الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

منتدى فلسطين ... إطار وطني ديمقراطي بأبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية

تم نشره في الثلاثاء 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
منتدى فلسطين ... إطار وطني ديمقراطي بأبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية

 

 
عمان - الدستور - كمال زكارنة

تشهد مدينة رام الله بعد غد الخميس الاعلان رسميا عن تأسيس منتدى فلسطين الذي عمل على تشكيله مجموعة من الشخصيات الفلسطينية في الداخل والخارج من مختلف المشارب السياسية والاقتصادية والفكرية غير الحزبية او الفصائلية بقيادة رجل الاعمال المهندس منيب المصري .

وفي لقاء مع"الدستور"في عمان قال المصري ان الهم الأساسي لدى الجميع الذين شكلوا المنتدى هو المشاركة المخلصة في العمل على الخروج بالشعب الفلسطيني من محنته وإنقاذ مشروعه الوطني وتحقيق أهدافه بإنهاء الاحتلال تماماً وحل قضية اللاجئين ، التي هي أساس محنة هذا الشعب ، حلاً عادلاً على أساس قرار رقم 194 للجمعية العمومية للأمم المتحدة ، وتمكين الشعب الفلسطيني من ممارسة حقه المشروع في تقرير مصيره على أرضه وإقامة دولته المستقلة كاملة السيادة ، كجزء من المجتمع الدولي بجميع الحقوق والواجبات المرتبطة بذلك.

واضاف المصري ان الجميع ارتأى في "منتدى" هو الإطار الأنسب للعمل وأنه من الضروري تمييز هذا المنتدى والتأكيد أنه ليس حزباً سياسياً وأن المنضوين فيه هم فلسطينيون من الوطن والشتات مستقلون عملياً عن أي إطار سياسي حزبي قائم ، جمعهم قلقهم على مصير مشروعنا الوطني وحسهم الوطني الديمقراطي وشعورهم بالمسؤولية ورغبتهم الشديدة بعمل ما من شأنه الخروج بشعبنا من هذا النفق الخانق المعتم نحو غدْ أفضل.

ومن هنا ، رأى الجميع إن إطلاق هذا الجهد تحت مسمى "منتدى فلسطين" هو عمل خالص من أجل فلسطين ، وليكن شعاره"لنعمل ، وبتجرد ، من أجل فلسطين حرة ديمقراطية مزدهرة. "

وقال المصري ان رسالة المنتدى هي الإسهام الفعال في إعادة الاعتبار لقضية شعبنا العادلة واستعادة الزخم للمشروع الوطني بأبعاده السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية مهتديا بمبادئ وثيقة إعلان الاستقلال التي أجمعت عليها م.ت.ف. والمرفقة بهذه الوثيقة ، تأكيداً لمركزيتها في عمل المنتدى.

وفي ضوء الإصرار الفلسطيني والإجماع الدولي على ضرورة وحتمية قيام الدولة الفلسطينية المستقلة ، يرى المنتدى أن بناء المؤسسات القوية والفاعلة ذات الكفاءة العالية على جميع الأصعدة ، السياسية والاجتماعية والثقافية والاقتصادية ، التي تؤسس للدولة المستقلة كاملة السيادة ، عملا وطنياً من الدرجة الأولى يستحق كل جهد وكل دعم.

المبادئ وعن مبادىء المنتدى قال المصري : انه إطار وطني ديمقراطي بأبعاد سياسية واقتصادية واجتماعية وثقافية يلتزم بالبرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية ، برنامج الدولة الفلسطينية المستقلة على كافة الاراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس وفقا لقرارات الشرعية الدولية ، ويتمسك بحقوق اللاجئين الفلسطينيين على أساس القرار رقم 194 للجمعية العمومية للأمم المتحدة بكل صلابة.

ويتمسك المنتدى بحقوق شعبنا الفلسطيني غير القابلة للتصرف ويؤكد على وحدته ووحدة أرضه وقضيته الوطنية ونظامه الديمقراطي ، وعلى احترام الشرعية الفلسطينية وبمختلف مكوناتها ، وفي المقدمة منها شرعية منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسساتها وشرعية الرئاسة الفلسطينية وشرعية المجلس التشريعي. ويتمسك المنتدى بالديمقراطية بمعناها الواسع كنظام دائم للحياة السياسية والاجتماعية الفلسطينية ، وبمبادئ الحكم الرشيد ، وعلى رأسها مبدأ التداول السلمي للسلطة والفصل بين السلطات ، كما يتمسك بحرية الإعلام وكفاءة القضاء واستقلاله ، وحق الأقلية بالاختلاف واحترام التعددية الفكرية والسياسية والحزبية داخل المجتمع والنظام السياسي ككل ، ويرفض وينبذ كل ما يتعارض مع هذا المبدأ.

ويعتمد المنتدى من أجل تحقيق رسالته وأهدافه كل الآليات الشرعية الضرورية لبناء رأي عام واع لطبيعة المشاكل والقضايا التي تواجه شعبنا وتقديم الحلول لها ، مهتديا بمبادئ وثيقة إعلان الاستقلال التي أجمعت عليها م.ت.ف. ، وزج طاقاته وكفاءاته وإبداعاته في مجرى النضال الواسع في ظل التعددية والتنوع والمنافسة في إطار الوحدة الوطنية.

ويؤكد المنتدى على حق شعبنا المبدئي في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بكافة الأشكال والوسائل التي يكفلها القانون الدولي ، وبما ينسجم مع عدالة وأخلاقية قضيتنا والمصلحة الوطنية والقومية العليا.

ويؤكد المنتدى أن مواجهة الاحتلال طويل المدى هي مهمة ذات طابع شمولي وتحتاج إلى بناء الإنسان الفلسطيني والمؤسسة الفلسطينية بما يعزز إمكانات الصمود المجتمعي في فلسطين ، وأن الاستثمار في التنمية وفي مجالات التعليم والصحة والثقافة والعمل الاجتماعي والاقتصادي والشبابي هي كلها عناصر في صلب المشروع الوطني الفلسطيني نحو بناء الدولة المستقلة ذات السيادة ووضعها على خارطة المجتمع الدولي كدولة فاعلة تنشط في بناء السلم الدولي وتساهم في تطوير الحضارة الإنسانية.

الأهداف

وعن الاهداف التي يعمل منتدى فلسطين على تحقيقها قال المصري انه يعمل من أجل إعادة الاعتبار لمنظمة التحرير الفلسطينية وإخراجها من حالة الشلل والتهميش ، ومن أجل تطوير أوضاعها وإصلاحها وتجديد هيئاتها بالأساليب الديمقراطية ، ولتبقى إطارا كفاحيا توحد كافة أفراد وقوى وأحزاب شعبنا في نضاله من أجل تحقيق أهدافه الوطنية.

وتحقيق حقوق ووحدة الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده ، والحفاظ على هويته الوطنية وشرعية ووحدانية تمثيله والدفاع عن برنامجه الوطني. والتأكيد على أن النضال الفلسطيني هو جزء من النضال العالمي من اجل خلق عالم خال من العنف والاضطهاد والتمييز والاستغلال والاستعمار ، عالم ينعم بالرخاء والاستقرار والسلام ، عالم يؤمن بمواثيق حقوق الإنسان وحماية البيئة.

وتوحيد جهود جميع الأشخاص الذين يشاركونه تطلعاته ورؤاه السياسية والاجتماعية ويوافقون على رسالته ويحترمون الفكر الموضوعي والأساليب الديمقراطية والتوجهات الاجتماعية والثقافية التي يتبناها.

وبناء مجتمع ديمقراطي عصري مبني على المساواة وتكافؤ الفرص وتوفير الحقوق والحريات الفردية والعامة لكل المواطنين بدون تمييز ، وتعزيز المواطنة واعتماد الحوار والأساليب الديمقراطية في عملية البناء وحل الخلافات بعيداً عن العنف بجميع أشكاله ، بما فيها الإقصاء والتفرد والهيمنة والحفاظ على دور المؤسسات الشعبية والنقابية والأهلية ومواجهة الفئوية بما يؤدي لأوسع مشاركة شعبية في الكفاح الوطني وتوحيد كافة الجهود الوطنية التي تجمع بين الصمود والتماسك المجتمعي وفق أجندة موحدة في ظل قرار وطني واحد تقوده منظمة التحرير الفلسطينية.

والسعي لكي يسود السلم الأهلي كافة نواحي المجتمع واستخدام الأساليب المشروعة والقانونية للبناء ولحل النزاعات والخلافات الداخلية والتأكيد على تماسك المجتمع وتوحده على منظومة القيم والأخلاق وقبول الرأي والرأي الآخر والمشاركة الشعبية وضمان انعقاد الانتخابات الدورية في كافة أجهزة المنظمة والسلطة الوطنية والحكم المحلي وكافة الهيئات المدنية والأهلية.

وتعزيز التعليم الهادف لبناء الشخصية الفلسطينية المعافاة الحرة المستقلة المبدعة ذات التفكير النقدي ، وضمان حرية الرأي والتفكير والتعبير والإعلام والثقافة وتشكيل الجمعيات النقابية والمهنية والخدمية ، وضمان الرعاية الصحية لكافة المواطنين ، وتشجيع الإنتاج والإبداع ومواجهة الاتكال والإهمال ، والاهتمام بشكل خاص بدور المرأة الفلسطينية في عملية التنمية بجميع مناحيها.

وتقوية الدور التنموي الاجتماعي والاقتصادي وتوفير بيئة مواتية للاستثمار والبناء ، وتعزيز دور المؤسسات الاقتصادية الأهلية لتكون الرافعة الأساسية في التنمية وتعزيز صمود المواطنين على ارض فلسطين. وتنمية كافة القطاعات والمحافظات بدون تمييز ، وتوفير برامج خاصة لتنمية القدس واعمارها وتعزيز صمودها.



Date : 13-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش