الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته والرئيس المصري يؤكدان على بذل أقصى الجهود لدفع عملية السلام * الملك يدعو لإطلاق مفاوضات سياسية تستند الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية

تم نشره في الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
جلالته والرئيس المصري يؤكدان على بذل أقصى الجهود لدفع عملية السلام * الملك يدعو لإطلاق مفاوضات سياسية تستند الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية

 

 
شرم الشيخ - بترا
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري محمد حسني مبارك امس حرصهما المشترك على بذل أقصى الجهود لدفع عملية السلام ومساعدة الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي للمضي قدما وتحقيق تقدم ملموس على أرض الواقع.
ودعا جلالة الملك الى إطلاق مفاوضات سياسية تستند الى قرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية ، مشددا على أهمية تحديد جدول الأعمال والجدول الزمني المقترح لهذه المفاوضات خلال الاسابيع القادمة التي يجب أن تؤدي إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة.
وشدد الزعيمان خلال اجتماع ثنائي عقداه قبيل بدء القمة الرباعية في شرم الشيخ مساء امس والتي يشارك فيها الى جانب جلالته والرئيس مبارك الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت على أهمية وحدة الصف الفلسطيني في هذه المرحلة الدقيقة ليتمكن الفلسطينيون من استعادة حقوقهم الوطنية المشروعة.
واعتبر جلالته والرئيس مبارك التطورات الاخيرة في قطاع غزة بأنها لا تخدم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة ، مؤكدا جلالته في هذا الاطار دعم الاردن للشرعية الفلسطينية وضرورة تعامل المجتمع الدولي وإسرائيل مع قطاع غزة باعتباره جزءا لا يتجزأ من الأراضي الفلسطينية الخاضعة لولاية السلطة الفلسطينية.
وأعرب الزعيمان عن مساندتهما لكل جهد يصب في تخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني وكسر الحصار المفروض عليه منذ فترة طويلة بهدف تحسين ظروفه المعيشية.
كما عقد جلالة الملك عبدالله الثاني اجتماعا ثنائيا مماثلا مع رئيس الوزراء الاسرائيلي ايهود أولمرت على هامش أعمال القمة الرباعية حيث طالب جلالته اسرائيل باتخاذ خطوات جادة لبناء الثقة مع الجانب الفلسطيني بما يمهد لاستئناف المفاوضات وإيجاد تسوية سياسية عادلة للقضية الفلسطينية وفي مقدمتها الإفراج عن السجناء الفلسطينيين وتجميد التوسع الاستيطاني ووقف الحفريات في مدينة القدس.
وحث جلالته اسرائيل على التعامل مع مبادرة السلام العربية بكل جدية باعتبارها تشكل فرصة واطارا مناسبا لحل النزاع العربي الاسرائيلي وتضمن لاسرائيل العيش بسلام مع جيرانها والا ستبقى المنطقة بأسرها عرضة لمزيد من الاضطراب والفوضى واتساع دائرة العنف والتوتر.
وأكد جلالة الملك ان الاردن سيواصل دوره في دعم وتفعيل المبادرة وحشد تأييد المجتمع الدولي لها حتى تحقق أهدافها ويترسخ السلام والاستقرار في المنطقة.
وطالب جلالته اسرائيل برفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني ، والإفراج عن أموال السلطة المجمدة ، وإنهاء القيود على حركة وانتقال الفلسطينيين مما يخفف من معاناتهم ويصب في تحسين ظروفهم المعيشية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش