الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تبلغ ذروتها السبت والأحد.. وتؤثر على الثروة الزراعية والحيوانية * «الـزراعـة» و «الأرصـاد» تـدعـوان الى اجراءات وقائية تحسبا للموجة الحارة

تم نشره في الخميس 21 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
تبلغ ذروتها السبت والأحد.. وتؤثر على الثروة الزراعية والحيوانية * «الـزراعـة» و «الأرصـاد» تـدعـوان الى اجراءات وقائية تحسبا للموجة الحارة

 

 
عمان - الدستور - دينا سليمان: حذرت وزارة الزراعة من الآثار المترتبة على القطاع الزراعي بشقيه النباتي والحيواني ، جراء تأثر المملكة بكتلة هوائية حارة مندفعة من أواسط الجزيرة العربية باتجاه المملكة اعتباراً من يوم غد الجمعة ، وتستمر حتى الثلاثاء المقبل حسبما أفادت دائرة الأرصاد الجوية.
وبين مدير مديرية الإرشاد الزراعي في وزارة الزراعة المهندس خليل جرن في تصريح لـ"الدستور"الآثار السلبية المترتبة على القطاع النباتي والتي ستؤدي إلى تقليل المستوى الرطوبي حول منطقة الجذور من خلال تبخر الماء من المسامات الورقية للأشجار والنباتات وهو ما يعرف بـعملية "النتح"، متخوفاً من أن تصل إلى مرحلة الجفاف أو الموت بالتزامن مع استمرار ارتفاع درجات الحرارة خلال الأيام الخمسة المقبلة.
ودعا المهندس جرن المزارعين إلى اتخاذ الاحترازات الوقائية اللازمة التي من شأنها أن تحد من الخسائر التي قد تلحق بالمزارعين ، والمتمثلة باستمرارية ري الزراعات الشجرية ، والزراعات الحديثة "الأشتال" ، وكذلك الأشجار التي تعتمد على مياه الأمطار وهو ما يعرف بالري التكميلي ، بالإضافة إلى التوقف عن عمليات التسميد التي تتطلب عمليات ري إضافية ، وكذلك التوقف عن الرش ضد الآفات وعمليات التطعيم.
ولفت مدير الإرشاد الزراعي إلى الأثر الإيجابي للموجة الحارة على القطاع النباتي ، والذي يكمن بالقيمة التسويقية كونها ستسهم في تسريع نضوج المحاصيل الزراعية على اختلاف أنواعها ، وتوافرها في السوق المحلية بكميات تغطي أو تفوق حجم الطلب المحلي وبأسعار مناسبة.
وفيما يتعلق بالقطاع الحيواني حذر جرن من نفوق الحيوانات جراء الموجة الحارة والتي سيبرز تأثيرها على مزارع وبيوت الدواجن على وجه التحديد ، داعياً المزارعين ومربي الثروة الحيوانية إلى اتخاذ الإجراءات الوقائية اللازمة التي تسهم بخفض درجة حرارة المزارع وبيوت الدواجن للحيلولة دون وقوع حالات نفوق ، من خلال تهويتها وتظليلها بمظلات واقية من أشعة الشمس المباشرة ، بالإضافة إلى تأمين الكميات اللازمة من ماء السقاية التي لا بد من تجديدها بين الحين والآخر لضمان برودتها ، فضلاً عن تقليص عدد "الدواجن والصيصان" في المتر المربع ، وتقديم الاعلاف في ساعات الصباح الباكر والمساء لا في ساعات الذروة.
ودعا جرن النحالين إلى الانتباه لطوائف النحل وتزويدها باحتياجاتها من مياه السقاية وتجديدها بين الحين والآخر للمحافظة على برودتها ، وعدم الكشف عن خلايا النحل في أوقات الذروة.
من جانبه قال مدير عام دائرة الأرصاد الجوية بالوكالة عبد الحليم أبو هزيم لـ "الدستور"ان درجات الحرارة ستصل غدا الجمعة إلى 35 درجة مئوية ، متوقعاً في ذات الوقت أن يلمس المواطنون يومي السبت والأحد ذروة الموجة الحارة ، حيث ستصل درجة الحرارة العظمى إلى 40 ، لافتاً إلى أنها ستفوق معدلها السنوي بنحو 8 درجات مئوية ، في حين ستصل درجة الحرارة العظمى يوم الإثنين المقبل إلى 38 ، لتبدأ الموجة الحارة بالانحسار التدريجي يوم الثلاثاء مع بقاء الطقس حاراً نسبياً في معظم محافظات المملكة.
ودعا مدير الدائرة الوزارات والجهات المعنية إلى أخذ الاستعدادات والتدابير اللازمة لمواجهة تلك الموجة ، ممثلة بشركة الكهرباء التي ستشهد ضغطاً على المولدات الكهربائية نتيجة كثافة استخدام المواطنين لوسائل التبريد ، ووزارة الزراعة التي لا بد أن تتخذ حزمة من الاحترازات الوقائية اللازمة ، والمياه التي ستشهد نسبة ارتفاع في ضخها واستخدامها ، وكذلك المستشفيات التي من المتوقع أن تستقبل حالات لمواطنين معرضين لضربات شمس.
واشار أبو هزيم إلى أن غالبية موجات الحر التي تشهدها المملكة تبرز خلال شهري حزيران وتموز من كل عام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش