الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عمال وموظفو «الإسمنت» ينفذون اضرابا مفتــوحا عن العمـل غـدا

تم نشره في الأحد 25 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
عمال وموظفو «الإسمنت» ينفذون اضرابا مفتــوحا عن العمـل غـدا

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي

أمهلت النقابة العامة للعاملين في البناء والأخشاب فرعا ـ البلقاء والطفيلة ادارة شركة مصانع الاسمنت الأردنية حتى مساء اليوم الأحد للاستجابة للنقابة وتلبية مطالب منتسبيها من عمال وموظفي الشركة الذين يتجاوز عددهم الـ (1800) عامل وموظف في كافة المواقع ، والا فانها ماضية في الاضراب لا محالة. وفي اتصال هاتفي اجراه معه "الدستور" اوضح رئيس النقابة محمود الحياري ان الهدف ليس الاضراب بحد ذاته "ولكن باعتباره الوسيلة الوحيدة لاحتواء الخلاف و حث الشركة على الحوار معنا كنقابة بشان المطالب العمالية المعلقة منذ اكثر من شهر دون اي تحرك لتلبيتها ، ودون قيام الشركة باعطاء اي مبررات لرفضها الاستجابة لتلك المطالب".

وتابع: "اننا كنقابة نامل من الشركة وخلال اجتماعنا معها للمرة الأخيرة اليوم اعطاءنا مبررات مقنعة لمماطلتها في تحقيق تلك المطالب التي بلا شك ستصب في مصلحة عمالها وموظفيها وتحقق لهم مكاسب اضافية ، والتي نطالب بها لمنتسبينا للمرة الثانية في اقل من عام". واعتبرت النقابة في وقت سابق مطالب عمال وموظفي الشركة " مشروعة" في ظل الارتفاع "المذهل" للأسعار والتضخم "المستمر" في جميع متطلبات الحياة اليومية. وتمنى الحياري على الشركة ان"تغلب مصلحة عامليها على مصالحها الشخصية لا سيما انهم هم من يساهمون في تحقيق الأرباح والمكاسب لها ، والتي تجاوزت حتى نهاية شهر ايلول ( سبتمبر) الفائت الـ (42) مليون دينار ومتوقع لها ان تصل الى الـ (50) مليون دينار مع نهاية العام الحالي اي ما يعادل الـ (90%) من راسمال الشركة"بحسب الحياري. وشدد بالقول: "نأمل كنقابة ان تغلب الشركة صوت العقل والحوار للوصول الى صيغة ترضي الطرفين وتسهم في دفع عجلة الإنتاج الى الأمام ، ونؤكد ان هدف النقابة ليس الاضراب بحد ذاته بل ايصال صوت العمال والموظفين الى مدراء الشركة ". وكانت النقابة قد امهلت الشركة في الـ (22) من تشرين الأول (اكتوبر) مهلة اسبوع لتحقيق تلك المطالب على ان تنتهي بتوقيع اتفاقية في (28) من ذات الشهر ولكن دون جدوى ... الأمر الذي حدا بالنقابة الى مخاطبة وزارة العمل لتقوم بمخاطبة ادارة الشركة وحثها على تنفيذ تلك المطالب وديا. وتتلخص مطالب النقابة لمنتسبيها من موظفي وعمال الشركة ، بزيادات مالية على رواتب موظفيها وعلاواتهم الأخرى ، إلى جانب تحقيق مزيد من الأمن الوظيفي لهم ومزيد من الاهتمام بمتطلبات البيئة والصحة والسلامة المهنية ، و تعديل الرواتب الأساسية لجميع العاملين فيها ، بحيث تجري زيادتها بمقدار( 40 )دينارا وبأثر رجعي اعتبارا من تاريخ الأول من آب (اغسطس) الماضي ، بالإضافة إلى تعديل نظام الزيادات السنوية في سلم الدرجات بزيادة الزيادة السنوية( 5) دنانير لجميع الدرجات.

كما تدعو النقابة إدارة الشركة إلى زيادة علاوة الموقع لجميع العاملين في كافة مواقعها بمبلغ 40 دينارا ، إلى جانب تخفيض ساعات الدوام لتصبح (40) ساعة أسبوعيا ، بدلا من( 42,5 )ساعة ، أو اختصار دوام يوم الخميس من كل أسبوع إلى الساعة ( )12 ظهرا.

وتحث النقابة إدارة الشركة كذلك على صرف قرض سيارة لجميع عامليها أسوة بالمدراء ورؤساء الأقسام بقيمة ( 5) آلاف دينار لكل عامل في الشركة ، وتعديل قرض الإسكان ليصبح 25( ) ألف دينار ، وذلك بأثر رجعي للذين على رأس عملهم وبحيث يسدد على أقساط لمدة 15 عاما. كما تطلب زيادة عدد المستفيدين من قرض الإسكان ليصل إلى( )150 مستفيدا سنويا ، بالإضافة إلى صرف مبلغ ثلاثة آلاف دينار لكل من هو على رأس عمله ولم يستفد من هذه الزيادة ممن استفادوا من القرض قبل العام 2002 ، وشمول كل من أمضى( 5) سنوات خدمة في الشركة بقرض الإسكان حتى لو بلغ سن التقاعد أو ترك العمل في الشركة ما لم يكن سبب هذا الترك الفصل.

وتحث النقابة إدارة الشركة على الموافقة على صرف مكافأة نهاية الخدمة بمعدل شهر عن كل سنة خدمة في الشركة للموظف المحال إلى التقاعد لسن الستين ، أو بسبب المرض أو الاستقالة أو الوفاة ، وبحيث لا يقل هذا المبلغ عن راتب سنة كاملة ، إلى جانب صرف "منحة الإسمنت" لمن أمضى من العمال خدمة ( 5 ) سنوات فأكثر في الشركة ولا يستفيد من حوافز ترك الخدمة.

وتدعو النقابة إدارة الشركة إلى تعديل حصة العمال من الأرباح (البونص) لتصبح( 6%) بدلا من( 4%) ، وتحويل رصيد الموظف واقتطاعاته الشهرية المخصصة لصندوق التكافل إلى صندوق التوفير ، وإعادة التأمين الصحي إلى جسم الشركة ، إلى جانب شمول الوالدين بنظامه.

وتشدد النقابة على ضرورة عدم التراجع عن أي حق مكتسب للعمال في نظام التأمين الصحي ، مطالبة بتعديل درجة الإقامة لجميع موظفي الشركة في المستشفيات للدرجة الأولى أو الثانية من خلال نظام يتم إعداده بالتعاون بين الشركة والنقابة. ولتحقيق مزيد من الأمن والاستقرار الوظيفي ، أكدت النقابة أهمية "عدم المساس" بأنظمة الشركة ونظام وكادر الموظفين وأية أنظمة مطبقة في الشركة وعدم استبدالها بأي نظام مهما كان. كما تطالب النقابة إدارة الشركة بالتركيز على البعد البيئي في المصانع ، وإيلاء البيئة الأهمية القصوى ومعالجة الآثار السلبية للغبار أينما وجدت ، فضلا عن التركيز على موضوع السلامة العامة والصحة المهنية وإيلاء أدوات السلامة العامة الشخصية الاهتمام اللازم ، مع التركيز على الوقاية من الإصابة قبل وقوعها وتأمين بيئة عمل خالية من الأخطار.

Date : 25-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش