الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«النيابي الاردني» يلتقي بمسقط نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية العماني * المجالي يؤكد حتمية تضافر الجهود العربية و الدولية للتوصل الى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

تم نشره في الاثنين 12 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
«النيابي الاردني» يلتقي بمسقط نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية العماني * المجالي يؤكد حتمية تضافر الجهود العربية و الدولية للتوصل الى حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية

 

 
مسقط ـ الدستور ـ مصطفى احمد
استقبل نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء العماني سمو السيد فهد بن محمود آل سعيد رئيس مجلس النواب عبد الهادي المجالي والوفد النيابي المرافق.
واثنى سموه خلال اللقاء الذي حضره رئيس مجلس الشورى العماني عبد الله علي القتبي على السياسات الحكيمة التي يختطها الاردن بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني وعلى المستويات الاقليمية والعربية والدولية كافة مشيدا بمواقف الاردن الاخوية ازاء بلاده وقال ان مواقف الاردن هذه مواقف لا تنسى وتنطوي على قدر عال من الشهامة والاخوه والمصداقية.
وقال ان العلاقات الاردنية العمانية علاقات قوية ومستمرة داعيا حكومتي البلدين الى العمل على توطيد التعاون الاقتصادي والاستثماري والتجاري ووصف المواقف الرسمية للبلدين ازاء مختلف القضايا بانها متطابقة.
واكد سموه على ايلاء موضوع الاستفادة من الفرص الاستثمارية المتاحة في الاردن وتنمية التعاون الاقتصادي بين البلدين الشقيقين اهتماما اكبر وقال ان من الواضح انه لا بد من تفعيل عمل اللجنة الاردنية العمانية المشتركة بما يحقق هذه الاهداف وبما يعزز ميادين التعاون لمصلحة الجانبين.
ووصف النظرة السياسية الاردنية للاوضاع في المنطقة بانها حكيمة وثاقبة واعتبر ان الدبلوماسية الاردنية مميزه مؤكدا تعاطف سلطنة عمان مع الاردن ازاء ما يتحمله من اعباء وما يترتب عليه من تبعات يفرضها موقعه الجغرافي والتزاماته القومية.
واستعرض سموه تطورات الاوضاع في المنطقة العربية وعرض وجهة نظر سلطنة عمان حيالها مؤكدا ان القضية الفلسطينية تشكل جوهر الصراع في المنطقة وان لا سلام ولا استقرار الا بحلها حلا عادلا وشاملا.
ورحب باتفاق مكة الاخير بين حركتي فتح وحماس واكد ضرورة ان يبنى العراق على اساس وطني بعيدا عن اية ممارسات طائفية مشيدا بموقف الاردن الداعم للعراق وبالذات استقبال مئات الالاف من العراقيين وتقديم التسهيلات اللازمة لهم.
من ناحيتة اكد رئيس مجلس النواب على عمق العلاقات الاردنية العمانية وعلى اهتمام الاردن البالغ بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بضرورة تطوير هذه العلاقات بما يخدم مصالح الشعبين الشقيقين وبما يعزز دورهما في خدمة قضايا المنطقة والامة بعامة.
وعرض المجالي واقع العلاقت الاقتصادية والتجارية الاردنية العمانية ولاحظ ان الفرص متاحة لتطوير هذا التعاون وبخاصة امكانات استفادة الجانب العماني من الفرص الاستثمارية الكبيرة المتوفرة في الاردن وضمن تسهيلات كبيره وحث القطاع الخاص في سلطنة عمان على التعاون مع القطاع الخاص الاردني على هذا الصعيد.
وتناول المجالي كذلك وجهات النظر الاردنية حيال مختلف قضايا المنطقة والاقليم والاستحقاقات التي تحملها الاردن جراء التزاماته القومية والانسانية ازاء التطورات والحروب التي شهدتها المنطقة واكد على حتمية تضافر الجهود العربية وجهود الاسرة الدولية من اجل التوصل الى حل سلمي عادل وشامل للقضية الفلسطينية وبما يكفل الاعتراف العملي بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وفي مقدمتها حقه في اقامة دولته المستقلة على ترابه الوطني وعاصمتها القدس كما تناول مواقف الاردن الداعمه للعراق لتحقيق الاستقرار وضمان سلامة اراضيه ووحدة هذا البلد العربي ارضا وشعبا.
وعرض المجالي ابعاد التعاون البرلماني بين الاردن وسلطنة عمان واشاد بمستوى هذا التعاون واثره في خدمة مصالح البلدين والامتين العربية والاسلامية واثنى على التفاهم والتعاون الاخوي القائم بين البلدين وفي سائر الميادين برعاية وتوجيه مباشرين من جلالة الملك عبد الله الثاني واخيه جلالة السلطان قابوس بن سعيد. والتقى المجالي والوفد النيابي الاردني كذلك الوزير المسؤول عن الشوؤن الخارجية يوسف بن علوي بن عبد الله حيث جرى استعراض عام لمسيرة العلاقات بين البلدين الشقيقين واخر المستجدات على الساحتين العربية والاقليمية والرؤى الاردنية والعمانية حيالها.
وعرض بن عبد الله تصورات بلاده للاوضاع السائدة في المنطقة والسبل الكفيلة بالتعامل معها بحكمة وبما يحقق المصالح العربية ويسهم في تحقيق الاستقرار والرفاه لمصلحة الشعوب العربية.
وعرض المجالي في المقابل التصورات الاردنية لهذه الاوضاع حيث بدا ان هناك توافقا كبيرا بين وجهتي النظر الاردنية والعمانية ازاء اوضاع المنطقة واهمية تعميق التعاون الاخوي بين الاردن وعمان.
وحضر المباحثات في اللقاءين اعضاء الوفد الاردني النواب مفلح الرحيمي وفواز الزعبي وزهير ابو الراغب ومجحم الصقور وبرجس الحديد ومحمود الخرابشه والدكتور جمال الضمور والدكتور رائد حجازين وفخري الداوود وعبد الثوابيه وسند النعيمات ومستشار رئيس مجلس النواب شحاده.
كما حضر المباحثات السفير الاردني لدى سلطنة عمان مازن مدحت جمعه واركان السفارة والسفير العماني لدى المملكة مسلم بن بخيت البرعي وعدد من عضاء مجلس الشورى العماني.
واقام رئيس مجلس الشورى العماني مأدبة غداء على شرف المجالي والوفد الاردني حضرها عدد من اعضاء مجلس الشورى وكبار المسؤولين والس فيران الاردني في مسقط والعماني في عمان.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش