الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بدعم من «مساق» وبمشاركة قانونيين مختصين * «الوطني لشؤون الأسرة» يطلق دليل قانون الزواج للطوائف المسيحية

تم نشره في الخميس 1 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
بدعم من «مساق» وبمشاركة قانونيين مختصين * «الوطني لشؤون الأسرة» يطلق دليل قانون الزواج للطوائف المسيحية

 

 
عمان - الدستور - هيام ابو النعاج
بحضور امين عام المجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتور جميل الصمادي وامين عام اللجنة الوطنية اسمى خضر ومديرة وحدة السياسات والتخطيط الدكتورة منى هندية وعدد من رؤساء الكنائس المسيحية والمهتمين أطلق المجلس الوطني لشؤون الاسرة صباح أمس في فندق الراديسوس ساس (الدليل القانوني للزواج) للطوائف المسيحية (التي لها محاكم مسجلة) في الأردن وذلك من خلال منحة جديدة من برنامج مساق الممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.
وقد جاء دليل الزواج للطوائف المسيحية الذي يعد الاول من نوعه بعد الدليل القانوني للزواج للمسلمين الذي أصدره المجلس الوطني بالتعاون مع دائرة قاضي القضاة وبدعم من برنامج مساق أيضا.
ويشتمل دليل الزواج للطوائف المسيحية على الاحكام العامة المتعلقة بالزواج حسب احكام كل طائفة لتعريف الشباب والشابات المقبلين على الزواج بالحقوق والالتزامات المترتبة على عقد الزواج ، والخطبة وما يرتبط بها ، والحالات التي يجوز فيها فسخ العقد.
كما يشمل الدليل الأمور التي لها صلة بالترتيبات المالية بين الأزواج والنفقة المترتبة في حالة الانفصال. وتم إعداد الدليل بالتعاون مع قانونيين مختصين بقوانين المحاكم الكنسية إلى جانب استشارة رؤساء الطوائف للمحاكم الكنسية المسجلة في الأردن.
وتأتي خطوة المجلس الوطني لشؤون الأسرة بإصدار هذا الدليل من منطلق اهتمامه بالقضايا الأسرية وبالمواطن الأردني المسلم والمسيحي على حد سواء وضمن إطار اهتمامه بزيادة فهم ووعي المقبلين على الزواج بحقوقهم وواجباتهم الشرعية والقانونية.
ويذكر ان الدليل القانوني للزواج للمسلمين الذي أصدره المجلس ودائرة قاضي القضاة قد ساعد في تعريف وتوعية المقبلين على الزواج بحقوقهم وواجباتهم تبعا للقوانين الأردنية وتبعا للعقد المبرم بينهما ولاقى اقبالا كبيرا من قبل فئة الشباب وطلبة الجامعات الذين اعتبروه مساعدا لهم في التعرف على حقوقهم وواجباتهم قبل الزواج وتاثير هذه الامور على نجاح الزواج في المستقبل خاصة ان وعي الفتاة والشاب يمكنهما من بناء اسرة مستقرة تقوم على احترام حقوق وواجبات كل طرف.
وتجدر الإشارة إلى أن مشروع مساق يعمل مع وزارة العدل الأردنية ومؤسسات الجهاز القضائي على زيادة الشفافية والكفاءة في عمل المحاكم ، ورفع مستوى التدريب القضائي ، وزيادة القدرات الإدارية لدى الوزارة.
من جهة اخرى قال الأمين العام للمجلس الوطني لشؤون الأسرة الدكتور جميل الصمادي: أرحب بكم نخبة متميزة من ابناء مجتمعنا الأردني المتسامح والكريم المزدان بكم ، في حفل إطلاق الدليل القانوني للزواج للطوائف المسيحية الذي ينظمه المجلس بدعم الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي ضمن مشروع مساق لإطلاق الدليل القانوني الذي قام المجلس بإعداده ونال مباركة السادة رؤساء الطوائف المسيحية في مملكتنا الحبيبة.
وبين الصمادي ان المجلس قام منذ بداية تأسيسه وبمشاركة كافة الشركاء بتحليل التشريعات المتعلقة بالأسرة الأردنية وذلك تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية من لدن صاحبي الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين وجلالة الملكة رانيا العبدالله بشأن إيلاء مصلحة الأسرة الأردنية وأفرادها كل الاهتمام والرعاية. وسعى إلى وضع الاقتراحات والتوصيات الناتجة عن هذا التحليل موضع التنفيذ. واضاف: من هنا تم وضع دليل قانوني للزواج عند المسلمين يستند إلى أحكام قانون الأحوال الشخصية الأردني بهدف تحقيق أعلى الضمانات لتمكين الأسرة وأفرادها من خلال المحافظة على كيانها واستقرارها بدءاً بتوعية أبنائنا وبناتنا المقبلين على الزواج وتعريفهم بالحقوق والالتزامات المترتبة على عقد الزواج.
واشار الى انه استكمالاً للدليل القانوني بشأن الزواج ، قام المجلس وبدعم من الوكالة الأمريكية للإنماء الدولي ومشروع مساق بإعداد دليل الزواج لدى الطوائف المسيحية ليجمع المفاهيم الأساسية للخطبة والزواج والأحكام العامة التي تنظم العلاقة بين الأزواج وبهدف رفع مستوى معرفة المقبلين على الزواج بالحقوق والالتزامات المترتبة على الزواج وفقاً للنصوص الواردة في قوانين الطوائف المسيحية في الأردن مع مراعاة خصوصية كل طائفة من الطوائف المسيحية الكريمة.
واضاف الصمادي: الى جانب التوعية القانونية جاء الدليل ليحقق ، على المستوى البعيد ، النهوض بمستوى التماسك المجتمعي من خلال العمل على حماية التماسك الأسري وتوفير البيئة الأسرية السليمة والملائمة لتنشئة الأطفال ورعايتهم.
واشار الى دعم رؤساء الطوائف المسيحية في الأردن التام للمبادرة ومراجعتهم الحثيثة لمسودة الدليل الذي أعده المجلس الوطنى لشؤون الأسرة من خلال تقديم ملاحظاتهم القيمة وتسجيل مباركتهم لهذا الجهد مؤكدين استعدادهم الكريم للتعاون المستمر مع المجلس. وامل الصمادي الى أن يتوج هذا الجهد بتوزيع هذا الدليل بالتعاون معهم ليصل إلى كافة رعايا الكنائس المسيحية في المملكة لنشره بين فئات أبنائنا المقبلين على الزواج وإلى كافة المعنيين ، تعزيزاً لنهج شراكتنا في هذا الوطن العزيز والتعاون بين كافة مؤسساتنا الوطنية الرسمية والأهلية للنهوض بالأسرة الأردنية.
كما اعرب عن الشكر للوكالة الأمريكية للإنماء الدولي ومشروع مساق ، على تمويلهم ودعمهم المادي لمشروع "حقوقنا في الزواج".
واختتم الدكتور الصمادي بتجديد الشكر لكل من عمل على إخراج هذه الوثيقة الهامة خدمة للأسرة الأردنية في مجتمعنا الطيب ، تحقيقا لأهدافنا الوطنية الكبيرة التي يقودنا إلى تحقيقها قائدنا المفدى جلالة الملك عبدالله الثاني.
وقام الدكتور جميل الصمادي بتكريم رؤساء الكنائس المسيحية الذين اجمعوا على اهمية هذه المبادرة الأولية في اصدار الدليل الذي كان من المفترض ان تحقق قبل سنوات طويلة واكدوا ان هذا التسجيل الذي قام به المجلس لا يقدر خاصة انه يوفر مرجعية بيتية وبيئية لأصحاب الشأن كما يساهم في دعم برنامج التحضير للزواج الذي بات على حد قولهم بحاجة ماسة وملحة بسبب ما يوجد من جهل وابتذال للحب الزوجي وانتهاك لقدسية الحياة الزوجية في زمن العولمة كما يدعو الى ضرورة المعرفة لحقوق المرأة والرجل على حد السواء في ظل مجتمع اردني متميز.
واختتم الحفل بمناقشة الدليل الذي لاقى الرضا من الحضور.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش