الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مطالب بتنفيذ مشروع التذكرة الموحدة * «البتراء الأثرية» تفتقر للمرافق الصحية ..وتعدد الإدارات ينعكس سلبا على الأداء العام

تم نشره في الثلاثاء 24 نيسان / أبريل 2007. 03:00 مـساءً
مطالب بتنفيذ مشروع التذكرة الموحدة * «البتراء الأثرية» تفتقر للمرافق الصحية ..وتعدد الإدارات ينعكس سلبا على الأداء العام

 

 
البتراء - الدستور - سليمان العمرات
نشطت الحركة السياحية في البتراء بفضل اهتمام القيادة الهاشمية والسياسة الواعية وحسن تدابيرها وإدارتها لعلاقة الأردن بالجيران وكافة دول العالم ما استدعى وجود مؤسسه تنموية واحدة تعمل على تنمية المنطقة من خلال رسم السياسات التنظيمية وتطويرالبنيه التحتية والفوقية للمنطقة وتطوير الأساليب المعيشية والاجتماعية لسكانها وتطوير مفاهيم تنظيمية خاصة بها تعزز خصوصيتها التاريخية والتراثية وتعزز القطاع الخاص وحماية البيئة بأبعادها الحضارية والتراثية والصحية .
والبتراء اليوم تتبع لسلسلة من الإدارات تبدأ بسلطة الإقليم ومحمية البتراء الأثرية ومديرية سياحة البتراء كما تتداخل مهام أخرى في هذا الموقع منه ما يخص القطاع الخاص ومنه ما يخص القطاع العام حيث اصبح عمل هذه الإدارات يتداخل مع بعضة تارة ويصطدم تارة أخرى الأمر الذي بات ينعكس سلبا على الأداء العام لهذه الإدارات .
وان اتساع المساحة الجغرافية التي تغطيها السلطة بكافة مناطقها والتجمعات السكانية التابعة لها بعد ضم ثلاث بلديات وإخضاعها الى قانون السلطة في ظل شح الموارد المالية بعد ان استحوذت رواتب الموظفين 35% من موازنتها إضافة الى حجم المديونية التي تقتطع من موازنة السلطة ما نسبته 27% بسبب استملاكات الأراضي المتاخمة للمحمية الأثرية بغية المحافظة عليها زاد من حجم المسؤولية في تقديم الخدمات للمواطنين وتعثر بعض المشاريع الخدمية التي تحتاج لها المنطقة الامر الذي يتطلب من الحكومة دعم هذه الموسسة لتحقيق كافة المشاريع التي تهم القطاع السياحي والمجتمع المحلي على حد سواء .
كما ان اسناد تنفيذ بعض المشاريع لموسسات حكومية اخرى يبنع قرارها من العاصمة عمان اسهم في تاخر وضعف هذه المشاريع كمشروع الصرف الصحي الذي لم يكتمل تنفيذه رغم انه جاء للحد من المشاكل البيئية التي تؤثر على واقع العملية السياحية.
وتعاني محمية البتراء التي تتلقى في كل صباح برنامج عملها اليومي من العاصمة عمان عبر الفاكس او الهاتف من مشاكل عديدة تفرض نفسها على ارض الواقع في كل يوم دون ان يكون هناك حلول جذرية نتيجة المركزية في إدارة اهم مدينة سياحية تنافس اليوم كبرى المواقع الأثرية والسياحية في العالم لتكون من عجائب الدنيا السبع جراء غياب التخطيط السليم لنشرالوعي السياحي بين أبناء المجتمع المحلي لتوجيههم نحو الإبداع في مجال السياحة الذي يعطي الصورة الحقيقية عن المنتج السياحي ويحافظ عليه الامر الذي ادى انتشار الدواب بشكل ملفت للنظر حتى اصبحت تشكل مشكلة بيئية ناتجة عن تطاير الغبار الذي يفقد البتراء لونها الوردي وعن روثها الذي يشكل رائحة مزعجة للسياح إضافة إلى ان مرافقي هذه الدواب يظهرون بمظهر غير حضاري من خلال ابتزازهم للسياح والإلحاح عليهم بالركوب .
ويفتقر الموقع الأثري للمرافق الصحية الكافية للحد من تلوث المعالم الأثرية التي يستخدمها الزوار اضافة الى ضعف شركة النظافة العاملة في الموقع نتيجة ضعف المتابعة والرقابة اليومية على عملها من قبل الجهات الرسمية. ولا يــوجـد انسيابية مـريـحــة فـي حــركــة الـسـيـاح مـن مــوقــف الـبـاصـــات إلـى مــركــز الـــــزرار والـبــوابــة الرئيسية وتـحـتـاج إلـى إعــادة تـنظـيم كـمـا يـحـتـاج مـركـز الـزوار إلـى إعــادة تــرتـيــب كــافــــة الـنشـاطـات السـياحية فـيه كــبـيـع الـتذاكر ومـحــلات الـتـحــف وإرشاد السياح وهذا يتطلب الإسراع في تنفيذ مشروع التذكرة الموحدة لكافة الفعاليات السياحية العاملة في البتراء.
وهنا لا بد من وجود حلول تبرز من خلالها صورة حضارية جميلة عن الموقع الأثري وعن الخدمات السياحية الواجب توافرها داخل الموقع الأثري بحيث يكون هناك تنوع في مجال هذه الخدمات.
كما لا بد من إنقاذ الموقع الأثري من التعديات البيئية التي تتهدد المكونات التراثية وجعل زيارة البتراء أكثر سهولة مما هي عليه الآن لإحداث ترويج أكثر فعالية من خلال جعل زيارة البتراء أكثر متعة للزائر ليكون كل زائر بمثابة مروج لها في بلده .
ولا بد من إظهار طابع جمالي منسجم ومتناغم داخل الموقع الأثري بحيث لا يحتوي الموقع على أي مرفق يشكل تشويها بصريا له وضرورة الاسهام في إطالة مدة إقامة السائح من خلال خلق ظروف أكثر ملاءمة لزيارة البتراء وهذا لا يتحقق الا بتوحيد الجهود وتوزيع المهام بحيث لا تتعارض مع بعضها البعض ويكون هدفها دفع العمل نحو الافضل .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش