الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جلالته ورئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك يبحثان تطوير علاقات التعاون الثنائي * الملك: الأردن يدعم الجهود والمساعي لتعزيز التعايش الإثني والديني المشترك في منطقة البلقان

تم نشره في الثلاثاء 26 حزيران / يونيو 2007. 03:00 مـساءً
جلالته ورئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك يبحثان تطوير علاقات التعاون الثنائي * الملك: الأردن يدعم الجهود والمساعي لتعزيز التعايش الإثني والديني المشترك في منطقة البلقان

 

 
* التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية والاعلامية

عمان - بترا - صالح الدعجة
استقبل جلالة الملك عبد الله الثاني وجلالة الملكة رانيا العبدالله في قصر بسمان الزاهر امس فخامة رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك نبويشا رادمانوفيتش الذي يقوم بزيارة رسمية للمملكة تستمر يومين.
وأجرى جلالة الملك وفخامة الرئيس رادمانوفيتش مباحثات تناولت آليات تطوير علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في شتى المجالات وجهود دعم تحقيق السلام في البوسنة والهرسك.
وأعرب الزعيمان عن حرصهما المشترك على تطوير علاقات التعاون الثنائي بين البلدين في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية بما يحقق مصالح الشعبين الصديقين مؤكدين الحرص على تنسيق المواقف لإحلال السلام والاستقرار في منطقتي الشرق الأوسط والبلقان.
وأكّد جلالة الملك خلال المباحثات التي تخللها مأدبة غداء أقامها جلالته تكريما للرئيس الضيف والوفد المرافق أن الأردن يدعم الجهود والمساعي التي تقوم بها دولة البوسنة والهرسك لإحلال وإدامة السلام وتعزيز التعايش الإثني والديني المشترك في منطقة البلقان مشيراً جلالته إلى أن نجاح دولة البوسنة والهرسك في تقديم مثال للتعايش بين شعوب عانت من نزاعات مسلّحة يعطي الأمل لدول أخرى ومن بينها دول المنطقة ، في إمكانية التعايش وإحلال السلام.
وثمّن فخامة رئيس البوسنة والهرسك مواقف الأردن الدّاعمة للبوسنة والهرسك في المحافل الدوليّة وبشكل خاص تأييد والتزام الأردن بدعم القرارات الدوليّة والأمميّة المتعلّقة بإحلال الأمن والسلام في منطقة البلقان.
وأعرب فخامته عن تقديره لدور قوات حفظ السلام الأردنية والتي ساهمت في العديد من المهمّات الإنسانيّة في إعادة الأمن والاستقرار إلى منطقة البلقان عموماً والبوسنة خصوصاً.
وأشاد رئيس البوسنة والهرسك بالجهود التي يقوم بها جلالة الملك عبد الله الثاني لإعادة إحياء عملية السلام في منطقة الشرق الأوسط ، وتوفير الأمن والاستقرار وبناء المستقبل الأفضل لشعوب المنطقة.
وتم خلال اللقاء الاتفاق على زيادة التعاون بين الأردن والبوسنة والهرسك في مجالات التبادل الاستثماري والتجاري والثقافي.
وحضر المباحثات الثنائيّة عن الجانب الأردني مدير مكتب جلالة الملك الدكتور باسم عوض الله ، ونائب رئيس الوزراء وزير المالية زياد فريز ، ووزراء الخارجية والعمل والصناعة والتجارة وعدد من كبار المسؤولين.
وحضرها عن جانب البوسنة والهرسك عضوا مجلس الرئاسة حارث سيلاجتش ، وجيلكو كومشيتش والوفد المرافق للرئيس.
وبحضور جلالة الملك وفخامة الرئيس رادمانوفيتش جرى التوقيع على عدد من اتفاقيات التعاون الثنائي بين الأردن والبوسنة والهرسك ، في المجالات الاقتصادية والإعلامية.
فقد جرى التوقيع على اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي بين البلدين ، وقعها عن الجانب الأردني نائب رئيس الوزراء وزير المالية الدكتور زياد فريز ، وعن جانب البوسنة والهرسك نائب الرئيس للشؤون المالية فؤاد قاسموفيتش.
كما جرى التوقيع على اتفاقية للتعاون بين غرفة تجارة الأردن وغرفة التجارة الخارجية للبوسنة والهرسك وقعها عن الجانب الأردني رئيس غرفة تجارة عمان العين حيدر مراد ، وعن جانب البوسنة والهرسك رئيس غرفة التجارة الأجنبيّة سلوبودان جوبليانين.
وتم كذلك التوقيع على مذكرة تفاهم بين مؤسسة تشجيع الاستثمار الأردنية ووكالة تشجيع الاستثمار الخارجي البوسنية ، وقعها عن الجانب الأردني مدير عام مؤسسة تشجيع الاستثمار معن النسور وعن جانب البوسنة والهرسك المديرة التنفيذية لهيئة تشجيع الاستثمارات الأجنبيّة مايدا بشيروفيتش.
وجرى التوقيع كذلك على بروتوكول للتعاون بين مؤسسة الإذاعة والتلفزيون الأردنية ووكالة تشجيع الاستثمار الخارجي البوسنية ، وقعه عن الجانب الأردني مدير عام مؤسسة الإذاعة والتلفزيون فيصل الشبول ، وعن جانب البوسنة والهرسك المديرة التنفيذية لهيئة تشجيع الاستثمارات الأجنبيّة مايدا بشيروفيتش.
وكانت جرت مراسم استقبال رسمي لفخامة الرئيس الضيف في باحة قصر بسمان العامر حيث استعرض جلالة الملك عبد الله الثاني وفخامة الرئيس رادمانوفيتش حرس الشرف الذي اصطف لتحيتهما ، فيما عزفت الموسيقى السلامين الوطني للبوسنة والهرسك والملكي الأردني.
وكان في استقبال فخامة الرئيس نبويشا رادمانوفيتش ، رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت ورئيس مجلس الأعيان زيد الرفاعي ورئيس مجلس النواب المهندس عبدالهادي المجالي ، ورئيس المجلس القضائي محمد صامد الرقاد ورئيس الديوان الملكي الهاشمي سالم الترك ، ومدير مكتب جلالة الملك الدكتور باسم عوض الله ، ومستشارو جلالة الملك ، وعدد من الوزراء ، ورئيس هيئة الأركان المشتركة ، ومديرا الأمن العام والدفاع المدني وعدد من كبار المسؤولين.
وزار فخامة رئيس مجلس رئاسة البوسنة والهرسك نبويشا رادمانوفيتش يرافقه رئيس بعثة الشرف وزير العمل باسم السالم أضرحة المغفور لهم بإذن الله جلالة الملك الباني الحسين بن طلال وجلالة الملك المؤسس عبدالله بن الحسين وجلالة الملك طلال بن عبدالله طيب الله ثراهم ووضع أكاليل الزهور على أضرحتهم.
وتتزامن زيارة الرئيس البوسني مع المساعي الأردنية إلى تطوير علاقاته الثنائية مع الدول حديثة العضوية في الاتحاد الأوروبي ، والدول السّائرة في طريق الانضمام إلى عضوية الاتحاد مثل البوسنة والهرسك ، إذ يرمي الأردن إلى زيادة التبادل التجاري مع هذه الدول ، لكونها مدخلاً إلى سوق أوروبيّة أعظم من حيث عدد المستهلكين.
ويبلغ عدد سكان البوسنة قرابة 4 ملايين نصفهم من المسلمين إضافة إلى الصرب والكروات وأقلّيات إثنية ودينية أخرى.
ويطمح الأردن إلى نقل المعرفة والتكنولوجيا الخاصّة ببعض الصناعات الخفيفة ، إضافة إلى تبادل إنشاء مراكز خدمات لوجيستيّة ومراكز إعادة تصدير المنتجات الزراعيّة مع الدول حديثة العضوية في الاتحاد الأوروبي والدول التي تنوي الانضمام للاتحاد.
وكان الأردن قد أعرب في أكثر من مناسبة عن استعداده لتقديم الدعم للبوسنة والهرسك في المجالات الثقافية والتبادل العلمي والأكاديمي فضلا عن مجالات التعاون الثنائي الأخرى.
وبدأت دولة البوسنة والهرسك في العام الماضي مفاوضات مع الاتحاد الأوروبي ومع حلف الناتو بقصد الوصول إلى عضويّة كاملة في هاتين المنظمتين وبحسب مسؤولين بوسنيين فإنه من المتوقّع أن تنجز دولة البوسنة والهرسك المتطلبّات الاقتصاديّة والإصلاحية السياسية للانضمام للاتحاد الأوروبي والناتو خلال خمس سنوات.
يشار إلى أن النظام السياسي الحالي لدولة البوسنة والهرسك - والذي تم التوصّل إليه بعد انتهاء النزاع المسلّح في منطقة البلقان وإحلال السلام بموجب اتفاقية دايتون للسلام والتي وقّعت بين أطراف النزاع في البلقان برعاية أميركيّة وأوروبيّة - فإن دولة البوسنة والهرسك تقسم إلى كيان صرب البوسنة (جمهوريّة سربسكا) وفيدرالية البوسنة والهرسك والتي تتألّف من عشرة كانتونات تتمتّع بحكم ذاتي وصلاحيّات إدارة محليّة واسعة.
أمّا نظام الرئاسة البوسنيّة فهو نظام رئاسة دوريّة يضمّ ثلاثة رؤساء يمثلون المجموعات الإثنية والدينيّة المختلفة في البوسنة والهرسك ، ويتناوب الرؤساء الثلاثة ، والمنتخبون مباشرة ، على رئاسة مجلس الرئاسة كل ثمانية أشهر.

جلالته يهنىء رئيس مدغشقر
عمان - بترا
بعث جلالة الملك عبدالله الثاني برقية الى فخامة الرئيس مارك رافالونانا رئيس مدغشقر هنأه فيها باسمه وباسم شعب وحكومة المملكة بالعيد الوطني لبلاده.
وتمنى جلالته لفخامته موفور الصحة والعافية ولشعبه المزيد من التقدم والازدهار.

.. ويعزي عاهل اسبانيا
عمان - بترا
بعث جلالة الملك عبدالله الثاني امس برقية لجلالة الملك خوان كارلوس ملك إسبانيا أعرب خلالها عن أصدق مشاعر التعزية والمواساة بوفاة عدد من الجنود الإسبان المشاركين في قوات حفظ السلام الدولية "اليونيفل" جنوب لبنان جراء تعرضهم لحادث تفجير اجرامي يوم امس.
كما بعث جلالته ببرقية مماثلة لرئيس وزراء إسبانيا رودريجيز زاباتيرو.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش