الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حفاظاً على سلامتهم ترحيل 110 أسر تسكن الخيم في الأغوار الوسطى

تم نشره في الأربعاء 21 شباط / فبراير 2007. 02:00 مـساءً
حفاظاً على سلامتهم ترحيل 110 أسر تسكن الخيم في الأغوار الوسطى

 

 
الشونة الجنوبية - الدستور
بهدف الحفاظ على نظافة البيئة وسلامة المواطن من اية اضرار بيئية او حوادث سير.. فقد قرر متصرف لواء الشونة الجنوبية غالب الشمايلة ترحيل 60 اسرة ممن يسكنون الخيم ويتخذون من منطقة الاغوار ملاذاً لهم من برد الشتاء في حين تم ابعاد ما يزيد عن 50 اسرة اخرى مماثلة تقطن على محاذاة شارع الاغوار - عمان في منطقة الشونة الجديدة الى مناطق آمنة وبعيدة عن الشوارع تجنباً لحدوث اية مفاجآت في ساكنهم على جانبي الشارع الذي يشهد حركة سير كثيفة.
وقال متصرف اللواء: ان ترحيل هذه الاسر جاء انطلاقاً من حرصنا على سلامتهم وسلامة البيئة من اية ملوثات علماً ان 60 أسرة منهم تسكن ملاصقة لاسوار مدرسة السكنة الثانوية للبنات مما يعيق الوضع الدراسي وتلويث بيئة المدرسة.
واضاف المتصرف قائلاً: ان هذه الاسر والتي يزيد عددها عن مائة أسرة تسكن خياماً على جانبي شارع الاغوار - عمان - السلط - البحر الميت والذي يعج بحركة سير كثيفة على مدار الساعة مما يعرض حياتهم وحياة اطفالهم للخطر والذين يتجمهرون على جانبي الشارع بحجة بيع بعض المواد والسلع التجارية.
كما ان المنطقة التي يقطنون فيها تخلو من اية مرافق خدمية مما يهدد بيئة المنطقة بتلوث بيئي حقيقي تنعكس آثاره سلباً على حياة هذه الاسر واهالي المنطقة جراء الروائح المنبعثة من مناطق تجمع الاسر والتي تستخدم الارض العراء مرافق عامة لقضاء حاجاتها وكذلك رميهم النفايات بشكل عشوائي مما يزيد في تلوث البيئة.
وأشار الشمايلة الى ان المنطقة التي كانوا يقيمون فيها سياحية وزراعية وسكنية وتشهد حركة سياحية ايام العطل الرسمية - حيث يتسبب ابناء واطفال هذه الاسر بازعاج المتنزهين ومضايقتهم.
كما ان بعضاً منهم يتخذ من مدينة الشونة الجنوبية واشارتها الضوئية مصدر رزق لهم من خلال تعرضهم لزوار المنطقة او المارين بها والضغط عليهم للحصول على مساعدات وان مثل هذا العمل يشكل خطورة على حياة الاطفال الذين يتعلقون بالسيارات الواقفة على الاشارة الضوئية وتجمهرهم عليها بطريقة عشوائية تعيق حركة السير وتعرض حياتهم للخطر.
واكد المتصرف ان هذا القرار تم تنفيذه بالتعاون مع الجهات المختصة في اللواء.
وعلمت «الدستور» ان الـ 60 اسرة تم ترحيلها الى جنوب منطقة النهضة مثلث الرامة - طريق القدس - عمان بعيداً عن المناطق السكنية المأهولة والشوارع الرئيسية.
ومن الجدير بالذكر ان بعض لواء الشونة الجنوبية تشهد سنوياً وخلال فصل الشتاء تواجد مثل هذه الاسر لحين حلول فصل الصيف بقصد طلب الدفء في الاغوار وايجاد مصدر رزق لهم من باب التسول او الاتجار ببعض المواد الجلدية والبخور او استخدام اسلوب العرافين وضرب الفنجان او الودع او الضرب بالرمل والذهاب للمزارع وجمع الخضراوات من المزارعين.
وكان مواطنو المنطقة قد شكوا في اوقات سابقة من مضايقة هذه الاسر وافرادها لهم وتزايد احتياجاتهم المائية لكثرة عددهم والمقدرة بما لا يقل عن 600 نفر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش