الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلال افتتاحه ورشة عمل في «صناعة الزرقاء» * الخزاعلة: الحكومة بسطت اجراءاتها لتهيئة بيئة استثمارية لتعزيز التنافسية

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
خلال افتتاحه ورشة عمل في «صناعة الزرقاء» * الخزاعلة: الحكومة بسطت اجراءاتها لتهيئة بيئة استثمارية لتعزيز التنافسية

 

 
* قطاع الصناعة يواجه العديد من التحديات التي تفرضها عليه ظروف الانفتاح الاقتصادي والعولمة
الزرقاء - الدستور - زاهي رجا
قال وزير الصناعة والتجارة سالم الخزاعلة ان الحكومة ممثلة بوزارة الصناعة والتجارة قامت بتبسيط الاجراءات الحكومية وتهيئة بيئة استثمارية ملائمة لتعزيز التنافسية مبينا ان قطاع الصناعة في الاردن احد روافد الاقتصاد الوطني الامر الذي يستوجب التعاون بين القطاعين العام والخاص لوضع وتنفيذ سياسات اقتصادية تساهم في تعزيز تنافسية القطاع الصناعي وتمكينه من اختراق الاسواق الخارجية والمساهمة في عملية التنمية المستدامة .
واضاف خلال افتتاحه ورشة عمل توحيد الجهود الرقابية على القطاع الصناعي في غرفة صناعة الزرقاء امس ان قطاع الصناعة في الاردن يواجه العديد من التحديات التي تفرضها عليه ظروف الانفتاح الاقتصادي والعولمة التي حدت من قدراته على التنافسية في الاسواق المحلية والخارجية .
واشار الخزاعلة الى مشكلة تعدد اللجان الرقابية التي كانت تقوم بزيارات دورية ومتكررة على المصانع الاردنية ومايترتب عليها من جهد وكلف لمتابعة متطلبات هذه اللجان وتحمل المستثمرين في الشركات لاعباء اضافية وكلف مادية تؤثر على ادائهم وانتاجيتهم الامر الذي يشكل عائقا امام الاستثمار والتعارض مع توجهات جلالة الملك عبدالله الثاني بضرورة معالجة قضايا المستثمرين وتسهيل الاجراءات والتعامل مع القوانين بصورة لاتمس بمصالح اصحاب العمل.
واكد على ان الوزارة سعت لتوحيد جهود العمل الرقابي على المصانع المحلية من خلال لجنة واحدة ـ لجنة التوعية والتوجية والرقابة على القطاع الصناعي ـ والتي تهدف الى التخفيف من الازدواجية في التوصيات وتوحيد متطلبات الجهات الرقابية وتهيئة البيئة الاستثمارية الملائمة لاستقطاب المشروعات الصناعية والحفاظ عليها من خلال زيادة مستوى رضى المستثمرين دون التاثير على مستوى الرقابة الحكومية على المصانع .
وشدد على اهمية تطوير اعمال الرقابة والتفتيش والدور الرئيس الذي تلعبه كافة الجهات الرقابية في انجاح المشروع داعيا كافة الصناعيين الى الاستفادة من المشروع للنهوض بالعمل الرقابي والتاكيد على زيادة التنسيق والحوار بين الجهات الرقابية المختلفة وبناء شراكات حقيقية مع القطاع الخاص لتخفيف العبء المادي عنه وتحقيق الاهداف المتوخاه ومشيدا بالجهود المميزة لمؤسسة التمويل الدولية في دعم مشروع اعادة هيكلة العمل الرقابي .
من جانبه اشار رئيس غرفة صناعة الزرقاء الدكتور محمد التل الى التحديات التي تواجه القطاع الصناعي وتعيق تقدمه وتؤدي الى ارباكه خاصة بعد الارتفاع الكبير لاسعار المشتقات النفطية وعدم وضوح التعليمات والصعوبات التي تواجة القطاع عند استقدام العمالة الوافدة التي لايتوفر بديلا محليا لاحلاله محلها داعيا الى تعاون القطاعين العام والخاص لبذل المزيد من الجهود لتعزيز تنافسية المنتجات الاردنية في الاسواق المحلية والاقليمية والدولية .
واضاف ان المنتجات الصناعية المنتجة في محافظتي الزرقاء والمفرق استطاعت المنافسة من حيث الجودة والسعر في اكثر من مائة سوق حول العالم الامر الذي يستوجب ضرورة المحافظة على زخم التنمية الصناعية من خلال دعم المؤسسات الصناعية المنتجة ومبينا ان الرؤى الملكية الهادفة الى تعزيز الوضع الاقتصادي الاردني وبناء شراكات حقيقية وفاعلة بين القطاعين العام والخاص تعمل الغرفة من اجل تفعيله على ارض الواقع للوصول الى تنمية مستدامة .
واشار رئيس اللجنة الفنية في مؤسسة الغذاء والدواء الدكتور محمد الخريشا الى مبادرات وزارة الصناعة والتجارة لتوحيد الجهود الرقابية التي تعتبر انجازا وطنيا للحد من تعدد الجهات الرقابية ولايجاد تعاون وثيق بين القطاعين العام والخاص لتحقيق التنافسية وزيادة الانتاجية ومنع التداخلات والاشكالات التي تعيق العمل الحكومي.
وقدمت مؤسسة التمويل الدولية خلال الورشة ورقة عمل تبين التعاون الهادف والبناء مع وزارة الصناعة والتجارة ومؤسسة الغذاء والدواء لتوحيد اللجان الرقابية.
واستعرضت الورشة اهداف لجنة التوعية والتوجية والرقابة على القطاع الصناعي والتي يعمل بها حاليا في محافظتي عمان والزرقاء لتشمل كافة المحافظات والرامية الى العمل على توحيد اللجان الرقابية العاملة في مجال الصحة والسلامة العامة والغذاء والدواء والبيئة والصحة المهنية والمساهمة في تهيئة البيئة الاستثمارية الملائمة لاستقطاب المشروعات الصناعية والمحافظة عليها والتخفيف من الازدواجية في التوصيات وتوحيد متطلبات الجهات الرقابية المشاركة وتخفيف الاعباء التي تتكبدها الشركات التي تلتزم بالمتطلبات المتكررة والحد من تكرار زيارات الكشف على المصانع وحماية مصالح وحقوق العمال واصحاب العمل .
واوضحت ان الجهات الحكومية المشاركة في لجنة التوعية تتشكل من وزارات البيئة والصحة والصناعة والتجارة والعمل وامانة عمان ومؤسسات الغذاء والدواء والمواصفات والمقايس وسلطة المياة ومديريات الصحة المهنية والصحة البيئية بهدف وضع برامج واولويات عمل اللجنة وتحديد متطلباتها وتوثيق وتحليل انشطتها ومتابعة انشطة القطاع الصناعي وتنافسيته وتطورة وتقديم الارشادات حول مختلف المتطلبات والانظمة التي تحكم الاستثمار في الاردن وتنفيذ قانون العمل والعمال والتزام المصانع بالاشتراطات الخاصة بالوقاية والحماية الذاتية من الاخطار المختلفة.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش