الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خبراء ومختصون يدعون الى دعم قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني

تم نشره في الاثنين 19 تشرين الثاني / نوفمبر 2007. 02:00 مـساءً
خبراء ومختصون يدعون الى دعم قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني

 

 
عمان - الدستور - ليلى الكركي

اكد معنيون محليون واوروبيون على اهمية دور المانحين والممولين في دعم أنشطة برنامج إعادة هيكلة قطاع التشغيل والتعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن والذي من شانه تبسيط إجراءات التعاون بين الجهات المانحة والممولة من جهة وبين وزارة العمل من جهة أخرى والمساهمة في تبني آليات عمل أكثر فاعلية وشفافية بين جميع الأطراف .

جاء ذلك خلال ورشة عمل متخصصة نظمها الإتحاد الأوروبي بالتعاون مع وزارة العمل امس لدعم قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن بمشاركة خبراء ومختصين من الإتحاد الأوروبي والمؤسسات والهيئات الوطنية المعنية بهذا القطاع ، بالإضافة الى ممثلين عن الجهات الدولية المانحة والممولة لهذا القطاع ، حيث ناقش المشاركون الأولويات المدرجة على خطة برنامج إعادة هيكلة القطاع لعامي( 2007 و )2008 وآليات التنفيذ بالتعاون مع الجهات المانحة .

واكد مندوب وزير العمل امين عام الوزارة ماجد الحباشنة على أهمية عملية تطوير قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني ودعمه من قبل الحكومة والشركاء في القطاعين العام والخاص اضافة إلى اهتمام ودعم الجهات والمنظمات الدولية والمانحة ، كون هذا الدعم"سيعمل على تحسين وتطوير تدريب وتشغيل الأردنيين وبالتالي انعكاسه الإيجابي على تخفيض معدلات البطالة في المملكة".

وتهدف الورشة إلى الخروج بمقترحات تقدم الى صانعي القرار في الحكومة لوضع خيارات استراتيجية لتصميم مشروع دعم قطاع التدريب والتعليم والتدريب المهني والتقني في الاردن كما وردت في المشروع الوطني الإرشادي«2006» 2013 - اضافة إلى مناقشة عملية التمويل والتطبيق.

وأشارالحباشنة ان الوزارة"ملتزمة بإعادة هيكلة هذا القطاع من اجل تحقيق أهداف الحكومة في الحد من الفقر والمساهمة في جذب الأردنيين سواء أكانوا شبابا أم نساء أم عاطلين عن العمل ومن ذوي الاحتياجات الخاصة للانضمام إلى سوق العمل" ونوه الى ان وزارة العمل شكلت فريق عمل مهمته التنسيق والتعاون مع الجهات المانحة في تنفيذ برامج إعادة هيكلة قطاع التشغيل والتعليم والتدريب المهني والتقني.

وقد حددت وزارة العمل في وقت سابق الانشطة الخاصة بتحقيق هدف اعادة هيكلة قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني من خلال انشاء المجلس الاعلى لتنمية الموارد البشرية وذلك بعد استكمال اجراءات اقرار القانون الخاص بهذا المجلس واستكمال اجراءات اقرار نظام مجلس الاعتماد والجودة ، وضمن اطار الخطة الاستراتيجية التي وضعتها للاعوام« 2006 - »2009 والتي من اهدافها تنظيم سوق العمل وتدريب وتشغيل الاردنيين وتوفير وضمان حقوق العمال الاساسية واعادة هيكلة قطاع التعليم والتدريب المهني والتقني .

وكانت دراسة حديثة صادرة عن وزارة العمل تحت عنوان" سوق العمل الأردني في ظل الهبة الديموغرافية"اشارت الى ان معدلات البطالة وصلت مع نهاية عام 2006 الى مانسبته (13,9%) ، في حين يقدر حجم القوى العاملة الأردنية بحوالي (1,3) مليون عامل وعاملة من اجمالي عدد سكان الأردن ، ومعدل المشاركة الخام في النشاط الأقتصادي بين الأردنيين يبلغ (23,9%) .

يذكر ان وزارة العمل تحضر لعقد مؤتمر وطني قبل نهاية العام الحالي لمناقشة كافة القضايا المتعلقة بقطاع التشغيل والتعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن من اجل تفعيل مشاركة القطاع الخاص ، وجعل الأردنيين أكثر إدراكا بأهمية قطاع التشغيل والتعليم والتدريب المهني والتقني في الأردن.

Date : 19-11-2007

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش