الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ثلاثة ملفات ساخنة تنتظر وزيـر الميـاه والري الجـديد

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
ثلاثة ملفات ساخنة تنتظر وزيـر الميـاه والري الجـديد

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة

ثلاثة ملفات مائية ساخنة تنتظر وزير المياه والري الجديد تشكل محاور ومفاصل رئيسية في قطاع المياه في المملكة .

الاول: مشروع جر مياه الديسي الى عمان الذي قطع شوطا كبيرا في التنفيذ اذ تم اختيار الائتلاف الذي سينفذ المشروع بقيادة شركة جاما التركية التي ما تزال المفاوضات جارية معها لتخفيض كلفة المتر المكعب الواحد الى اقل من 85 قرشا كما حددته الشركة التركية .

وبعد دراسة وبحث عدة خيارات منها تخفيض كلفة الدين الذي سيمول المشروع اتجهت الوزارة والحكومة الى مضاعفة مساهمة الدولة في المشروع لترتفع من 200 مليون الى 400 مليون دولار لتخفيض كلفة المتر المكعب الواحد الى نصف دينار ، وفي حال اتفاق الوزارة والشركة على هذه التفاصيل فلن يعود هناك ما يعيق المباشرة بالتنفيذ في الربع الاول من العام المقبل كما هو متفق عليه . ويعتبر مشروع الديسي من اهم المشاريع المائية واكثرها حيوية ، لانه سيوفر اكثر من مائة مليون م3 من المياه لمدة تزيدعلى مئة عام ، و سيحافظ على معادلة التوازن المائي القائمة حاليا وسيمنع زيادة تفاقم العجز المائي ، كما سيسهم في التصدي لزيادة الطلب على المياه مستقبلا ، ما يجعل من تنفيذه ضرورة حتمية .

الملف الثاني: ملف المياه المشتركة بين الاردن وسوريا ، الذي اخذ منحى الانفراج السريع بعد القمة الاردنية السورية الاخيرة في دمشق . وهذا الملف يحمل بين طياته قضايا مهمة من ابرزها المياه المشتركة بين البلدين الشقيقين في حوض نهر اليرموك والتفاصيل الكثيرة المتصلة بها ، وتخزين المياه في سد الوحدة .

وينظرالاردن لهذا الملف حاليا بكثير من التفاؤل بعد الزيارة الملكية لدمشق ولقاء جلالته بالرئيس السوري بشار الاسد ، والامل قائم بحصول الاردن على مياه اضافية من المياه المشتركة في حوض اليرموك وتخزين كميات مناسبة من المياه في سد الوحدة هذا الموسم المطري تصل الى حوالي 50 مليون م3 ، لان الاردن بدون ذلك سيواجه ازمة مائية صعبة خلال العام المقبل على صعيد مياه الشرب والري .

والملف الثالث : مشروع نقل مياه البحر الاحمر الى البحر الميت ، الذي يسير وفق البرنامج وخطة العمل المعدين له باتفاق اطراف المشروع الثلاثة الاردن وفلسطين واسرائيل الى جانب البنك الدولي .

ان وزارة المياه والري مطالبة بالبحث بشكل دائم عن مصادر وموارد مائية جديدة وخاصة في هذا الوقت لمواجهة التحديات التي سيفرضها فصل الصيف المقبل ، والتحديات المستقبلية .

واذا صدقت التوقعات وعاد المهندس رائد ابو السعود وزيرا للمياه والري فان بامكانه ان يبدأ تحمل مسؤولياته على الفور من العقبة لانه لا يحتاج الى دراسة وتمحيص هذه المشاريع لانها ليست غريبة عنه فقد شارك في اعدادها و دراساتها وفي التفاوض بشأنه . والمهندس ابو السعود ابن وزارة المياه والري ولديه دراية كاملة بقطاع المياه وتحدياته ومشاريعه .

واسهم الوزير السابق الدكتور محمد شطناوي بشكل فاعل في الدفع بمشروع جر مياه الديسي نحو التنفيذ ، وفي تذليل بعض العقبات التي اعترضت الاستمرار في الخطوات العملية المتعلقة بمشروع البحرين ، كما ساعد كثيرا في تقريب وجهات النظر بين الجانبين الاردني والسوري فيما يتعلق بملف المياه بين البلدين الشقيقين .

Date : 25-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش