الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ايقاف اثنين على ذمة التحقيق وامهال الاخرين الفارين لتسليم نفسيهما * الأجهزة الأمنية تحبط محاولة 4 أشخاص خططوا لتهريب مخدرات واسلحة الى اسرائيل والضفة الغربية

تم نشره في الأربعاء 6 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
ايقاف اثنين على ذمة التحقيق وامهال الاخرين الفارين لتسليم نفسيهما * الأجهزة الأمنية تحبط محاولة 4 أشخاص خططوا لتهريب مخدرات واسلحة الى اسرائيل والضفة الغربية

 

 
عمان - الدستور
احبطت الاجهزة الامنية محاولة 4 متهمين خططوا لتصدير مخدرات واسلحة الى الضفة الغربية واسرائيل من خلال التسلل من والى الاراضي الاردنية حسب ما كشفت عنه لائحة الاتهام .
وكشفت اللائحة ان الاجهزة الامنية اوقفت المتهمين يوسف .م ع 23 عاما ، واحمد . ا س 23 عاما على ذمة القضية ، فيما امهلت محكمة امن الدولة المتهمين الفارين من وجه العدالة وهم كل من علي عودة عيد رشايدة ( فلسطيني الجنسية) سكان بلدة الكرامة وشقيقه خالد لتسليم نفسيهما للسلطات القضائية خلال 10 ايام من نشر قرار الامهال الصادر يوم امس الاول .
واسندت نيابة امن الدولة للمتهمين تهم تصدير مادة مخدرة (هيروين) بقصد الاتجار بالاشتراك ، الشروع التام بتصدير مادة مخدرة (هيروين) بقصد الاتجار بالاشتراك ، تصدير اسلحة نارية وذخائر من دون ترخيص قانوني والتسلل من والى اراضي المملكة مع حيازة اسلحة اوتوماتيكية .
وحسب لائحة الاتهام فان وقائع الدعوى خلصت الى ان المتهمين علي وخالد شقيقان وتربطهما علاقة معرفة وصداقة بالمتهم يوسف بحكم النسب والسكن في ذات المنطقة ( بلدة الكرامة ) كما ان المتهمين يوسف وعلي وخالد يرتبطون بعلاقة وثيقة مع المتهم احمد اسا سها اصرارهم جميعا على العيش والكسب الحرام عن طريق الاشتراك بتصدير المخدرات لغايات الاتجار بها . ولم يكتف المتهمون يوسف وعلي وخالد بذلك بل قاموا بتوسيع عملياتهم الاجرامية بان ادخلوا الى جدول اعمالهم المزدحم بالحرام القيام بتصدير الاسلحة والذخائر بالاشتراك مع احد الاشخاص يدعى ابو عقاب لم يكشف التحقيق عن هويته.
وبالفعل وخلال عام 2006 اقام المتهم احمد في بيت شعر العائد له في منطقة السويمة بتسليم المتهمين يوسف وخالد كميات كبيرة من المخدرات لتصديرها الى اسرائيل لقاء مبالغ مالية كبيرة لهما حيث قام المتهمان يوسف وخالد بنقل تلك الكمية من المخدرات بوسطة البكب العائد للمتهم علي الى احدى المناطق على ضفة البحر الميت ، وفي المكان والزمان المحددين حضر قارب من الطرف الاخر ـ اسرائيل ـ بداخله احد الاشخاص ، وقام المتهمان يوسف وعلي بتسليمه كمية المخدرات حيث تم تصديرها الى اسرائيل بواسطة القارب عبر البحر الميت واستمر المتهمون يوسف واحمد وخالد على هذا المنوال وقاموا باشراك المتهم علي معهم في ذلك .
وفي احدى المرات وبسبب ضبط احد القوارب المحملة بكميات كبيرة من المخدرات التي تعود للمتهمين جميعا ومعهم اشخاص اخرون قام المتهم خالد بالهروب الى الضفة الاخرى من البحر الميت متسللا اراضي المملكة واخذ المتهم خالد من هناك بالتنسيب هاتفيا مع المتهمين يوسف واحمد وعلي في عمليات تصدير المخدرات من الاردن الى الضفة الغربية واسرائيل .
وبتاريخ 13 - 10 - 2006 وبناء على التنسيق المسبق ما بين المتهم خالد والمتهمين يوسف وعلي للقيام بتصدير اسلحة نارية وذخائر قابل الاخير المدعو ابو عقاب وهو من سكان الرامة واستلما منه كمية من الاسلحة (رشاشي كلاشنكوف ومسدس ) بالاضافة الى عدد من مخازن الذخيرة وكميات كبيرة من الذخائر قاما بتخبئتها في بك اب (الديانا) نوع تويوتا العائدة للمتهم خالد وسلما ابو عقاب مبلغ 1400 دينار لقاء ذلك وقام المتهمان يوسف وعلي في اليوم التالي بالتنسيق مع المتهم خالد للتوجه بالبك اب والتي يستخدم في عمليات تصدير المواد المخدرة والمخباة بداخلها الاسحة النارية والذخائر الى منزل المتهم احمد بمنطقة سويمة واستلما منه جالونين احدهما حجم كبير والاخر حجم صغير يحتويان على كمية كبيرة من مادة الهيروين المخدرة وقاما بتخبئتها بالسيارة المذكورة بعدها توجه المتهمان يوسف وعلي للمكان المتفق عليه مع المتهم خالد للضفة الشرقية للبحر الميت منطقة زرقاء ماعين مقابل جبل عطوة وقاما بتخبئة الاسلحة النارية والذخائر والمخدرات تحت احدى الاشجار هناك .
وفي اليوم التالي لحين حضور المتهم خالد ، بواسطة احد القوارب من الضفة الاخرى وتسليمها له توجه المتهمان يوسف وعلي بعد صلاة التراويح من بلدة الكرامة بواسطة البكب الى مكان الاسلحة والذخائر والجالون الصغير المحتوي على مادة الهيروين المخدر تم اكتشاف امرهم من قبل القوات المسلحة الاردنية المتواجدين بوظيفة رسمية في المنطقة حيث قام المتهم خالد بالهروب بواسطة القارب الذي حضر به الى الطرف الاخر متسللا من اراضي المملكة ومعه كميات الاسلحة والذخائر والكمية الكبيرة من مادة الهيروين ولاذ المتهم علي بالهرب من المكان بالسيارة التي حضر بها في حين قام المتهم يوسف بالاختباء بين الصخور الا انه تم القاء القبض عليه من قبل افرد الجيش الاردني وبدلالته تم ضبط (الجالون) الصغير المحتوي على مادة الهيروين والمخدر الذي كان يخفيه تحت احدى الاشجار بمنطقة زرقاء ماعين مكان هروب القارب وتبين ان بداخلة (17) مكعبا من مادة الهيروين المخدر ملفوف عليها لاصق بني اللون حيث جرى تسليم المتهم يوسف والمضبوطات لادارة مكافحة المخدرات.
وبالتحقيق معه اعترف بالوقائع اعلاه وبنتيجة فحص المواد المضبوطة والتي بلغ وزنها 4350 كيلو غرام تبين انها تحتوي على مادة الديامورفين المعروفة باسم الهيروين المخدر وبتاريخ 6 ـ 12 ـ 2006 القي القبض على المتهم احمد وجرى التحقيق معه.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش