالات: 1759

الكارثة الإنسانية التي وقعت في جمرك عمان يوم الاثنين الماضي هي بدون شك كارثة مؤلمة جدا فقد ذهب ضحيتها ثمانية مواطنين وما زال أحد عشر مواطنا في المستشفى وكما سمعنا فإن حالة البعض منهم خطيرة .
هذه الكارثة تطرح عدة أسئلة من أهمها : كيف وصلت هذه الحاويات المملوءة بالمتفجرات إلى جمرك عمان مع أن المفروض أن المفرقعات ممنوع استيرادها حسب تصريحات وزراء الداخلية المتعاقبين وإذا كانت ممنوعة بالفعل فإن الواجب على دائرة الجمارك أن لا تسمح بإدخالها أبدا وتحت أي ظرف كان وأن تعيدها إلى بلد المنشأ على نفس الباخرة التي أتت عليها .
والسؤال الثاني المهم جدا هو : كيف دخلت هذه الحاويات إلى ميناء العقبة مع أنها ممنوعة وكيف وصلت إلى جمرك عمان ثم وضعت في المزاد العلني لكي يزاود عليها التجار ويشترونها ثم يبيعونها للمواطنين بإطلاع وعلم دائرة الجمارك وكل الأجهزة المعنية في ميناء العقبة .
والسؤال الثالث هو : هل من المعقول أن تقوم دوائر الأمن العام بعرض المخدرات والممنوعات التي تضبطها للبيع وعن طريق المزاد العلني وإذا قال أحدهم بأن المخدرات تختلف عن المفرقعات فهذه مغالطة غير مقبولة لأن المادتين تسببان الضرر للمواطنين .
أما حكاية منع استيراد المواد المفرقعة فيبدو أنها غير صحيحة فنحن نسمع في بعض الليالي أصوات مفرقعات أقوى من أصوات المدافع وأصواتها تهز المباني فكيف دخلت هذه المفرقعات ؟ .
الجواب عن ذلك سهل وبسيط فالذي سمح بإدخال الحاويات التي انفجرت سمح بإدخال حاويات أخرى قبلها والدلالة على ذلك أن أنواعا كبيرة جدا من هذه المفرقعات موجود في الأسواق ويستطيع أي مواطن يقيم فرحا لابنته أو ابنه أن يشتري الكمية التي يريد .
هذه الكارثة التي وقعت يوم الاثنين الماضي يجب ألا تمر هكذا دون حساب ولجنة التحقيق التي أمر بتشكيلها الدكتور عبد الله النسور رئيس الوزراء يجب أن تنتهي من عملها خلال مدة قصيرة جدا وأن تبين للرأي العام كيف دخلت حاويات الألعاب النارية إلى بلدنا ومن الذي أمر بإدخالها وكيف وصلت إلى جمرك عمان مع أنها ممنوعة وكيف بيعت بالمزاد العلني لتجار يتاجرون بأرواح المواطنين .
لا نقبل أن تكون هذه اللجنة مثل بقية اللجان التي تشكل ثم لا نسمع عن أية نتائج بل تحفظ نتائجها في الأدراج المغلقة .
إن الرأي العام الأردني ينتظر أن تكشف أمامه الحقائق كاملة لكي يطلع عليها كما ينتظر أيضا أن تتخذ الحكومة اجراءات عقابية رادعة بحق كل الذين سهلوا دخول هذه الحاويات ووضعوها للبيع في المزاد العلني .
إننا نشعر بالحزن والأسى جراء هذه الكارثة فقد خسرنا ثمانية مواطنين أبرياء وهؤلاء المواطنون يعيلون عائلات ولا ذنب لهم بل تحملوا اهمال بعض المسؤولين الذين أدخلوا هذه الحاويات .
مرة أخرى نقول: إننا بانتظار نتائج لجنة التحقيق والإجراءات التي ستتخذها الحكومة .

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش