الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في لقاء مع الرئيس التنفيذي لشركة «مياهنا» * الزعبي : الاستمرار في برنامج التوزيع الحالي والوضع المائي سيكون افضل من السابق

تم نشره في الاثنين 4 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
في لقاء مع الرئيس التنفيذي لشركة «مياهنا» * الزعبي : الاستمرار في برنامج التوزيع الحالي والوضع المائي سيكون افضل من السابق

 

 
* 18 مليون دينار قيمة اثمان المياه المستحقة على المواطنين والمؤسسات

عمان - الدستور - كمال زكارنة
ينتهي مع نهاية الشهر الحالي بشكل رسمي وفعلي العقد الموقع بين شركة مياه الاردن "مياهنا" وشركة ليما الفرنسية ويتم التسليم والاستلام وانتقال كافة الصلاحيات والاعمال رسميا لشركة مياهنا .
الرئيس التنفيذي لشركة "مياهنا" المهندس كمال الزعبي قال ان الانتقال عمليا حصل منذ الاول من كانون الثاني من العام الحالي ومنذ ذلك التاريخ يعمل من شركة ليما مع شركة مياهنا موظفان اثنان فقط وقد تسلمنا المسؤولية الكاملة منذ اليوم الاول من هذا العام مشيرا الى ان جميع المدراء الذين كانوا يديرون عمل شركة ليما هم اردنيون باستثناء شخصين فقط ، وهم نفس المدراء الذين يعملون الان في شركة مياهنا . وقال الزعبي ل"الدستور" انه لا توجد لدينا اية تخوفات او قلق على اي صعيد جراء انتهاء عقد ليما مع مياهنا بل على العكس نحن نتطلع للمستقبل بكل ثقة وسوف يكون وضعنا المائي افضل من السابق .
واضاف الزعبي الذي ترأس شركة مياه القبة منذ تأسيسها ولمدة ثلاث سنوات قبل ان يتسلم رئاسة شركة مياهنا ، لقد بدأنا نتلمس الايجابيات التي تحققت خلال الاشهر الستة الماضية مثل زيادة عدد ساعات الضخ والتزويد المائي للمواطنين باستثناء فترة الارباك التي استمرت ثلاثة اسابيع نهاية شهر نيسان الماضي بسبب عدم انتظام الضخ من محطة الزارة - ماعين والذي عاد الى طبيعته حاليا .
وقال ان جميع جميع محطات وابار المياه التي تزود العاصمة بالمياه تعمل بشكل جيد ، وعلى مستوى اعمال الصيانة نلاحظ انخفاضا ملموسا في اعداد الخطوط المكسورة التي ترد عنها بلاغات للشركة مؤكدا ثقته من امكانية النجاح في المستقبل . معدلات التحصيل . واشار الزعبي الى ان معدلات التحصيل تحسنت بشكل كبير حيث تمكنت الشركة من تحصيل حوالي 900 الف دينار من الديون القديمة التي تقدر بحوالي 18 مليون دينار على المواطنين والمؤسسات .
وقال الزعبي ان الشركة استحدثت برامج حوافز للموظفين في ثلاثة مجالات ، الاول دقة اصدار الفواتير والتحصيل ، والثاني للعاملين في مجال انتاج المياه ومراقبة نوعيتها ، والثالث للعاملين في صيانة شبكات المياه . واضاف : سوف تستمر الشركة في تفعيل مبدأ الحوافز الايجابية لاصحاب الانجازات الجيدة وبكل عدالة عدة عطاءات .
وقال الزعبي ان الشركة باشرت في اصال الخدمات للمواطنين الذين ينتظرون منذ سنوات حيث تم احالة عطاءين لخدمة التجمعات الصغيرة المتناثرة . وباشر المقاولون بالعمل من اجل ايصال المياه لهذه التجمعات ، كما يجري حاليا العمل على طرح عطاءات لخدمة عقارات وتجمعات بالصرف الصحي التي تنتظر الدور منذ سنوات مشيرا الى ان الكلفة الاجمالية لهذه الخدمات تصل الى حوالي 17 مليون دينار ، ستقوم الشركة هذا العام بانفاق خمسة ملاين دولار على هذه الخدمات والباقي خلال السنوات القادمة . واضاف ان الشركة سوف تطرح عطاء اخر هذا العام لاستبدال حوالي 4000 وصلة منزلية وبعض المواسير المعطلة والتالفة بقيمة 1,7 مليون دينار ، كما يجري حاليا التحضير وبالتعاون مع بنك الاعمار الالماني "÷ّّ.ن.ً لتنفيذ مشروع بقيمة 16 مليون دينار لاستبدال مواسير معدنية ووصلات منزلية تالفة مشيرا الى ان التنفيذ الفعلي لهذا المشروع سيبدأ نهاية العام الحالي . وقال ان اجهزة الشركة المختلفة تقوم بمراقبة دائمة لجميع مناطق العاصمة من اجل ضمان وصول المياه اليها حسب الدور وذلك من خلال التأكد من وصول المياه الى اعلى نقطة في كل منطقة لان هذا يعني وصل المياه لكافة المواطنين في تلك المنطقة .
واشار الى وجود شكاوى قليلة من عدم وصول المياه والتي غالبا ما تكون لاسباب لا تتعلق بعملية الضخ والتزويد مثل وجود انسدادات في خطوط المياه الناقلة او نتيجة كسر بعض الخطوط وما شابه ذلك ، مؤكدا ان الشركة تقوم بمتابعة هذه الحالات بمنتهى الدقة . اعادة الهيكلة . وفي رده على سؤال فيما اذا كان هناك توجه لاعادة هيكلة الشركة قال اننا نقوم حاليا باعداد هيكل تنظيمي يلبي احتياجات الشركة خاصة وانها اصبحت مسؤولة عن الاستثمار العادي والمتوسط اضافة لاعمال التشغيل والصيانة بمعنى انها اصبحت مسؤولة عن توسعة الشبكات داخل مناطق خدمتها لتلبية احتياجات النمو المتسارع الامر الذي يتطلب تقوية الاقسام الهندسية العاملة في التصميم والعطاءات والاشراف . وقال ان الشركة تقوم حاليا بالتحضير لانشاء واستعمال نظام معلومات ادارية شامل ، كما باشرت بتحسين اجواء العمل للموظفين من حيث ايجاد العلاوات والحوافز حسب طبيعة العمل والجهد .
واكد ان من اهم نتائج اعادة الهيكلة في الشركة الانتقال من اعمال الصيانة الطارئة الى مرحلة الصيانة الوقائية . وعن قدرة الشركة على تلبية احتياجات العاصمة من المياه هذا الصيف قال الزعبي ان الشركة تتزود بالمياه من مصادر داخلية اي الابار الموجودة ضمن محافظة العاصمة وتشكل ثلث الكميات المطلوبة ، ومصادر خارجية اهمها قناة الملك عبدالله ، ومشروع الزارة - ماعين ، ومشروع اللجون ، والازرق وهذه المصادر بمجملها تشكل ثلثي كميات المياه المطلوبة للعاصمة . وبين انه حسب الاتفاقيات الموقعة مع وزارة المياه والري وسلطة المياه فانهما الجهتان اللتان تحددان كميات المياه المطلوبة للعاصمة ، اي ان الشركة لا تستطيع الحصول على كميات اكبر من تلك التي تحددها الوزارة والسلطة . مشاريع عديدة .
واوضح ان كميات المياه المحددة للعاصمة هذا العم تزيد عن مثيلتها من العام الماضي بنسبة 4% وذلك لتلبية احتياجات المشتركين الجدد الذين بلغ معدل زيادتهم العام الماضي 7% ، حيث وصل عدد الاشتراكات الجديدة في عمان العام الماضي "25777" اي ما يعادل محافظة صغيرة ، وهذا يعكس النمو السكاني الطبيعي وغير الطبيعي .
وقال الزعبي : خلاصة القول ان الوضع المائي هذا العام سيكون افضل نسبيا من العام الماضي وسوف يستمر العمل ببرنامج التوزيع كما هو عليه الان .
وقال ان كميات المياه المتاحة للعاصمة لا تسمح بالانتقال من نظام التزويد المتقطع حسب البرنامج على الدور الى نظام التزويد المستمر . وعن قدرة الشركة على تلبية احتياجات الاستثمارات المتزايدة في العاصمة من المياه قال ان عمان تشهد قفزة استثمارية ضخمة مثل مشاريع الابراج الجديدة والمدينة السكنية في منطقة الجيزة التي سوف تستوعب حوالي 200 الف نسمة الى جانب مشاريع عديدة شمال العاصمة ، والمناطق الاخرى ، وكل هذه المشاريع بحاجة الى كميات كبيرة من المياه يتوجب توفيرها ، وهذه مسؤولية وزارة المياه والري - سلطة المياه ، اما دور الشركة فينحصر في عمليات التوصيل والضخ وتوابعها .
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش