الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

العطلة المدرسية.. النهاية والبداية

تم نشره في الخميس 7 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
العطلة المدرسية.. النهاية والبداية

 

 
ان رسالة التعليم لها قدسية في كافة الشرائع والاديان السماوية وقد حثنا الدين الاسلامي السمح على العلم والتعلم باعتباره ركنا اساسيا في العقيدة الاسلامية وأمرا إلهيا فكانت الآيات الكريمة والاحاديث النبوية الشريفة تحث على الاستزاده من العلم والتعلم وترفع من شأن العلماء وقدرهم وكانت اول كلمات اللّه عز وجل الى نبيه الكريم «اقرأ» والعلم في حد ذاته ضرورة هامة للتقدم والرقي لبناء الاسس السليمة التي تساهم في بناء مكونات الحضارات الانسانية لكافة الامم والشعوب.
وفي مجتمعنا حدثت ثورة متسارعة في مجالات التعليم والمعرفة وأصبحت نسبة المتعلمين في بلدنا من اكبر النسب في المنطقة العربية لا بل على مستوى الدول المتقدمة حيث انه يتم تقديم الدراسة وخاصة الجامعية ويتم اعطاؤها الاولوية على حساب لقمة العيش والملبس لغالبية الاسر الاردنية التي كدت وتعبت وتغربت وعملت وضربت في الارض حتى يتحقق المراد والغاية التي يطمح إليها كل أب وأم وبعد ان قاموا ببذل كافة الجهود منها المادية والمعنوية والنفسية والسهر طويلا على توفير افضل الاجواء والادوات والآليات اللازمة لراحة وطمأنينينة فلذات الاكباد وتقديمهم للغالي والنفيس عبر رحلة فيها المشقة والمتعة على حد سواء في سبيل ان يصلوا الى المستوى المنشود والمستقبل الآمن من التعليم والتربية وذلك حتى ينهلوا ويكتسبوا افضل السلوكيات والمعلومات والمهارات والابداعات العلمية والادبية والفنية والرياضية والثقافية.
لقد قام ابناؤنا الطلبة باستكمال كافة الاجراءات اللازمة من التحضيرات والاستعدادات الدراسية المكثفة لتأدية الامتحانات النهائية للفصل الثاني من السنة الدراسية في كافة مدارس وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث الدولية والثقافة العسكرية اضافة الى مدارس القطاع الخاص وينتظرون الحدث السعيد المتمثل بإعلان نتائج تلك الامتحانات بعد طول عناء وسهر وترقب يجني كل منهم ثمرة بذاره.
وننتظر العطلة الصيفية السنوية لاعادة تقييم المستويات الدراسية لابنائنا والتي تعتبر من جهة نهاية التعلم في المرحلة الاساسية ونقلة نوعية جادة الى المستوى المتقدم في التعليم الثانوي الاكاديمي والمهني وقد تكون من جهة اخرى البداية القوية الى انطلاقة خلاقة نحو الامل الجديد والرقي المتمثل في بداية مشوار الدراسة الجامعية بعد نهاية الثانوية العامة.
ونحن نقترب من بداية العطلة الصيفية الموسمية لمدارسنا وطلابنا يحدونا الامل آباء وأولياء امور ومهتمين بالمصلحة العامة ان تكون وزارة التربية والتعليم قد أعدت برنامجا متكاملا يتماشى مع الاستراتيجية التعليمية وفق ابعاد وطنية لعمل معسكرات البناء والتدريب وإيجاد مراكز للتقوية في المواد الدراسية لطلبة المرحلة الثانوية والتوجيهي وكذلك افتتاح المراكز الفكرية الدينية في المدارس والمساجد لتعليم وتحفيظ القرآن الكريم والاحاديث والسيرة النبوية العطرة لرسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم وكذلك العمل على فتح الملاعب والمسابح الرياضية ومرافق المدن الرياضية والحدائق العامة ومراكز تعلم الكمبيوتر والانترنت والاندية لتنمية مواهبهم ولاستيعاب قدراتهم وامكانات ذلك الجيش العرمرم من طلابنا وللحفاظ على سلامتهم وأمنهم من الحوادث المرورية التي تكثر خلال تلك العطلة حيث يقدر عددهم بحوالي المليونين ، مشكلين نسبة تزيد عن ثلث سكان المملكة وعلى ان يكون ذلك المجهود بالتعاون والتنسيق المشترك مع الجهات ذات العلاقة في وزارة الاوقاف والثقافة والمجلس الاعلى للشباب والقوات المسلحة الاردنية والأمن العام وأمانة عمان الكبرى صاحبة الدور الطليعي والريادي والبلديات بامكانياتهم ومرافقها المتوفرة لديها.

* بسام عبدالفتاح الشروف - مدير ثقافة بلدية الرصيفة
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش